عرض مشاركة واحدة
قديم 11-01-2012, 09:04 PM
  #1
مدير عام
 الصورة الرمزية نور الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 4,547
افتراضي فضائل برّ الوالدين

قال تعالى: ?وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا? [الإسراء:23] للوالدين حق عظيم قرنه الله -تعالى- بحقه، وتضافرت نصوص الكتاب والسنة في الترغيب ببرّهما وبيان حقهما والترهيب من عقوقهما.
فضائل برّ الوالدين
1- أمر الله بصحبتهما والإحسان إليهما ولو كانا كافرين، قال تعالى: ?وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا? [لقمان:15]. وفي صحيح مسلم عن أسماء بنت أبي بكر الصديق قالت: قدمت عليّ أمي وهي مشركة في عهد رسول الله فاستفتيت رسول الله، قلت: قدمت عليّ أمي وهي راغبة -أي: طامعة فيما عندي- أفأصل أمي؟: قال: (نعم صلي أمك) [متفق عليه].
2- جعل برهما من الجهاد، عن عبد الله بن عمرو -رضي الله عنهما- قال: جاء رجل إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فاستأذنه في الجهاد، فقال: (أحيّ والداك؟) قال: نعم، قال: (ففيهما فجاهد) [متفق عليه].
3- جعل طاعتهما من موجبات الجنة، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: (رغم أنفه، رغم أنفه، رغم أنفه)، قيل: من يا رسول الله؟ قال: (من أدرك والديه عند الكبر، أحدهما أو كلاهما ثمَّ لم يدخل الجنة) [رواه مسلم]، وعن أبي الدرداء -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلك- يقول: (الوالد أوسط أبواب الجنة، فإن شئت فأضع ذلك الباب أو احفظه) [رواه الترمذي، وقال: حديث صحيح، وصححه ابن حبان والألباني]، قال القشيري: (أوسط أبواب الجنة)، أي: خير أبوابها.
5- رضى الله في رضى الوالدين، عن عبدالله بن عمرو -رضي الله عنهما- أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (رضا الله في رضا الوالد، وسخط الله في سخط الوالد) [رواه الترمذي وصححه ابن حبان والحاكم والألباني]

منقول
المصدر: طريق الخلاص

نور الإسلام غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32