المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ملخص رسالة أبرز العوامل المؤثرة في صنع القرار الإداري المدرسي


نور الإسلام
17-01-2012, 06:36 AM
ملخص الرسالة

أبرز العوامل المؤثرة في صنع القرار الإداري المدرسي لدى مديرات مدارس المرحلة الابتدائية بمدينة مكة المكرمة

إعداد الطالبة
ثناء أسعد درويش مفتي

إشراف
الدكتور: محمد بن معيض بن جويعد الوذيناني

رسالة ماجستير مقدمة إلى قسم الإدارة التربوية والتخطيط متطلب تكميلي لنيل درجة الماجستير في الإدارة التربوية والتخطيط
كلية التربية - مكة المكرمة
الفصل الدراسي الأول 1415هـ


ملخص الدراسة
عنوان الدراسة: أبرز العوامل المؤثرة في صنع القرار الإداري المدرسي لدى مديرات المدارس الابتدائية بمدينة مكة المكرمة.

أهداف الدراسة:
1- تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عنْ أبرزِ العوامل المؤثرة في صُنع القرار الإداري المدرسي لدى مُديرات المدارس في المرحلة الابتدائية بمدينة مكة المكرَّمة؛ كالعوامل الشخصية والتنظيمية والاجتماعية.

2- الوصول إلى توصياتٍت يمكِن أنْ تُسهِم في مساعدة المديرة في عملية صُنع القَرار.

تصميم الدراسة:
استخدمَت الباحثةُ المنهجَ الوصفي من خِلال الاستبانة لجمعِ المعلومات، والتي شملت جميع مديرات المدارس الابتدائية البالغ عدَدهن (105) من مديرات مدارس مدينة مكة المكرَّمة؛ وقدِ استخدمَت الباحثةُ التكرارات، والنِّسَب المئَوية، والمتوسطات الحسابيَّة، والانحرافات المعياريَّة، واختبار تحليل التباين الأُحادي، واختبار (ت) لتحليل البيانات الخاصة بالدراسة.

أهم النتائج:
1- هُناك بعض العوامل المؤثِّرة في عمليَّة صُنع القَرار المدرسي، والمتعلِّقة بالعوامل الشخصيَّة، والعوامل التنظيميَّة، والعوامل الاجتماعيَّة.

2- هُناك فرقٌ ذات دلالةٍ إحصائيَّةٍ بين متوسطي استجابات مديرات المدارس للعوامل الشخصيَّة والاجتماعيَّة في صُنع القَرار المدرسي لدى مُديرات المدارس الابتدائيَّة حيث يتأثَّر القرار المدرسي بالعوامل الشخصيَّة أكثر من العوامل الاجتماعيَّة.

3- هُناك فارقٌ ذات دلالةٍ إحصائيَّةٍ بين متوسطي استجابات مديرات المدارس للعوامل التنظيمية والاجتماعية؛ حيث يتأثَّر القرار المدرسي لديهنَّ بالعوامل التنظيميَّة أكثر من العوامل الاجتماعيَّة.

4- توجد فروقٌ ذات دلالةٍ إحصائيةٍ بين متوسطات استِجابات مديرات المدارس الابتدائيَّة وِفقًا لمؤهِّلاتهن؛ حيث تتأثَّر مديرات المدرس الحاصلات على مُؤهِّلٍ دورن الجامعي أكثر من المديرات الحاصلات على مؤهلاتٍ جامعيةٍ فما فوق بالعوامل المؤثرة في عملية صُنع القرار المدرسي.

5- لا توجد فروق ذات دلالةٍ إحصائيةٍ بين متوسطات استجابات مديرات المدارس بالمرحلة الابتدائية للعوامل الشخصية والتنظيمية والاجتماعية المؤثرة في عملية صُنع القرار المدرسي وفقًا لأعمارِهنَّ.

6- ليس هُناك فروقٌ ذات دلالةٍ إحصائيةٍ بين متوسطات استجابات مديرات المدارس بالمرحلة الابتدائية للعوامل الشخصية، والتنظيمية، والاجتماعية المؤثرة في عملية صُنع القرار المدرسي وفقًا لخبراتهن في مجال العمل الإداري.

أهم التوصيات:
1- التأكيد على ضَرورة إيجاد التوازن في ممارسة مديرة المدرَسة لعمليَّة صُنع القرار الإداري المدرسي من الناحية الشخصية، والتنظيمية، والاجتماعية.

2- التأكيد على تحديد العلاقة بين المدرسة، والبيئة المحيطة بما يُعطي مؤشراتٍ واضحةَ المعالم للعلاقة بين الإدارة المدرسية، والبيئة المحيطة بها؛ للاستفادة منها في عملية صُنع القرار الإداري المدرسي.

3- عقدُ دوراتٍ تدريبيةٍ مكثفةٍ للمديرات الموجودات حاليًّا في المدارس الابتدائية.

نتائج البحث:
نتائج الدراسة:
استهدفَت هذه الدراسة الكشف عن بعض العوامل المؤثِّرة في عمليَّة صُنع القرار الإداري المدرسي لدى مديرات المدارس بالمرحلة الابتدائية بمدينة مكة المكرَّمة؛ حيث أظْهرَت نتائج هذه الدراسة أنَّ هنالِك مجموعةً من العوامل التي تُؤَثِّرُ في عملية صنع القرار الإداري المدرسي، ويتَّضح ذلك من خِلال نتائج الدراسة التي توصلَت إليها الباحثة عن طريق استخدام المنهج الوصفي؛ حيث قامت بإجراء المسح الاجتماعي الشامل عن طريق توزيع الاستبانة على جميع مديرات مدارس المرحلةالابتدائية بمدينة مكة المكرَّمة، ثم خضعَت استمارات الاستبيان للتحليل الإحصائي، حيث استخدمَت المتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية؛ للإجابة على تساؤل الدراسة الأول والثاني والثالث، واستخدمَت (اختبار ت) (T Test)، لمعرفة الفروق بين كل مجموعتين للعوامل المؤثِّرة في صنع القرار المدرسي؛ للإجابة على السؤال الرابع.

واستخدمَت أيضًا (اختبار ت) (T Test)، وتحليل التبايُن الأُحادي؛ للإجابة على السؤال الخامس.

وقد أظهرَت نتائج الدراسة ما يلي:
1- هُناك بعض العوامل المؤثِّرة في عمليَّة صُنع القَرار المدرسي، والمتعلِّقة بالعوامل الشخصيَّة، والتي تقومُ فيها مديرة المدرَسة بعمليَّة الاستقراء والاستدلال، وجمعِ المعلومات والحقائق بأسلوبٍ عِلمي دقيقٍ وتناوُلها بالتحليل المعلومات والبيانات ذات العلاقة بالموقِف المدرسي، وتحديدها لمصادر الحقائق والمعلومات اللازمة لصُنع القرار المدرسي أيضًا، بالإضافة إلى توظيفها لخبراتها ومُشاهدتِها السابقة في المواقف المواجِهة، وأخذِها في الاعتبار الإمكاناتِ المدرسيةِ المتوفرة.

2- هناك فروقٌ ذات دلالةٍ إحصائيةٍ بين متوسطي استجابات مديرات المدارس للعوامل الشخصيَّة والاجتماعية المؤثِّرة في صُنع القرار المدرسي لدى مديرات المدارس الابتدائية؛ حيث يتأثَّر القرار المدرسي بالعوامل الشخصيَّة أكثر من العوامل الاجتماعيَّة.

3- أيضًا هُناك فروقٌ ذات دلالةٍ إحصائيةٍ بين العوامل التنظيمية، والعوامل الاجتماعية؛ حيث يتأثَّر القَرار المدرسي لدى المديرات بالعوامل التنظيمية أكثر من العوامل الاجتماعية.

4- توجد فروق ذات دلالةٍ إحصائيةٍ بين متوسطات استجابات مديرات المدارس الابتدائية وفقًا لمؤهلاتهن العلمية؛ حيث تتأثر مديرات المدارس الحاصلات على مؤهلٍ دُون الجامعي أكثر من المديرات الحاصلات على مؤهلٍ جامعي فما فوق بالعوامل المؤثِّرة في صُنع القرار المدرسي.

5- لا يوجد فروقٌ ذات دلالةٍ إحصائيةٍ بين المديرات الحاصلات على مؤهلاتٍ جامعيةٍ فما فوق، أو مؤهلات دوْن الجامعية بالنِّسبة للعوامل التنظيمية في عملية صنع القرار المدرسي.

6- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات استجابات المديرات الحاصلات على مؤهلات جامعية فما فوق أو مؤهلات دون الجامعية بالنسبة للعوامل الاجتماعية في عملية صنع القرار المدرسي.

7- لا توجد فروق ذات دلالةٍ إحصائيةٍ بين متوسطات استجابات مديرات المدارس بالمرحلة الابتدائية اللائي تكون أعمارهن أقَل من (40 سَنة)، أو (40 سَنة فأكثر) بالنسبة للعوامل الشخصية في عمليَّة صنع القرار المدرسي.

8- لا توجد فروقٌ ذات دلالةٍ إحصائيةٍ بين متوسطات استجابات مديرات المدارس بالمرحلة الابتدائية اللائي تكون أعمارهن أقل من (40 سنة) أو (40 سنة فأكثر) بالنسبة للعوامل التنظيميَّة في عملية صنع القرار المدرسي.

9- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائيَّة بين متوسطات استجابات مديرات المدارس بالمرحلة الابتدائية اللائي تكون أعمارهن أقل من (40 سنة) أو (40 سنة فأكثر) بالنسبة للعوامل الاجتماعية في عملية صنع القرار المدرسي.

10- لا توجد فروقٌ ذات دلالة إحصائيَّة بين متوسطات استجابات مديرات المدارس بالمرحلة الابتدائية للعوامل الشخصية والتنظيمية والاجتماعية المؤثِّرة في عملية صُنع القرار المدرسي وفقًا لأعمارهن.

11- ليس هناك فروق ذات دلالةٍ إحصائيَّةٍ بين متوسطات استجابات مديرات المدارس بالنسبة للعوامل الشخصيَّة تُعزَى لخبراتهن في مجال العمل الإداري.

12- ليست هناك فروقٌ ذات دلالةٍ إحصائيَّةٍ بين متوسطات استجابات مديرات المدارس بالنسبة للعوامل التنظيميَّة تُعزَى لخبراتهنَّ في مجال العمل الإداري.

13- ليس هناك فروقٌ ذات دلالةٍ إحصائيَّةٍ بين متوسطات استجابات مديرات المدارس بالنسبة للعوامل الاجتماعية تُعزَى لخبراتهن في مجال العمل الإداري.

14- ليس هناك فروقٌ ذات دلالةٍ إحصائيَّةٍ بين مجموع متوسطات استجابات مديرات المدارس بالمرحلة الابتدائية للعوامل الشخصية، والتنظيمية، والاجتماعية المؤثِّرة في صُنع القرار المدرسي لدى مديرات المدارس وفقًا لخبراتهن قي مجال العمل الإداري.

توصيات الدراسة:
منخِلال النتائجالتي توصلَت إليها الباحثة في دراستها الحالية فإنها تُوصِي بالتالي:
1- التأكيد على ضرورة إيجاد التوازن في ممارسة مديرة المدرسة لعمليَّة صُنع القرار الإداري المدرسي من الناحية الشخصية، والتنظيمية،والاجتماعية.

2- التأكيد على وضوح وتحديد العلاقة بين الإدارة المدرسية، والبيئة الاجتماعية؛ لِما لها من اعتباريةٍ بالغة الأهمية في التأثير على صُنع القرار الإداري المدرسي الملائِم.

3- ضرورة الأخْذ في الاعتبار معايير إدارية، وتربوية معيَّنة عِند تعيين مديرة المدرسة متضمِّنة مقدرتِها على صُنع القرار السليم في الوقت المناسب وفقًا للإمكانات المتاحة؛ حيث تخضَع بصفةٍ مستمرَّة للاختبارات الدوريَّة؛ وذلك بوضعها في مواقف مشابِهة، والتعرف على كيفية حلِّها واتخاذ القرار السليم.

4- القيام بدورات تدريبية مكثَّفة للمديرات في المدارس الابتدائية تشَمل برامج ونظريات حديثة في صنع القرار في المجال التربوي.

5- اطِّلاع المسؤولين في إدارة تعليم البنات على نتائج هذه الدراسة؛ ممَّا يمكِن الإفادة منها في تطوير الإدارة المدرسية.

توصيات لدراسات مستقبلية:
1- طُبِّقت هذه الدراسة على مديرات المدارس بالمرحلة الابتدائية، ويمكِن إعادة تطبيق هذه الدراسة على مديرات المدارس المتوسطة، والثانوية للبناتفي مراحل التعليم العام.

2- طُبِّقت هذه الدراسة على مديرات المدارس بالمرحلة الابتدائية، ويمكِن إعادة تطبيق هذه المدارسة على مراحل التعليم العام للبنين.

3- طُبِّقت هذه الدراسة على مديرات المدارس الابتدائية بمدينة مكة المكرَّمة، ويمكِن إعادة تطبيقها على مديرات المدارس في مناطق أخرى بالمملكة.

4- إجراء دراسةٍ مقارِنةٍ للعوامل المؤثِّرة في عملية صُنع القرار المدرسي بين مدارس البنين والبنات في مراحل التعليم العام المختلفة.