المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "بوكو حرام" تهدد باغتيال السفير الأمريكى فى أبوجا


مزون الطيب
10-02-2012, 03:53 PM
"بوكو حرام" تهدد باغتيال السفير الأمريكى فى أبوجا
الجمعة 10 فبراير 2012
مفكرة الاسلام: هددت جماعة "بوكو حرام" النيجيرية باغتيال السفير الأمريكى في أبوجا "ترينس ماكولى" واستهداف المصالح الأمريكية فى نيجيريا بسبب التدخل الأمريكى فى الشئون الداخلية النيجيرية.
وذكرت تقارير صحافية اليوم أن الجماعة هددت بالقيام بعمليات متعددة إذا مضت الولايات المتحدة قدمًا فى التعاون مع الحكومة النيجيرية فى مكافحة "الإرهاب" ونفذت الإجراءات التى اتفق عليها الجانبان خلال اجتماعات اللجنة المشتركة للشئون الأمنية فى أبوجا مؤخرًا، والتى أوصت بالتعاون بين البلدين فى مكافحة "الإرهاب" وتوقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين.
وأشارت التقارير إلى أن الجماعة تعتقد أن تدخل الولايات المتحدة فى مشكلة الأمن فى نيجيريا سوف يدول القضية ويفشل جهود الحوار الهادف إلى وضع حد للعنف فى البلاد.
إلى ذلك شددت السلطات النيجيرية الإجراءات الأمنية حول السفارة الأمريكية فى أبوجا بعد التهديدات باستهداف المصالح الأمريكية فى نيجيريا ومنعت السيارات التى لا تنتمى إلى البعثة الدبلوماسية الأمريكية من الاقتراب من مقر السفارة.
وكانت حكومة "إسرائيل" قد قدمت عرضًا للحكومة النيجيرية يتضمن مساعدتها في القضاء على جماعة "بوكو حرام" التي أعلنت مسئوليتها عن عدد من الهجمات الدامية التي وقعت في نيجيريا.
وقال السفير "الإسرائيلي" في أبوجا موشى رام: "بلادي مستعدة لتزويد نيجيريا بخبرتها في مجال الاستخبارات لإنهاء خطر جماعة بوكو حرام".
وقال رام: "(إسرائيل) تقدمت باقتراح إلى الحكومة النيجيرية للتعاون معها للقضاء نهائيًّا على جماعة بوكو حرام".
جدير بالذكر أن تقرير لبعثة من الأمم المتحدة مكلفة تقييم تأثير الأزمة الليبية على منطقة الساحل حذر من خطر على المنطقة تشكله مجموعة "بوكو حرام" الناشطة في نيجيريا والصلات التي تقول دوائر استخباراتية غربية: إنها نسجتها مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.
وقال التقرير الذي سلم إلى مجلس الأمن الدولي: "أعضاء البعثة علموا أن بوكو حرام وثقت صلاتها مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وإن بعض عناصرها في نيجيريا وتشاد تدربوا في معسكرات تنظيم القاعدة في مالي خلال صيف 2011".
وأضاف التقرير: "سبعة عناصر من بوكو حرام اعتقلوا في النيجر خلال توجههم إلى مالي وبحوزتهم وثائق حول كيفية صنع المتفجرات ومنشورات وعناوين لعناصر من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي".
وعرض التقرير أمثلة عن زيادة نشاطات العمل المسلح المنظمة في منطقة الساحل منذ نشوب الأزمة الليبية، داعيًا إلى تعاون إقليمي ودولي وثيق.