تذكرني !


 



خطب إسلامية من خطب الدعاة وعلماء الدين والشيوخ الصالحين

خطبة تناسب وقت نزول الأمطار

30/7/1416هـ أما بعد أيها الناس : فمن فضل الله علينا أن رزقنا من لدنه برَّاً وأنزل علينا من بركاته خيراً فلا زال القطر منهلاً والمطر منهمراً ، والعيش

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /26-04-2013, 12:17 PM   #1

 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً


 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً

افتراضي خطبة تناسب وقت نزول الأمطار



30/7/1416هـ
أما بعد أيها الناس :
فمن فضل الله علينا أن رزقنا من لدنه برَّاً وأنزل علينا من بركاته خيراً فلا زال القطر منهلاً والمطر منهمراً ، والعيش قار والرزق دار "وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الإنسان لظلوم كفار" .
فاستغنت الأرض من بعد إفلاس ، واستبشر الناس من بعد إبلاس ، فصدق عليهم قول ربهم : ]فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ * وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمُبْلِسِينَ[ [الروم:48-49]
حقاً والله .. إنا بفضل الله لفرحون ولرحمته راجون وفي واسع فضله طامعون "قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون" .
أيها المسلمون : ماذا يجب؟ وما الذي يندب ؟ وأي شيء ينبغي أن يجتلب أو يجتنب؟ أو بعبارة أخرى : ما هي الأحكام والآداب والوصايا التي أوصى بها الله ورسوله في مثل هذه المناسبات ؟ نعم هو سؤال مهم يحتاج جواباً طويلاً .
ولكن .. حسبنا أن نورد الأهم فالمهم فالعلم كثير والعمر قصير نسأل الله التوفيق والتيسير .
إن أعظم ما يجب على العبد عندما يرى فضل الله أن يعترف بالفضل لله وأن ينسب النعم إليه لا إلى أحد سواه ، فمن نسب المطر إلى غير الله كالأنواء فقد أشرك شركاً أكبر.
ومن اعتقد أن الأنواء سببٌ للمطر فقد أشرك شركاً أصغر حتى ولو قال إن الله هو الذي نزل المطر وأن الأنواء مجرد أسباب . لأن القاعدة المعروفة عند أهل العلم أن من كل من جعل سبباً لم يجعله الله سبباً لا بوحيه ولا بقدره فهو مشرك شركاً أصغر . وفي الصحيحين عن زيد بن خالد الجهني t قال : صلى لنا رسول الله e صلاة الصبح بالحديبية على إثر سماء كانت من الليل فلما انصرف أقبل على الناس فقال: ((هل تدرون ماذا قال ربكم ؟ قالوا: الله ورسوله أعلم قال : قال : أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر ، فأما من قال مطرنا بفضل الله ورحمته فذلك مؤمن بي كافر بالكوكب وأما من قال مطرنا بنوء كذا وكذا فذلك كافر بي مؤمن بالكوكب ))
ثم بعد الاعتراف بالنعمة يجب على المسلم أن يقابلها بالشكر للمنعم سبحانه .
ومن صور الشكر أن نتذكر أن الله تفضل علينا فلنعد بفضل رزقه على إخواننا المحتاجين والمعوزين ، فكم من أسرة يئن أطفالها من الجوع والبرد والعري وهم وللأسف قريبٌ منا ولكنهم لا يسألون الناس إلحافاً .
والعجب أن كثيراً من المسلمين يمتلك من الألبسة والأكسية القديمة التي لا تستعمل ، يمتلكون الكثير ومع ذلك تظل حبيسة الخزائن والمستودعات فلا هم لبسوها ولا هم تصدقوا بها على إخوانهم الذين هم في أمس الحاجة إليها . "ومن لا يرحم لا يُرحم" .
أيها المسلون :
يستحب للمسلم عند نزول المطر أن يقول : مطرنا بفضل ورحمته ، وأن يقول : اللهم صيباً نافعاً .
ويستحب لـه أن يخرج ليمس المطر رأسه وجسده كما ثبت في صحيح مسلم عن أنس t قال: أصابنا ونحن مع رسول الله e مطرٌ فحسر e عن رأسه حتى أصابه المطر فقلنا يا رسول الله: لم صنعت هذا ؟ قال (( لأنه حديث عهدٍ بربه ))
وعلى هذا فالسنة أن يخلع المسلم غترته عمامته أو رداءه ليصيبه المطر اقتداء بالنبي e
أيها المسلمون :
ولقد تقرر عند علماء المسلمين : أن المشقة تجلب التيسير فإذا حصلت المشقة في أمر يسر الله على العباد وشرع لهم ما فيه رفع الحرج ومن ذلك أنه إذا اشتد المطر وكثر الوحل شرع للمسلمين أن يجمعوا صلاة المغرب مع العشاء وكذلك الظهر مع العصر. فإن اشتد المطر جداً وعسر الخروج فإنه يسن للمؤذنين أن ينادوا في الناس أن صلوا في رحالكم وبيوتكم فإذا نودي في الناس أن الصلاة في الرحال جاز للمسلمين أن يصلوا فرادى كلٌ في بيته وهذا من يسر هذا الدين ، ]مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ[
وهناك مسألة يحسن التنبيه عليها : وهي أن بعض الناس ربما دخل المسجد والناس قد انتهوا من صلاة المغرب وشرعوا في جمع العشاء معها ، فإذا دخل ووجد الناس في صلاة العشاء وهو لم يصل المغرب بعد فماذا عليه أن يفعل ؟
إن الحل والحالة هذه أن يدخل معهم في صلاة العشاء بنية المغرب فهم يصلون العشاء وهو يصلي المغرب فإذا قام الإمام للركعة الرابعة فإنه لا يقوم معهم بل يجلس ويقرأ التشهد الأخير ويدعو وينتظر حتى يجلس الإمام للتشهد الأخير ثم إذا سلم الإمام سلم معهم . وإن دخل والإمام قد صلى ركعة واحدة صلى معه بقية الصلاة وأجزأته عن المغرب ، وإن سبقه بأكثر من ركعة صلى معه ما أدرك وقضى البقية .
ومن هذا يتبين لنا عظيم تيسير الله على عباده فالحمد لله على أن جعل شريعتنا الحنيفية السمحة فسهل على هذه الأمة التكاليف وضاعف لها الأجور والله على كل شيء قدير
أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ..........







الخطبة الثانية
أما بعد أيها المسلمون :
فإن الإنسان مطبوع على الملل مجبول على السآمة وقلة الصبر

يتمنى المرء في الصيف الشتا



فإذا جاء الشتاء أنكرهُ


لا بذا يرضى ولا يرضى بذا



قتل الإنسان ما أكفرهُ





ولربما توالى المطر حتى ضر ، واحتجبت الشمس حتى اشتاق إلى رؤيتها العباد ، وعند ذلك يشرع لهم أن يدعوا ربهم بدعاء نبيهم e والذي أورده عليك في قصة حدثت على مرأى من الصحابة ومسمع .
يحدثنا أنس بن مالك كما في الصحيحين قال :
دخل رجل يوم جمعة ورسول الله e يخطب الناس فقال : يا رسول الله هلكت الأموال وانقطعت السبل فادع الله يغيثنا ، فرفع رسول الله e يديه ثم قال : اللهم اغثنا اللهم اغثنا اللهم اغثنا ، قال أنس والله ما نرى في السماء من سحاب ولا قزعة وما بيننا وبين سلع -وهو جبل في المدينة- من بيت ولا دار ، قال : فطلعت من وراء سلع سحابةٌ مثل التُرس فلما توسطت السماء انتشرت ثم أمطرت، فلا والله ما رأينا الشمس سبتاً يعني أسبوعاً ، ثم دخل رجل في الجمعة المقبلة من ذلك الباب ورسول الله قائم يخطب فاستقبله قائماً فقال: يا رسول الله هلكت الأموال وانقطعت السبل فادع الله يمسكها عنا . فرفع رسول الله e يديه ثم قال: اللهم حوالينا ولا علينا اللهم على الآكام والظراب (بالظاء جمع ظربة وهي الروابي الصغار) وبطون الأودية ومنابت الشجر )) ، قال أنس رضي الله عنه : فأقلعت وخرجنا نمشي في الشمس !!
اللهم لك الحمد على عطائك ولك الحمد على نعمائك
اللهم أوزعنا شكر نعمك وارزقنا المزيد من فضلك ..
(( تمت ))

المصدر: طريق الخلاص


o'fm jkhsf ,rj k.,g hgHl'hv


شاركنا برأيك في هذا المحتوى عبر الفيسبوك







 
  رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نزول جبريل على الرسول في غار حراء نور الإسلام محمد رسول الله 0 03-05-2013 12:48 PM
مسلمو موسكو أدوا صلاة عيد الأضحى تحت الأمطار والثلوج نور الإسلام الإسلام والعالم 0 04-11-2012 09:23 AM
نزول الله عز وجل إلى السماء الدنيا مزون الطيب شبهات وردود 0 05-03-2012 10:20 PM
خواطر غيثية عشر وقفات بعد نزول المطر مزون الطيب المقالات 0 17-02-2012 07:40 PM
شبهة نزول الوحى والرسول فى ثوب إمرأة لزكريا بطرس 1 مزون الطيب شبهات وردود 0 11-01-2012 06:43 PM

 

 

 

 

 
 

 

 

     

 

     
 

  sitemap

 


الساعة الآن 07:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32