الموضوع: إخلاص السّلف
عرض مشاركة واحدة
قديم 13-01-2012, 05:39 PM
  #1
مدير عام
 الصورة الرمزية نور الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 4,547
افتراضي إخلاص السّلف






قد يتقاصر الإنسان أمام الأنبياء عليهم الصّلاة والسّلام ويقول هؤلاء أيَّدهُم الله بالوحي، لكنَّ هؤلاء ممّن نذكر أخبارهم لم يكن الوحي ينزل عليهم، وعامة هؤلاء الّذين اخترت لكم خبرهم لم يروا النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم وإنّما هم ممّن جاءوا بعده.
كان عبد الرحمن بن أبي ليلى يُصلِّي في بيته فإذا شَعَرَ بأحدٍ قطع صلاة النافلة ونام على فراشه، كأنه نائم، فيدخل عليه الداخل ويقول: هذا لا يفتر من النوم؟! غالب وقته على فراشه نائم؟! وما علموا أنه يُصلّي ويخفي ذلك عليهم. وقال الأعمش: كنتُ عند إبراهيم النخعي وهو يقرأ في المصحف، فاستأذن عليه رجل فغطّى المصحف وقال: لا يراني هذا أنِّي أقرأ فيه كلّ ساعة.
وهذا ابن عيينة يقول: كان من دعاء المطرِّف بن عبد الله: ''اللّهمّ إنّي أستغفرك ممّا زعمت أنّي أريد به وجهك، فخالط قلبي منه ما قد علمت''. وكان رحمه الله إذا حدَّث بحديث النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم يشتدُّ عليه البكاء وهو في حلقته، فكان يشدُّ العمامة على عينه ويقول: ما أشدَّ الزكام.. ما أشدَّ الزكام.

منقووول

المصدر: طريق الخلاص

نور الإسلام غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32