المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المسلمون في النيبال


نور الإسلام
11-05-2012, 09:30 PM
الجمعة,11 أيار 2012 الموافق ٢٠ جمادى الآخرة ١٤٣٣
- يعيش المسلمون في النيبال حياة متواضعة كريمة، حيث يتم بناء المساجد والمدارس بشكل دائم. لا سيما وان عددهم قد قارب ثلاثة ملايين مسلم.
فقد دخل الإسلام في النيبال في عهد الامبرطور المغولي عام 1491م. وهي كمعظم الدول التي دخلها الإسلام عبر التجار والبعثات والدعاة. وهم يتمتعون بحرية التدين مثل غيرهم من فئات المجتمع النيبالي، وهم يتطلعون إلى تحسن أوضاعهم الحياتية والتعليمية والإجتماعية.
وتبلغ مساحة النيبال: 147.181 كم2. وعدد سكانها تسعة وعشرون مليون نسمة تقريباً حسب التقديرات والاحصاءات لعام 2007م وينتمي سكان نيبال إلى جنسيات كثيرة وفيها 40 لغة. فهناك لغة مغولية يتحدث بها السكان القاطنون في المناطق الجبلية المرتفعة من الهملايا شمال البلاد (لغة التبت) وهناك عدة لغات هندية، والبوماوية، والآردية. وهكذا تتعدد العناصر، وهناك حوالى 60٪ من سكان البلاد يعيشون في الأودية الجبلية وقرابة 40٪ من السكان ينتشرون في اقليم تيراي. وينقسم المسلمون إلى قسمين: في التقسيم الجغرافي حسب مناطق المسلمين ان مناطق المسلمين بين الضواحي والجبال. لأن القسم الجبلي قليلو العدد. كما أن التنقل صعب في هذه المناطق ويتم مشياً على الأقدام، وهؤلاء يشبهون صينيي التبت في المشرب والمأكل والملبس.
وتقوم المراكز الإسلامية ببناء المساجد وفتح المدارس في القرى والمدن. وتعين أئمة لها ليقوموا بالتدريس والدعوة مع قيامهم بدور الإمام والخطيب. ويمارس المسلمون شعائر دينهم بحرية فتمتلئ المساجد يوم الجمعة وفي المناسبات الدينية كشهر رمضان والعيدين وهناك تعاون على إرسال الدعوة إلى الهند و المملكة العربية السعودية للدراسة ليتمكنوا من تكملة دراستهم هناك.
إعداد: الشيخ زياد زبيبو