المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الجيش السوري الحر يسيطر على "الرستن" وينسحب تكتيكيًا من "الغوطة"


مزون الطيب
30-01-2012, 02:08 PM
ذكر ناشطون أن الجيش السوري الحر انسحب تكتيكيا من بعض مواقعه في الغوطة الشرقية بعد هجوم كتائب الأسد مدعمة بأكثر من ألفي جندي من الحرس الجمهوري، بينما فتح جبهات جديدة في درعا وحمص والرستن ومناطق من إدلب.



كما أفاد الناشطون عن انشقاق أكثر من عشرين جنديا وضابطا في حاجز بلال بدرعا وكذلك انشقاق في المسيفرة حيث خاضت قوات الجيش الحر معارك عنيفة مع كتائب الأسد، وأفيد عن سقوط مدينة الرستن بأيدي قوات الجيش الحر بالإضافة إلى مناطق كبيرة من حمص.



وفي إدلب تمكنت كتيبة تابعة للجيش الحر من السيطرة على منطقة خان شيخون بينما تطوق الدبابات مدينة حلب التي تغلي منذ أمس.



من جهة أخرى, أكدت مصادر عراقية مطلعة ان ايران ارسلت شاحنات اسلحة الى سوريا عبر العراق، لافتة الى ان تلك الشحنات تنقل الى المنافذ الحدودية العراقية مع ايران، ويتم نقلها من شاحنات ايرانية الى شاحنات عراقية تتولى نقل الاسلحة الى سوريا على انها شحنات فواكه وخضروات.



وقالت المصادر ان اختيار العراق ممرا بديلا لنقل الاسلحة الى سوريا جاء بعد ارغام طائرات ايرانية الى الهبوط في الاراضي التركية وتفتشيها والعثور على اسلحة كانت تحملها، فضلا عن شاحنات تحمل فواكه وخضروات، تبين انها محملة بالاسلحة نقلت من ايران الى سوريا عبر تركيا.



من جهتها, انتقدت بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة بشدة روسيا على تزويدها سوريا بالاسلحة.



وقال السفير البريطاني في الامم المتحدة مارك ليال جرانت في اجتماع لمجلس الامن اثناء مناقشة مشكلة الشرق الاوسط “نحن نشعر بقلق من توريد أسلحة الى سوريا سواء كانت مبيعات الى الحكومة أم تهريبا غير مشروع الى النظام أو المعارضة”.



واستشهد ليال جرانت دون ذكر روسيا بالاسم بمقابلة في وسائل الاعلام قال فيها مسؤول روسي ان صادرات بلاده من الاسلحة لدمشق لم يكن لها تأثير على الوضع هناك.



وأضاف قوله لمجلس الامن “اننا نختلف مع ذلك اختلافا جوهريا، فمن الواضح بجلاء ان نقل اسلحة الى وسط مضطرب يسوده العنف هو عمل طائش ولن يؤدي الا الى زيادة سفك الدماء”.