المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تغريدات .. من روائع علي عزت بيجوفيتش


نور الإسلام
05-06-2014, 11:05 AM
“القراءة المبالغ فيها لا تجعلنا اذكياء , بعض الناس يبتلعون الكتب و هم يفعلون ذلك بدون فاصل للتفكير ,و هو ضروري لكي يُهضم المقروء و يُبني و يُتبني و يُفهم . عندما يتحدث اليك الناس يخرجون من افواههم قطعاً من هيجل و هايديجر او ماركس في حالة اوليه غير مصاغة جيدا , عند القراءة فان المساهمة الشخصية ضرورية مثلما هو ضروري للنحلة العمل الداخلي و الزمن , لكي تحول الرحيق الازهار المتجمعة الي عسل”
― علي عزت بيجوفيتش



http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“إن المجتمع العاجز عن التدين ، هو أيضا عاجز عن الثورة.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif


“إن أي تلاعب بالناس حتى ولو كان في مصلحتهم هو أمر لاإنساني، أن تفكر بالنيابة عنهم وأن تحررهم من مسؤولياتهم والتزاماتهم هو أيضا لا إنساني.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“إذا صح أننا نرتفع من خلال المعاناة وننحط بالاستغراق في المتع ، فذلك لأننا نختلف عن الحيوانات. إن الإنسان ليس مفصلا على طراز داروين كما أن الكون ليس مفصلا على طراز نيوتن.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“من مهام الدين والفن والفلسفة توجيه نظر الإنسان إلى التساؤلات والألغاز والأسرار. وقد يؤدي هذا إلى معرفة ما ، ولكن في أغلب الأحيان يؤدي إلى وعي بجهلنا ، أو إلى تحويل جهلنا الذي لا نشعر به إلى جهل نعرف أنه جهل.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif


“وليست عظمة الإنسان أساسها في أعماله الخيرة وإنما في قدرته على الاختيار. وكل من يقلل أو يحد من هذه القدرة يحط بقدر الإنسان.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“القراءة المبالغ فيها لا تجعل منا أذكياء. بعض الناس يبتلعون الكتب, وهم يفعلون ذلك بدون فاصل للتفكير الضروري. وهو ضروري لكي يهضم المقروء ويبنى ويتبنى ويُفهم”
― علي عزت بيجوفيتش, هروبي إلى الحرية
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif


“حل التليفزيون محل الأدب والتفكير ، وبالتالي استطاع أن يقلص النشاط الفكري ، إنه يقدم حلولا جاهزة لجميع مشكلات الحياة.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif


“ليست الصلاة مجرّد تعبير عن موقف الإسلام من العالم ، إنما هي أيضٍا انعكاس للطريقة التي يريد الإسلام بها تنظيم هذا العالم”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب

http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif


“إن كثرة القوانين في مجتمع ما وتشعبها والتعقيدات التشريعية علامة مؤكدة على وجود شيء فاسد في هذا المجتمع، وفي هذا دعوة للتوقف عن إصدار مزيد من القوانين والبدء في تعليم الناس وتربيتهم”
― علي عزت بيجوفيتش, الإعلان الإسلامي


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“مهما يكن الأمر، فإن البشر أما أخيّار وأما أشرار، ولكنهم ليسوا أبرياء”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب

http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif


“ليس الإنسان بما يفعل بل بما يريد, بما يرغب فيه بشغف.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif


“لم أستطع الكلام، لكني استطعت التفكير. وقررت استغلال هذه الإمكانية حتى النهاية”
― علي عزت بيجوفيتش
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif


“الصلاة لا يمكن أدائها إلا بضبط الوقت والإنجاه في المكان الصحيح فاحتاج المسلمون إلى علم الفلك, والزكاة تحتاج إلى إحصاء ودليل وحساب, سنجد أن المجتمع المسلم بدون أن يمارس أي شيء إلا هذه الأعمدة الخمسة يجب عليه أن يبلغ حداً أدنى من الحضارة , معنى هذا أن الإنسان لا يستطيع أن يكون مسلماً ويبقى متخلفاً. وتاريخ العلوم الإسلامية تبين لنا أن تطور جميع الميادين العلمية في القرن الأول قد بدأت بمحاولات تحقيق الفرائض الإسلامية بأكبر دقة ممكنة.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“وحده الذي يسأل يحصل على الجواب”
― علي عزت بيجوفيتش, هروبي إلى الحرية


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“الحضارة تُعلِّم أما الثقافة فتُنور. تحتاج الأولي الى تعلم, اما الثانية فتحتاج الى تأمل”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب



http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“لحكمة ما سجدت الملائكة للانسان, الا يتضمن هذا تفوق ما هو إنساني على ما هو ملائكي”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“إن ضيق أفق الإنسان يتجلى أكثر ما يكون في اعتقاده بأنه لا يرى أمامه لغزا.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“لماذا يصبح الناس نفسيا اقل شعورا بالاكتفاء عندما تتوافر لهم متع الحياه الماديه اكثر من ذي قبل؟لماذا تزداد حالات الانتحار والامراض العقليه مع ارتفاع مستويات المعيشه والتعليم؟ولماذا لا يعني التقدم مزيدا من الانسانيه ايضا؟”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“لا تقتل البعوض و إنما جفف المستنقعات !!”
― علي عزت بيجوفيتش


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“يمكن أن يكون التعليم لا إنسانيا إذا كان عملية من جانب واحد، موجها وقائما على تلقين تعاليم حزبية، إذا لم يكن يعلّم الفرد كيف يفكر بطريقة إستقلالية، إذا كان يقدم إجابات جاهزة، إذا كان يُعدّ الناس للوظائف المختلفة بدلا من توسيع أفقهم، وبالتالي حريتهم.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif


“يكون الحيوان خطيراً عندما يكون جائعاً أو في خطر، أما الإنسان فيكون خطيراً عندما يشبع ويقوى. وكثير من الجرائم تُرتكب بسبب الشبع والعبث”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“لم يغنِّ الشعب للذكاء، وإنما غنَّى للشجاعة... لأنها الأكثر ندرة”
― علي عزت بيجوفيتش


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“الإنسان الجماهيري (الفهلوي) هو هذا الصنف من الناس الذي لا يشغل عقله بالأسرار والألغاز. ولا يشعر بالإعجاب والدهشة عندما يواجه المجهول. فإذا برزت أمامه مشكلة فإنه يصنفها ويضع لها اسما ثم يمضي في طريق حياته معتقدا أنه قد حل المشكلة.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“الإفراط في القراءة لا يجعلنا أكثر ذكاءًا. إن بعض الناس يلتهمون الكتب التهاماً. وهم يفعلون ذلك بغير التدبُّر اللازم لهضم الأفكار، ولمعالجة، وإدراك، وامتصاص ما قرأوه. وحين يشرع أناس من هذا النوع بالحديث، فإن أفواههم تقذف بقطع كاملة من هيغل، وهيدغر، وماركس؛ كمن يتقيّأ طعاماً نيّئاً؛ بدون الهضم الضروريّ. إن القراءة تستلزم جهداً ذاتيّاً، وهي في ذلك تُشبه احتياج النحلة للجهد الجوّاني، فضلاً عن الوقت، لتحويل الرحيق إلى عسل. ـ”
― علي عزت بيجوفيتش


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“إن الذي لا يعترف بخلق الإنسان لا يمكن أن يفهم المعنى الحقيقي للإنسانية.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif


“كل ثورة حقيقية تتميز بسمات معينة تشتمل على الإيمان والشعور المتضخم بالقوة والأهمية والعدوان والرغبة العارمة في التضحية والموت. كل هذه المشاعر أبعد ما تكون عن المصلحة.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“وفي الحقيقة نحن لا نستطيع تفسير الحياة بالوسائل العلمية فقط لأن الحياة معجزة كما أنها (ظاهرة). والإعجاب والدهشة هما من أعظم أشكال فهمنا للحياة.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif


“الصاحي يبدو مضحكاً بين السكارى، لأنه في صحبة السكارى وهؤلاء يكونون الأكثرية، وهم يحددون ماهو طبيعي. فالرجل الصاحي يتصرف بشكل غير طبيعي في هذه الصحبة.”
― علي عزت بيجوفيتش, هروبي إلى الحرية

http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif


“الإنسان لا يستطيع أن يكون مسلما ويبقى متخلفا”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

نور الإسلام
05-06-2014, 11:24 AM
“كم هي خيبة الأمل ؟؟ إنها تكون بمقدار الأمل نفسه الأمل الكبير يولد خيبة أمل كبيرة”


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“فإذا وجدنا خصوماً للثورة فى نطاق الدين ، فهم خصوم ينتمون إلى الدين الرسمي فقط ، أي إلى الكنيسة ونظامها الإداري الهرمي ، أو الدين المؤسسي الزائف. وعلى العكس ، فإن الثورة الزائفة أي الثورة التي تحولت إلى مؤسسة وإلى بيروقراطية ، تجد دائماً حليفها فى الدين الذي تحول هو أيضاً إلى مؤسسة وإلى بيروقراطية. فما أن تبدأ الثورة تكذب وتخدع نفسها حتى تمضي مع الدين المزيف يداً بيد.”

http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif


“لايوجد شئ أسمى وأعمق من الإيمان,ولاشئ أكثر غباء ومللا من بعض المؤمنين.”


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“كم هي محدودة تلك التي نُسميها إرادتنا , وكم هو هائل وغير محدود قدرنا”

http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“إن الدين الخالص والسياسة الخالصة يوجدان فقط على مستوى الأفكار. أما في الحياة العملية فما نشاهده إنما هو مزيج من عناصر مؤلفة منهما معاً , وفي بعض الحالات يستحيل التفريق بينهما.”

http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“إذا كانت الحياة تفرق الناس , فإن المسجد يجمعهم ويمزجهم , إنها المدرسة اليومية للتآلف والمساواة والوحدة ومشاعر الود.”
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“إن ما يسمى بوسائل الإعلام الجماهيرية، كالصحافة والراديو، والتلفزيون، هي في الحقيقة وسائل للتلاعب بالجماهير. فمن ناحية، يوجد مكتب المحررين وهو مكون من عدد من الناس عملهم هو إنتاج البرامج. وعلى الناحية الأخرى ملايين المشاهدين السلبيين "

http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

"و يمدنا هذا العصر، بأمثلة تدلنا على أن وسائل الإعلام الجماهيرية عدو شرس للثقافة، وبخاصة عندما تحتكرها الحكومة، لتستخدمها في تضليل الجماهير كأسوأ ما يكون التضليل. ...فلم يعد هناك حاجة للقوة الغاشمة لحمل الشعب على عمل شيء ضد إرادته حيث يمكن الوصول إلى ذلك اليوم وذلك بشل إرادة الشعب عن طريق تغذيته بمعلومات مغلوطة جاهزة ومكررة، ومنع الناس من التفكير أو الوصول بأنفسهم إلى أحكامهم الخاصة عن الناس أو الأحداث."

http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

"لقد أثبت علم نفس الجماهير، كما أكدت الخبرة، أنه من الممكن التأثير على الناس من خلال التكرار الملح لإقناعهم بخرافات لا علاقة لها بالواقع. وتنظر سيكولوجية وسائل الإعلام الجماهيرية إلى التلفزيون على الأخص باعتباره وسيلة، ليس لإخضاع الجانب الواعي في الإنسان فحسب، بل الجوانب الغريزية والعاطفية، بحيث تصطنع فيه الشعور بأن الآراء المفروضة عليه هي آراؤه الخاص”

http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“من اللحظة التي طُرد فيها آدم من الجنة لم يتخلص من الحرية ولم يهرب الى المآساة ، فهو لا يستطيع أن يكون بريئًا كالحيوان أو الملاك ، إنما كان عليه في أن يختار في أن يكون خيّرًا أو شريرًا ، ، باختصار أن يكون إنسانًا ، هذه القدرة على الاختيار بصرف النظر عن النتيجة ، هي أعلى شكل من أشكال الوجود الممكن في هذا الكون .”
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“إن العلماء ينتمون إلى عصرهم فقط، أما الشعراء فإنهم ينتمون لكل العصور”
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“إننا بإعلان الصحوة الإسلامية لا نبشر بعهدٍ من السلام والدعة بل نبشر بعهد من القلق والمعاناة. فهناك أشياء كثيرة تستدعي القضاء عليها. ولن تكون هذه أيام رفاهية، بل أيام احترام للذات. إن الأمة النائمة لا تستيقظ إلا تحت وقع الضربات. وكل من أراد الخير بمجتمعاتنا لن يحاول أن يجنبها الكد والمخاطر والصعاب”
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“يحتار عقلي ويسأل دائما, ولكن قلبي كان يبقى دائما إلى جانب الايمان,لحظات سعادتي كانت تلك التي يتوافق فيها عقلي وقلبي.”
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“المسلم بين خيارين لا ثالث لهما: إما أن يُغيّر العالم وإما أن يستسلم للتغيير.”

http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“نقيض الجمال ليس القبح، وإنما الزيف ~”

http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“لا بد أن يكون وجود عالم آخر ممكنا ، فنحن لا نستطيع أن نعتبر الأبطال المأساويين منهزمين ، بل منتصرين. ولكن منتصرين أين؟ في أي عالم هم منتصرون؟ أولئك الذين فقدوا أمنهم وحريتهم - بل حياتهم - بأي معنى هم المنتصرون؟ من الواضح أنهم ليسوا منتصرين في هذا العالم.إن حياة هؤلاء الأبطال وتضحياتهم بصفة خاصة تغرينا أن نسأل دائما السؤال نفسه: هل للوجود الإنساني معنى آخر؟ معنى مختلف عن هذا المعنى النسبي للوجود؟ أم أن هؤلاء الرجال العظام الشجعان مجرد نماذج فاشلة؟ إن الأخلاق كظاهرة واقعية في الحياة الإنسانية لا يمكن تفسيرها تفسيرا عقليا. ولعل في هذا الحجة الأولى والعملية للدين. فالسلوك الأخلاقي إما أنه لا معنى له وإما أن له معنى في وجود الله.”

http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“الناس الذين نسميهم مجرمين يكون لهم أحيانا شعبية وجاذبية معينة في محيطهم وسبب ذلك أنهم يعرفون عادة الصداقة ومستعدون للمخاطرة وبعض نسميهم(الطيبين)يكونون غالبا مجردين من هذه الفضائل”
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“يعتقد بعض الناس أن انتماءهم الديني يحررهم من مسؤولية التفكير”
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“يوجد ملحدون على أخلاق، ولكن لا يوجد إلحاد أخلاقي. والسبب هو أن أخلاقيات اللاديني ترجع في مصدرها إلى الدين.. دين ظهر في الماضي ثم اختفى في عالم النسيان، ولكنه ترك بصماته قوية على الأشياء المحيطة، تؤثر وتشع من خلال الأسرة والأدب والأفلام والطرُز المعمارية... إلخ. لقد غربت الشمس حقاً ولكن الدفء الذي يشع في جوف الليل مصدره شمس النهار السابق. إننا نظل نستشعر الدفء في الغرفة بعد انطفاء النار في المدفأة.”

http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“ليسامحني الله إذا أخطأت ، ولكني أقدر المسيحي الجيد أكثر من المسلم السيئ. لاأستطيع أن أدافع عن شئ لأنه يخص المسلمين "وليس الإسلام" وأن أتجاهل شيئا حسنًًا فقط لأنه الآخرين.”
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“يبدو التفاؤل أحياناً مثيراً للسخرية”
“الندم إذا كان صادقا هو في نوعه من أعلى درجات الأخلاقية.”
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“الحياة شئ خطير..عدم الاستقرار هو ثمن العيش. الذين يموتون هم الذين يشعرون بالاستقرار, او بالأحرى أولئك الذين لم يولدوا.”
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“الإنسانية هي التأكيد على الانسان باعتباره كائناً حراً مسئولاً . ولا شيء يحط من قدر الإنسان أكثر من الإدعاء بعدم مسئوليته.”
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“عندما تكون في السجن تكون لك أمنية واجدة: الحرية, وعندما تمرض في السجن لاتفكر بالحرية, وانما بالصحة. الصحة إذن تسبق الحرية.”
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“وهكذا ترى جميع المجتمعات الشمولية فرصتها فى التلفزيون وتندفع لاستخدامه ، وهكذا أصبح التلفزيون تهديداً للحرية الإنسانية ، أكثر خطراً من البوليس والسجون ومعسكرات الاعتقال السياسي ، وأعتقد أن الأجيال القادمة - ما لم تكن قدرتها على التفكير قد دمرت تماماً - سوف تُصدم باستشهاد الجيل الحالي المستهدف بدون عائق لتأثير هذه القوة الضارية التى لا رابط لها. فإذا كانت الدساتير فى الماضي توضع للحد من سطوة الحكام ، فإن دستوراً جديداً سنحتاج إليه لكبح جماح هذا الخطر الجديد الذي يهدد بإقامة عبودية روحية من أسوأ الأنواع.”
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“الكلمه تكشف الحقيقه و لكنها يمكن ان توظف لاخفائها”
― علي عزت بيجوفيتش, هروبي إلى الحرية

http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“إنها الحضارة التي أعلنت أن الأمومة عبودية، ووعدت بأن تحرر المرأة منها. وتفخر بعدد النساء اللاتي نزعتهن (تقول حررتهن ) من الأسرة والأطفال لتلحقهن بطابر الموظفات.
على عكس هذا الاتجاه تمجد الثقافة دائما الأم، فقد جعلتها رمزاً وسراً وكائنا مقدساً. وخصصت لها أجمل الأشعر، وأكثر الأعمال الموسيقية عذوبة، وأكثر اللوحات الفنية والتماثيل جمال”
― علي عزت بيجوفيتش



http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“إنسان القرية لديه فرصة أكبر لكي يشاهد السماء المنقوشة بالنجوم، والحقول الخضراء، والزهور والأنهار والنباتات والحيوانات، فهو يعيش متصلاً بالطبيعة وعناصرها المتنوعة. ويقدم له (( الفلكلور )) الفني وطقوس الزواج والأغاني الشعبية والرقصات، نوعاً من الثقافة والخبرة الجمالية ليست معروفة لإنسان المدينة. أما الإنسان الحضري، فإنه يعيش في إطار مدينة كبيرة تغصّ بالمعارف السلبية لوسائل الإعلام الجماهيرية، ومحاطة بأشياء قبيحة من المنتجات الصناعية. أليس الحس بإيقاع الطبيعة الذي تملكه الشعوب البدائية قد ذَبُل تقريباً عند الإنسان الحديث؟ ومن أكبر الأخطاء في عصرنا شيوع فكرة أن ساكن الحضر لديه فرصٌ أكثر لممارسة الخبرة الفنية والجمالية. كأنما الحفلات الموسيقية والمتاحف والمعارض التي يتردد عليها نسبة ضئيلة جداً من سكان المدينة يمكن أن تكون تعويضاً عن النشوة الجمالية التي قد تكون لا شعورية ولكنها قوية عند إنسان القرية، الذي يستمتع بمشاهدة المنظر الرائع لشروق الشمس، وليقظة الحياة بعد انتهاء فصل الشتاء! إن غالبية سكان المدينة يمارسون أقوى مشاعر الإثارة في مباراة حامية لكرة القدم أو ملاكمة. وإجمالاً نقول: إن إنسان القرية حيّ وأصيل، أما العامل الصناعي الحضري فهو آلي وميت.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب


http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“المادية تؤكد دائما ما هو مشترك بين الحيوان والإنسان , بينما يؤكد الدين على ما يفرق بينهما , بعض الطقوس والمحرمات الدينية يقصد بها ققط التأكيد على هذه الإختلافات.”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب
http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif
“ التعليم وحده لا يرقى بالناس و لا يجعلهم أفضل مما هم عليه أو أكثر حرية، أو أكثر إنسانية. إن العلم يجعل الناس أكثر قدرة، أكثر كفاءة، أكثر نفعًا للمجتمع. لقد برهن التاريخ على أن الرجال المتعلمين و الشعوب المتعلمة يمكن التلاعب بهم بل يمكن أن يكونوا أيضًا خدامًا للشر، ربما أكثر كفاءة من الشعوب المتخلفة. ”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب

http://www.investigate-islam.com/fwasel/29.gif

“إن الإسلام لم يأخذ اسمه من قوانينه ولا نظامه ولا محرماته ولا من جهود النفس والبدن التي يطالب الإنسان بها، وإنما من شيء يشمل هذا كله ويسمو عليه: من لحظة فارقة تنقدح فيها شرارة وعي باطني... من قوة النفس في مواجهة محن الزمان.. من التهيؤ لاحتمال كل ما يأتي به الوجود... من حقيقة التسليم لله.. إنه استسلام لله.. والاسم إسلام!”
― علي عزت بيجوفيتش, الإسلام بين الشرق والغرب