المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نداء للنفير إلى "الأقصى" لمواجهة دعوات يهودية لاقتحامه


مزون الطيب
11-02-2012, 07:06 PM
نداء للنفير إلى "الأقصى" لمواجهة دعوات يهودية لاقتحامه
السبت 11 فبراير 2012

مفكرة الاسلام: دعت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الشعبي الأهلي للقدس المواطنين الفلسطينيين الذين يستطيعون دخول مدينة القدس المحتلة للحضور المكثف منذ الصباح الباكر إلى المسجد الأقصى غدًا الأحد؛ لإحباط وإفشال محاولات اليمين اليهودي الذي دعا لاجتياح المسجد، والدعوة لبناء الهيكل المزعوم على أنقاضه.

وقال حازم غرابلي - عضو اللجنة التحضيرية - في بيان له اليوم: "إن الرد الحقيقي والفعلي على هذه الدعوة والدعوات الشبيهة والخبيثة، هو [الوجود] الدائم والمكثف في المسجد الأقصى ومرافقه، لتأكيد مدى تمسك الفلسطينيين بالمسجد والدفاع عنه ضد الأطماع والمخططات التي تسعى الجماعات اليهودية لتحقيقها في المسجد الأقصى"، حسبما نقلت وكالة الشرق الأوسط.

وناشد البيان كافة المؤسسات والفعاليات والقوى الفلسطينية في القدس إلى حث أعضائها وأنصارها وكوادرها للحضور إلى المسجد الأقصى وعدم الاكتفاء ببيانات الشجب والاستنكار والتنديد.

وقد أعلن أعضاء من حزب "الليكود" أنهم سيقتحمون المسجد الأقصى غدًا الأحد 12/2/2012، بهدف الدعوة إلى بناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى.

وذكرت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" أن بعض المواقع العبرية التابعة لليمين "الإسرائيلي" نشرت إعلانًا باسم الحزب وأعضاء المركز، دعت فيه آلاف أعضاء الحزب إلى اقتحام المسجد الأقصى، على رأس وفد سيكون في مقدمته المدعو "موشيه فيجلين" – الذي نافس "نتنياهو" على رئاسة الحزب قبل أيام وحصل على نسبة 25% من أصوات أعضاء الحزب.

جاء في الإعلان: "ندعو الجميع إلى الصعود إلى جبل المعبد للإعلان عن قيادة سليمة تؤكد على السيطرة الكاملة على جبل المعبد، وذلك من أجل تطهير الموقع من أعداء "إسرائيل" (سارقي الأراضي)، وبهدف بناء "الهيكل" على أنقاض المساجد؛ أي المسجد الأقصى".

وترافقت مع تلك الدعوة موافقة اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء "الإسرائيلية" أمس الجمعة على مخطط لبناء ضخم في ساحة حائط البراق قرب جسر باب المغاربة بالمسجد الأقصى، يطلق عليه اسم "بيت هليباه"، مساحته تبلغ نحو 3700 متر مربع ويتكون من ثلاثة طوابق بالإضافة إلى طابقين تحت الأرض، وسيكون معدًّا لاستخدام المستوطنين الذين يزورون حائط البراق بالإضافة للسياح الأجانب، حيث سيتضمن قاعات استقبال ومركز معلومات ومعرضًا للآثار.