تذكرني !




أسم موقعك

العودة   طريق الخلاص > إسلاميات > شبهات وردود

الرد على مقولة المرأة تابعة دائما للرجل وانها تفقد استقلال شخصيتها فى الاسلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بصريح النصوص يتجه الخطاب إلى المرأة كما يتجه الرجل سواء بسواء كما يأتي الحديث عنهما في عشرات النصوص بل مئات النصوص التي نقتطف بعضها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /09-09-2013, 02:17 PM   #1

مراقب عام

ابن النعمان غير متواجد حالياً


مراقب عام

ابن النعمان غير متواجد حالياً

افتراضي الرد على مقولة المرأة تابعة دائما للرجل وانها تفقد استقلال شخصيتها فى الاسلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بصريح النصوص يتجه الخطاب إلى المرأة كما يتجه الرجل سواء بسواء كما يأتي الحديث عنهما في عشرات النصوص بل مئات النصوص التي نقتطف بعضها كنماذج :

(إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا(35)) [سورة الأحزاب].
{وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }التوبة 72
{يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُمْ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ}الحديد 12
{الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ ?}التوبة 67
{وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ }الفتح 6
وغير هذا كثير .. فأين التبعية التي يتحدث القوم عنها .
إن القرآن تعامل مع وضع المرأة باعتبار الأصل الواحد دون تمييز حيث يقول:
{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ? } اول النساء
وما دام الأصل واحد وما دامت العاقة بين الرجل والمرأة دائمة ومستمرة لعمران الكون ودوام الحياة فقد قرر الإسلام للمرأة مسئوليتها الإنسانية وفرض لها دورا واضحا ومساويا لدور الرجل تماما في تحريك الحياة وقيادتها وتصحيح مساراتها والتضحية من اجل بلوغ الأهداف النبيلة المفروضة لدور الإنسان في الحياة فيقول :

{ فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ } آل عمران 195
إما عن استقلال شخصية المرأة وما قدمه الإسلام لذلك فهو ما تكشفه المقارنات الواقعية للأسلوب الذى تعامل به المرأة لدى الغربيين ومن نهج نهجهم والذين لا يزالون حتى اليوم يعترفون للمرأة بذمة مالية مستقلة ولا كيان مالي مستقل حتى عند صرف شيك من المصرف حيث يشترط إلى جوارها توقيع الزوج , وأكثر من هذا وضوحا في تتبيع المرأة لزوجها عند الغربيين وليس عند أهل الإسلام فقد المرأة اسم أسرتها بمجرد اقترانها برجل .
انحن أمام امرأة لها احترامها ولها ملامح شخصيتها كما يعاملها الإسلام ؟ , أم إمام سلعة تحمل اسم المشترى بمجرد البيع ؟ ! .

[ القرآن والرسول ومقولات ظالمة – عبد الصبور مرزوق ص 93 : 95 ]

المصدر: طريق الخلاص


hgv] ugn lr,gm hglvHm jhfum ]hzlh ggv[g ,hkih jtr] hsjrghg aowdjih tn hghsghl








 
  رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاسلام في نيويورك…تحدٍّ مضاعف أمام المرأة نور الإسلام المعارف الإسلامية 0 21-04-2014 05:07 PM
الرد على مقولة كان محمد صلى الله عليه وسلم يغير خططه حسب الظروف ابن النعمان شبهات وردود 1 12-09-2013 09:11 PM
الرد على مقولة تدنى مكانة المرأة فى الاسلام وهضم حقوقها ابن النعمان شبهات وردود 1 12-09-2013 02:33 PM
الرد على مقولة كان المسلمون شعوبا لا تحترم الحضارة فقد احرقوا مكتبة الإسكندرية ابن النعمان شبهات وردود 0 09-09-2013 02:19 PM
ظلم المرأة بالسماح للرجل بتأديب زوجته نور الإسلام شبهات وردود 0 10-01-2012 06:57 PM

 

 

 

 

 
 

 

 

     

 

     
 

  sitemap

 


الساعة الآن 09:02 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32