تذكرني !





المعارف الإسلامية الموسوعة الإسلامية الشاملة

من أحاديث الفتن والملاحم

للشيخ محمد الحسن الددو الشنقيطي من برنامج مفاهيم بدأ المحاور مع الشيخ في هذه الحلقة من حيث انتهى في الحلقة الماضية عند تنزيل الحديث: " إذا رأيت مكة قد بعجت

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /03-08-2014, 12:05 PM   #1

 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً


 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً

افتراضي من أحاديث الفتن والملاحم



للشيخ محمد الحسن الددو الشنقيطي
من برنامج مفاهيم

بدأ المحاور مع الشيخ في هذه الحلقة من حيث انتهى في الحلقة الماضية عند تنزيل الحديث: " إذا رأيت مكة قد بعجت كظائم، ورأيت البناء يعلو رؤوس الجبال؛ فاعلم أن الأمر قد أظلك". • عموما أهل مكة أدرى بشعابها .. لكن المحتمل في تفسير الحديث أحد أمرين: إما أن تكون الكظائم جمع كظيمة والكظيمة الحديقة وبالأخص الكرْم، وإما أن تكون بمعنى كظامة وهي القنوات التي تنقل المياه مثل الأنابيب الآن. • تنزيل حديث: "عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " لتتركن المدينة على أحسن ما كانت حتى يدخل الكلب أو الذئب فيغذي على بعض سواري المسجد أو على المنبر فقالوا يا رسول الله فلمن تكون الثمار ذلك الزمان قال للعوافي والطير والسباع. • بالنسبة لهذا الحديث فهو حديث ترك المدينة على خير ما كانت وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه ومن حديث حذيفة بن اليمان وهو أن يتركها أهلها مدة وآخر من يدخلها راعيان من مزينة ينعقان بغنميهما حتى إذا بلغا ثنية الوداع انكبا على وجوههما وهي على خير ما كانت ومع ذلك يهجرها الناس لا يعمرها إلا العوافي قيل وما العوافي يا أبا هريرة قال:السباع. وهذا الحديث الذي في الصحيح حتى يأتي الذئب الأبيض وفي رواية كلب فيغذي أي يبول على المنبر أو على إحدى سواري المسجد لا يرده أحد. وفي الصحيح أن حذيفة قال وددت لو كنت سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم ما الذي يخرج أهل المدينة من المدينة لكن الله حال بين حذيفة وبين أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا السؤال وهو من الغيبيات التي قد لا يستوعب الصحابة إذ ذاك شرحها واليوم نحن قد نستوعب خروج بعض الناس من المدينة ولا يكون ذلك إلا بالغازات السامة التي تقتل البشر ولا تهلك المباني ولا تقتل الشجر فقد يكون هذا من عمل اليهود، فاليهود سيحاولون غزو المدينة ولا بد أن يحاولوا ذلك كثيرا وسيردهما الله على أعقابهم ولذلك ياتي في بعض الأخبار أن الناس يتركونها ستة أشهر . • تنزيل حديث أبي أمامة رضي الله عنه قال لا تقوم الساعة حتى يتحول خيار أهل العراق إلى الشام ويتحول شرار أهل الشام على العراق، وفي رواية عند عبد الرزاق يأتي على الناس زمان لا يبقى فيه مؤمن إلا لحق بالشام. • بالنسبة للمسيح بن مريم إذا أتى فإنه سيهاجر إليه المسلمون من كل مكان ويلتحق به الصالحون من كل مكان ويفرق الله عنه أهل البغي والفساد فيهربون منه إلى أماكن أخرى وهي الهجرة إلى الشام وهي الهجرة بعد الهجرة ويوشك أن تكون خير هجرة بعد مهاجر أبيكم عليه السلام. • تنزيل حديث عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى تكلم السباع الإنس وتكلم الرجل عذبة سوطه وشراك نعله وتخبره فخذه بما أحدث أهله من بعده. • بالنسبة لهذا الحديث فيما يتعلق بتكليم السباع قد يحمل على تأديبها وقد بدأ الناس اليوم يؤدبون السباع في أمريكا وقد بدأ هذا التدريب أيام مضت أيام كانت مدارس علم النفس، وقد صح في الحديث أن البقر تكلم وهذا في الماضي، والبقرة ليست من السباع وورد أن ذئبا كلم أبا سفيان وصفوان بن أمية وكان يطرد أرنبا فدخلت في الحرم فرجع عنها فقال ما رأيت كاليوم ذئبا يتورع عن الأرنب في الحرم، فقال أعجب منه إعراضكما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وما جاء به ثم سكتا ساعة فقال أحدهما لآخر وهو أبو سفيان لصفوان إياي أن تحدث بهذا الخبر أحدا فإنه لا يبيت بين لابتيها أحد إذا حدثت به، وتحديث الرجل من عذبة صوته وشراك نعله حمله بعض المعاصرين على الهواتف النقالة فهي قدر عذبة السوط وأيضا شراك النعل هي السماعة التي يستخدمها الإنسان مثل جهاز "لبلوتوث" الذي يوضع على الأذن، وفخذه يقولون أن موضع الهاتف دائما يوضع على الفخذ في اللباس المدني والمهم أن الحديث يمكن أن يصدق على هذا وأن يصدق على غيره ونحن لا نحصره على ما رأينا كما أننا لا نحصر قول الله تعالى: " ويخلق ما لا تعلمون " على المراكب التي عرفناها نحن بل هذه قطعا منها ويأتي غيرها . • سؤال: هناك أيضا علامة أخرى يكثر الحديث عنها وهي الملحمة الكبرى التي تكون في الشام والتي يسميها بعض المعاصرين هرمت الدون التي فيها حديث مسلم المشهور: "خلوا بيننا وبين الذين سبوا منا نقاتلهم فيقول مسلم لا والله لا نخلي بينكم وبين إخواننا فما خبر هذه الملحمة؟؟. • ورد عدد من الأحاديث مثل هذا الحديث في الملاحم في الشام فمع اليهود حربان قادمتان كبيرتان إحداهما قبل خروج الدجال وهي التي يحرر فيها المسجد الأقصى وينتزع من يد اليهود وتسقط فيها دولتهم ويهرب اليهود إلى جهة الشرق إما إلى العراق وإما في جهة إيران، والمسيح الدجال سيتبعه اليهود من أصفهان في إيران سبعون ألفا على رؤسهم الطيالسة، وهذه الحرب الأولى معسكر المسلمين فيها بالأردن. والحرب الثانية مع المسيح بن مريم عندما يقاتل المسيح الدجال ويقاتل اليهود الذين كانوا معه وهذه الحرب هي التي يتكلم فيها الحجر والشجر يا مسلم هذا يهودي خلفي تعال فاقتله.. وبين الحربين وقت. ثم بعد ذلك أن الذي يحرر بيت المقدس ورد في بعض الآثار أنه الخليفة الثاني من خلفاء آخر الزمان كما أن الذي فتح بيت المقدس في الخلافة الأولى هو الخليفة الثاني من الخلفاء في الخلافة الأولى. والحرب الأخرى التي فيها إثنا عشر غاية – كما في الحديث الذي ذكرت هذه الحرب ليست مع اليهود وإنما مع حملة الصليب. وهلاك الدجال يكون على يد المسيح بن مريم بباب اللُّد وباب لُدِّ هو الآن مكان مطار تلابيب. وخروج الدجال ليس اعتماده على المسائل المادية بل على الخوارق التي يظهرها الله على يده، • ما ورد عن الدجال وبنو تميم، ما خصوصية بني تميم مع الدجال؟؟. • بنو تميم أشد الناس على الدجال في آخر الزمان تكون لهم مكانة في الحق والوقوف في وجه الدجال سواء كان ذلك في الحجاز أو في العراق أو في الشام فبنو تميم في كل هذه المناطق ومن مزاياهم أنهم أشد الناس على الدجال. • خروج ياجوج وما جوج؟؟. • خروجهم بعد الدجال وبعد أن تنتهي فتنته وبعد أن تخرج الأرض خيراتها ومنافعها فيخرج يا جوج وما جوج من جهة المشرق ويزول هذا السد فيشاء الله أن يجعله دكا وفي لحظة يدك هذا السد ومن المهم أيضا أن يا جوج وما جوج لا يتأخرون كثيرا في الأرض لأنهم إذا وصلوا إلى المسيح بن مريم يحصرونه فيدعوا عليهم هو والمؤمنون معه بعد أن يشتد عليهم الجهد حتى يجوعوا جوعا شديدا فإذا دعوا عليهم ماتوا موتة رجل واحد ويسلط الله عليهم اللغف (دود) في رقابهم فيموتون موتة رجل واحد ثم يستسقي المؤمنون فيرسل الله الغيث فيطهر الأرض من جثثهم وتعود الأرض كالصفة البيضاء ويذهب عنها كل ما كان فيها آثارهم. • يقول الطاهر بن عاشور: " والذي يجب اعتماده أن يا جوج وما جوج هم المغول والتتار وقد ذكر أبو الفداء أن يا جوج وما جوج هم المغول فيكون يا جوج هم التتار وحاول أن يستدل لذلك .. ويرى أن خروجهم ذلك هو شيء من الخروج الذي أشارت إليه النصوص؟؟. • ياجوج وما جوج خروجهم لا يكون إلا مرة واحدة، لأن الله تعالى قال: " فَمَا اسْتَطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْباً (97) قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقّاً (98)(الكهف). وليس المغول هم يا جوج وما جوج الذين تحدث عنهم. • آية الدخان مذكورة ضمن الآيات الكبرى ؟؟. • هذا الدخان اختلف فيه الذي جاء في سورة الدخان فذهب بن مسعود إلى أنه ما كان من القحط الشديد عندما أصيبوا بذلك عند مكة فكانوا يرون دخانا من شدة القحط والغبار الذي يثور على الأرض من انعدام المطر عليها وأنه كان يثور بينهم وبين الجبال شبه الدخان ولكن الذي يظهر أن هناك افتراق بين الدخان والغبار فهذا ليس دخانا وإنما هو غبار إلا إذا رجعنا للمعنى اللغوي الذي هو دخان كالدخن الذي هو لون معين كالكدرة وعموما الذي يبدوا هو أن الدخان هو ما كان ناشئا عن حريق والنار التي ستخرج من قعر عدن يبدوا أنها بركان كبير وسيكون له دخان عظيم يعم الأفق هذا بالنسبة للدخان في هذه الآية فيه اختلاف كثير، أما بالنسبة للدخان الذي في حديث علامات الساعة لا يصرف إلا على هذا. • والدابة التي في الساعة؟؟. • الدابة هي دابة تختلف عن الدواب في شكلها وهياتها ووظيفتها أيضا وهي تخرج في أعظم المسجدين حرمة في رمضان أي في المسجد الحرام وتخرج من صدع أو نفق خلف الصفا وتدخل المسجد الحرام والناس صائمون في رمضان وتكلمهم إما أن يكون المقصود في تكليمها لهم تجريحهم في وجوههم فتكتب جرحا يعرف به المؤمن من الكافر، أو تكلمهم بهذا الكلام وتعظهم فتقول بان الناس كانوا بآياتنا لا يوقنون، تنصرف في شعب أجيال لا يدركها طالب ولا يفوتها هارب فتختفي وهي لا تتعدى مكة. • طلوع الشمس من مغربها والنار التي تسوق الناس إلى محشرهم ؟؟. • أنا لا أرتب هذه العلامات بهذا الترتيب فبالنسبة لطلوع الشمس من مغربها فهذا ليس آخر العلامات، سيبقى بعده الناس ويبقى بعده أهل الإيمان وأهل الإيمان ستؤخذ أرواحهم وتقبض بالريح اللينة الباردة وبعد ذلك يرفع القرآن وهو من آخر الأشراط، لكن المهم أن طلوع الشمس من مغربها سيكون عند إغلاق باب التوبة وهو باب من السماء من جهة المغرب، فإذا أغلق لم تقبل التوبة ممن لم يتب أو لم يكن قدم خير في الإيمان، وطلوع الشمس من مغربها ياتي بعد ثلاثة أيام حبسها ثم يؤذن لها فتطلع من مغربها.

المصدر: طريق الخلاص


lk Hph]de hgtjk ,hglghpl








 
  رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أحاديث, الفتن, والملاحم

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحاديث عن الهجرة النبوية الشريفة نور الإسلام هدى الإسلام 0 02-11-2013 05:17 PM
الفتن نور الإسلام المقالات 0 31-10-2013 11:31 AM
انشر تؤجر | تصاميم أحاديث نبوية شريفة للنشر على الفيس بوك نور الإسلام شبكات تواصل دعوية 0 03-06-2013 11:46 AM
ظهور الفتن نور الإسلام المعارف الإسلامية 0 28-04-2013 08:55 AM
خلاصة بحث ... أحاديث ربا الفضل وأثرها في العلة والحكمة في تحريم الربا نور الإسلام المكتبة العامة 0 26-08-2012 09:53 AM

 

 

 

 

 
 

 

 

     

 

     
 

  sitemap

 


الساعة الآن 12:39 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32