تذكرني !




أسم موقعك


الإسلام والعالم رصد ومتابعة أخبار الإسلام والمسلمين في جميع أنحاء العالم

بعد17 عاماً..الموسوعة الإسلامية الصينية تخرج إلى النور

كتبت - سميرة سليمان بعد طول انتظار تم الانتهاء من ترجمة الموسوعة الإسلامية الصينية إلى اللغة العربية والتى بها كل المعلومات عن المسلمين فى الصين واستغرق تأليفها 17 عام وتم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /06-02-2015, 02:59 PM   #1

 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً


 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً

افتراضي بعد17 عاماً..الموسوعة الإسلامية الصينية تخرج إلى النور


بعد17 عاماً..الموسوعة الإسلامية الصينية تخرج إلى النور 20150204_135015_7561

كتبت - سميرة سليمان
بعد طول انتظار تم الانتهاء من ترجمة الموسوعة الإسلامية الصينية إلى اللغة العربية والتى بها كل المعلومات عن المسلمين فى الصين واستغرق تأليفها 17 عام وتم ترجمتها فى سنتين ونصف، واحتفل بهذه المناسبة أثناء مناقشة ندوة “الترجمة .. تجارب مؤسسة :الصين نموذجا” والتى أدارتها الدكتورة سهير المصادفة على المائدة المستديرة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.

أحمد سعيد المستشار الثقافى للحكومة الصينية قال إن هذه احتفالية بتجربة مؤسسة من تجارب الترجمة من الصينية للعربية لشركة بيت الحكمة للنشر والاعلام، وقمنا بأكبر انتاج وهو ترجمة الموسوعة الاسلامية الصينية من اللغة الصينية إلى اللغة العربية وهى أكبر عمل تم تأليفه فى الصين عن الإسلام فى الصين واستغرق 17 سنة واشتغل فيه 105 مؤلف وباحث فى الإسلام من الصين .

وتم ترجمتها على مدار سنتين ونصف من خلال شركة الحكمة بمشاركة 20 مترجم ومراجع وكلهم أساتذة من كلية الألسن جامعة عين شمس ومنهم أساتذة فى اللغة العربية من الصينيين، ومنهم مراجعين على أعلى مستوى وكانت من ضمنى المعرض هذا العام الموسوعة الصينبة اإسلامية حتى تكون دليل قوى لأى قارئ عربى يريد على أى معلومة تخص الإسلام فى الصين .

وأضاف السعيد أن الاحتفال لم يكن عن الموسوعة نفسها ولكن بمناسبة توجهنا كمصريين شرقا بعد ما كنا نتبع الغرب، بدأنا وترجمنا كبيت الحكمة حوالى 300 كتاب متنوع بين كتب أطفال وأدب وثقافة وسياسة وفنون؛ والموسوعة كانت دليل على منجزات بيت الحكمة والميزة أن الندوة كانت برعاية الهيئة العامة للكتاب وكأنه اعتراف من مؤسسات الدولة بدور المخصصات الخاصة فى الدعم الثقافى بين الشرق والشرق وهو الصين والدول العربية .

هى تجربة جديدة وفريدة وميزتها اشتراك فريق من المترجمين فى الموسوعة وكان يضم جيل الخبراء وهم الأساتذة وجيل الوسط وهم الدكاترة فقط كما يضم المترجمين الشبان الذين قاموا بالمراجعة وترجمة أجزاء بسيطة، لنكون أجيال جديدة من المترجمين قادر على الترجمة مباشرة من الصينية للعربية وهذا يعد انجازا لأن مشكلتنا فى التعامل مع الصين كانت دائما اننا نتعامل فى الترجمة عن طريق وسيط وهو الميديا الغربية وحاليا بدأ التعامل مباشرة بين الصين والدول العربية .

وبحكم عملى كمستشار ثقافى للحكومة الصينية ومسئول ملف العلاقات الصينية فيما يخص النشر والإعلام وجدت اهتمام كبير جدا من جانب الحكومة الصينية وهو طريق الحرير الجديد الذى طرحته الصين وهو ما يضمن مشاركو عربية فيه وليست علاقة تبعية بمعنى أن تكون الدول العربية تابعة كما يحدث مع الغرب أو كما نعانيه الآن، وكانت الموسوعة هى الحدث المباشر والحدث الأكبر هو احتفالية بالصين والترجمة، وحضر من الجانب الصينى مدير المركز الثقافى الثقافى “ليو” .

الدكتور محمد الجندى أمين عام المجلس الأعلى للشئون الاسلامية قال إن هناك تقصير من جانب الإسلام فى الصين ولم نجتهد فى دراسة الصين جيدا كمجتمع وخفى الكثير علينا من الأمور رغم أن بها 30 مليون مسلم كان يجب أن يلقوا عناية من كل الجهات الإسلامية فى مصر والعالم الإسلامى أجمع .

محمد راضى قال أن هناك الملتقى الثقافى الصينى العربى الذى تم انجازه فى عام 2011 وهو عضو مؤسس معى وأوضح أن للتعاون الثافى دور كبير فى تدعيم التعاون الاقتصادى والدول العربية بين الصين والدول العربية، حيث التفهم الثقافى يقرب ويوضح الكثير من الأمور وعلى الناشر العربى البدء فى الاهتمام بالمنتوج الثقافى الصينى ويصدر المنتج الأدبى العربى كذلك ولا يقتصر الأمر على استيراد ثقافتهم فقط .

الدكتورة رشا كمال وهى الممثلة عن فريق ترجمة الموسوعة قالت أن المترجمين خاضوا رحلة كفاح حقيقية خلال سنتين ونصف، حتى حولنا الموسوعة لمادة علمية تصلح للترجمة بعد تحديثها لأنها نشرت عام 2000 وبدأنا ترجمة فعلية عام 2011 وكان هناك كثير من الكلمات التى تغيرت فى أجزاء غير مناسبة حيث تناولت الإسلام بشكل عام ولم نكن نحتاجها فى اللغة العربية .

وتم عمل إعادة تحرير بالغة الصينية وبعدها الترجمة بعد تكوين فريق قوى وأوضحت أننا كعرب علينا التزامات دينية وثقافية حتى نستطيع توصيل ثقافة الإسلام الصحيحة للمسلمين، ومن خلال ترجمة أعمالهم يجب أن نفهم ثقلفتهم ومشاكلهم حتى يمكن التعرف عليهم بشكل مباشر حتى لاتكون معلوماتنا عنهم مقتصرة على السماع من بعيد لكلام مرسل من آخرين وهو مايعنى أنه يجب أن نقرأ بأنفسنا الثقافة الصينية ونحاول زيادة وتيرة الترجمة من خلال بيت الحكمة كمؤسسة خاصة برعاية الدولة من خلال الهيئة العامة للكتاب.
المصدر: طريق الخلاص


fu]17 uhlhW>>hgl,s,um hgYsghldm hgwdkdm jov[ Ygn hgk,v








 
  رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الصينية, الإسلامية, النور, تخرج, بعد17, عاماً..الموسوعة

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشرطة الصينية تقوم بحملة اعتقالات ضد مسلمي الإيغور نور الإسلام الإسلام في أسيا 0 14-05-2014 08:57 AM
الحوزات الإيرانية تخرج أول دفعة من متشيعي مصر مزون الطيب منوعات 0 13-02-2013 04:28 PM
الموسوعة العقدية للدرر السنية كتاب عادل محمد العلوم الإسلامية 1 24-03-2012 12:21 PM
أربعون عاماً قبل النبوة مزون الطيب هدى الإسلام 0 01-02-2012 08:26 PM
الموسوعة الإسلامية الكبرى للكتاب الالكتروني نور الإسلام العلوم الإسلامية 0 15-01-2012 11:14 AM

 

 

 

 

 
 

 

 

     

 

     
 

  sitemap

 


الساعة الآن 10:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32