عرض مشاركة واحدة
قديم 14-01-2012, 09:14 PM
  #1
مدير عام
 الصورة الرمزية نور الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 4,545
افتراضي ملكة هولندا توبخ "فيلدرز" وتحترم شعائر الإسلام

محيط -ليس من عادة ملكة هولندا ولا أعضاء الأسرة الملكية إطلاق التصريحات فى وسائل الإعلام ، إلا فى مُناسبات أو أحداث كبيرة تمس حياة الشعب الهولندى بصفة خاصة ، أو كارثة عالمية تفرض نفسها على الرأي العام الدولى ، لكن من الواضح انه طاف الكيل وخرجت "بياتريكس" ملكة هولندا هذه المرة عن صمتها ، ولمست العصب الحساس فى جسد ساسة بلادها ، بداية من التوبيخ الغير مباشر لـ "خيرت فيلدرز" زعيم اليمين المُتطرف ، المعروف بعدائه للإسلام والمُسلمين ، مروراً بالأحزاب الهولندية من أقصى اليمين لأقصى اليسار ، وانتهاء برئيس الحكومة " مارك روتا " من الحزب الديمقراطي المسيحي .

فحينما بدأت ملكة هولندا رحلتها الخليجية للإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان ، وكان بصُحبتها الابن " فيلم الكسندر" ولى العهد ، وزوجته الأميرة "ماكسيما" التى ارتدت هى الأخرى ، كانت عيون ساسة اليمين المُتطرف فى بلادها تراقب أنفاسها وخلجاتها.

وتسارعت التعليقات وردود الأفعال التي تعبر عن الرأي العام تجاه ما قامت به الملكة من تغطية رأسها، فنجد من يرحب بهذا الاحترام للأديان مثل قول بعضهم "كل الاحترام للملكة التي كانت مثالا يُقتدى به"،بينما يقول معلق آخر "جميل أن تظهر الملكة احترامها، لكن للأسف فإن المسلمين في هولندا لا يظهرون دائما احترامهم"، ويرى مسئولون ملكيون إن الملكة تصرفت "من منطلق احترامها للتقاليد الإسلامية" ، وهو نفس ما قاله وزير الخارجية الهولندي يوري روزنتال.

ونجد علي الجهة الثانية المعارضين المتشددين الذين رفضوا بل وهاجموا الملكة بسبب احترامها للدين الاسلامي ، وأشهرهم بالطبع الهولندي المتطرف "خيرت فيلدرز" المعروف بعدائه للإسلام ، الذي دأب على تشويه صورة الإسلام والمسلمين ، وتصيد الأحداث ليخلق الأزمات بهدف أن يعصف بالعلاقات الهولندية العربية فى مهب الريح ، وبالفعل اشتاط غضباً بحثاً عن شرارة يُفجر بها أزمة ، فما كان منه إلا أن وجه انتقادات لاذعة لملكة بلاده ، واصفاً إياها بأنها : " بارتدائها الحجاب فهى تشجع قهر المرأة حيث أن الحجاب يرمز لظلمها " وقد أطلق هذه الانتقاد عقب الزيارة الثانية لمسجد فى العاصمة العُمانية مسقط ، عقب زيارة سبقتها لمسجد الشيخ زايد فى أبوظبى .

وجدير بالذكر أن "فتنة" فيلدرز لم تكن أول ما أثار انتقادات المسلمين تجاهه؛ إذ سبق له وأن أدلى بتصريحات عنصرية تجاههم، دفعت عضو البرلمان الهولندي إلى الشعور بأن حياته مهددةٌ بالخطر وأجبرته على تغيير أماكن إقامته باستمرار والاستعانة بحراسة مشددة.

فما كان من ملكة هولندا إلا أن عبرت عن رأيها وحقها فى التعقيب علي اتهامات فيلدرز ، حيث قالت : " أنه لمن الحماقة أن يُنظر للحجاب على أنه رمزاً لقهر المرأة " ، وهو الأمر الذى اعتبرته وسائل الإعلام الهولندى بأنها بتصريحاتها قد لمست العصب الحساس فى جسد السياسة الهولندية ، بعد أن طرح اليمينى المتطرف استجواب فى مجلس النواب ، تعرض من خلاله لتكرار ما قاله كثيرا بان : "حجاب المسلمات هو رمز للأسلمة لإضطهاد المرأة وتمييزها عُنصرياً ".

جاءت تصريحات ملكة هولندا عقب لقاءها بوسائل الإعلام بمناسبة عودتها من رحلة لمنطقة الخليج ، مشيرة إلى أن لباسها كان احتراما للدول الإسلامية المستضيفة ، فى الوقت الذى أشارت فيه الأميرة ماكسيما بان المرأة فى الخليج تحتل مكانة مرموقة ، فى التعليم والحياة العامة وسوق العمل ولها دورا قيادياً ، كما أن 75% من الإناث فى الجامعات.

يذكر أنه فى زيارتها لأكبر مسجد فى العالم ارتدت "بياتريكس" ملكة هولندا عباءة سوداء طويلة وتحلت بحجاب ازرق ، وذلك قبل دخولها مسجد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في أبو ظبي ، وكان بصحبتها الأميرة "ماكسيما" فى رداء إسلامي حيث غطت رأسها حتى أخمص قدميها ، وذلك فى جولة للمسجد الذى استغرقت عملية بناءه 10 سنوات ، على مساحة 22000 متر مربع ، وتم كسوة حوائطه وارضيته بالمرمر الإيطالى ، وافترش بـ 6000 متر مربع من السجاد الإيرانى ، الذى استغرقت عملية تشغيله مدة عامين وعملت فيه 1200 من الفتيات الإيرانيات.
المصدر: طريق الخلاص

نور الإسلام غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32