المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قائد فيلق القدس الإيراني في سوريا لدعم الأسد وقمع الثورة


مزون الطيب
11-02-2012, 07:40 PM
قائد فيلق القدس الإيراني في سوريا لدعم الأسد وقمع الثورة
الجمعة 10 فبراير 2012

مفكرة الاسلام: ذكرت صحيفة بريطانية اليوم الجمعة أن قائد فيلق القدس الإيراني العميد قاسم سليماني يزور دمشق لتقديم المشورة للنظام السوري لقمع الثورة السورية.

وأوضحت صحيفة "ديلي تليغراف" أن بعض أعضاء المجلس الوطني السوري الذي يضم معظم أطياف المعارضة السورية أكدوا أن لديهم معلومات موثوق بها أن سليماني يشارك عن كثب الرئيس بشار الأسد وأركان نظامه.

ونقلت الصحيفة عن رضوان زيادة - مدير مكتب العلاقات الخارجية بالمجلس - قوله: "هذه هي ثاني زيارة على الأقل لسليماني، فيما يعمل فيلق القدس بشكل رئيس في تدريب ومساعدة الميليشيات والقناصة"، وفقًا لوكالة يونايتد برس إنترناشونال.

وأوضحت الصحيفة أن الخبراء يقدرون عدد الجنود والمستشارين من فيلق القدس في سوريا بأنه يتراوح بين المئات على أقل تقدير والآلاف على أبعد تقدير، وأنهم أقاموا واحدة على الأقل في الزبداني، مشيرة إلى أن المساعدات التي يقدمها الفيلق لإيران تشمل معدات لمكافحة الشغب وتقديم المشورة الفنية حول طرق سحق المعارضة وإغراق مناطقها بقوات الأمن، بالإضافة إلى جمع المعلومات الاستخباراتية ومراقبة استخدام المتظاهرين للإنترنت وشبكة الهاتف النقال، بما في ذلك الرسائل النصية.

وأكدت أن هناك قلقًا في العواصم الغربية من هذا الدعم الإيراني، ونقلت عن متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية قوله: "نشعر بقلق عميق من تواتر معلومات موثوق بها تفيد بأن إيران تقدم معدات ومشورة فنية للنظام السوري لمساعدته في سحق الاحتجاجات، وهذا الدعم أمر غير مقبول".

وكانت تقارير صحافية قد كشفت أن طهران أرسلت مؤخرًا 15 ألفًا من قوات النخبة في "فيلق القدس"، التابع للحرس الثوري الإيراني، مدججين بأسلحتهم.

وقد أفاد موقع "الصحافيين الخضر" الإيراني بأن "ما يتم الحديث عنه اليوم بخصوص تدخل فيلق القدس كان قد بدأ قبل تسعة أشهر حيث أشرنا إليه في تقرير لخبرائنا بتاريخ 17 مايو 2011 وكشفنا عن انتقال مقر تابع للحرس الثوري إلى سوريا".

وذكَّرَ الموقع بتقرير كان قد نشره في وقت سابق جاء فيه :"أرسل الحرس الثوري في الأسابيع الماضية مجموعة مكونة من 65 شخصًا بأربعة طائرات محملة بالعتاد والأسلحة إلى دمشق وتعد تلك المرة الثانية، في خلال شهر، التي يتم فيها إرسال قوى أمنية وعسكرية وعتاد من طهران إلى دمشق عبر الطيران المدني".