تذكرني !





المعارف الإسلامية الموسوعة الإسلامية الشاملة

شرح حديث ألا وإن الإيمان حين تقع الفتن بالشام

حديث رأيت عمود الكتاب رفع من تحت رأسي وللبزار عن أبي الدرداء -رضي الله عنه- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: « بينا أنا نائم رأيت عمود الكتاب رفع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /13-07-2014, 10:24 AM   #1

 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً


 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً

افتراضي شرح حديث ألا وإن الإيمان حين تقع الفتن بالشام


حديث رأيت عمود الكتاب رفع من تحت رأسي

وللبزار عن أبي الدرداء -رضي الله عنه- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: « بينا أنا نائم رأيت عمود الكتاب رفع من تحت رأسي، فظننت أنه مذهوب به، فأتبعته بصري فذهب به إلى الشام، ألا وإن الإيمان حين تقع الفتن بالشام »1 صححه عبد الحق.



الله المستعان. في هذا الحديث يقول عليه الصلاة والسلام: « بينا أنا نائم إذ رفع من تحت رأسي عمود الكتاب، فظننت أنه مذهوب به، فأتبعته بصري، فذهب به نحو الشام، ألا إن الإيمان حين تقع الفتنة في الشام »2 هذا من الأحاديث التي يستدل بها على فضل الشام، ولا شك أن الشام كان له شأن ويكون له شأن، كان له شأن؛ -يعني- من بلاد الإسلام التي -يعني- قام فيها دين الله وظهر بالعلم والجهاد.

قوله: « ألا إن الإيمان حين تقع الفتن »3 هذا ما ندري؟ الله أعلم. قد يكون مرادا به أيام الفتن الأولى، قد يكون المراد أيام الفتن الأخيرة، وتقدم لنا في أحاديث الملاحم والفتن ما يدل على أن -يعني- موطن المسلمين ومرجعهم هو الشام، وأن المسلمين غزوا القسطنطينية وجاءهم الخبر أن الدجال قد خلفهم، وأنهم يرجعون للشام، وبينما هم يعدّون الصفوف للقتال أقيمت الصلاة فنزل المسيح فأمهم، هذا كله في الشام، فالنصوص يُرد بعضها إلى بعض، وكلام الرسول يصدق بعضه بعضا، وما جاء من الأخبار مطلقا يبقى مطلقا ما ندري لا نحدد له تاريخأ معينا، ولا نخصه بأحداث معينة، نقول المراد هو هذا الحدث أو هذه الأحداث، غاية ما نقول: يحتمل كذا؛ لكن الله أعلم بمراد رسوله -صلى الله عليه وسلم-. الله المستعان.

قوله: « بينا أنا نائم إذ رفع من تحت رأسي عمود الكتاب »2 ما أدري ما أذكر -يعني- ما قيل على هذا المعنى لكن يفهم منه أن الكتاب لا ينصرف لكلام الله وكلام رسوله إلا إلى القرآن، ولعل عمود الكتاب كأنه كناية عن -يعني- الدولة؛ لأن الدولة هي التي تقوم -يعني- من شأنها أن تقوم بشرائع الكتاب وبأحكام الكتاب الذي هو القرآن، فيقول: إنه ذهب به نحو الشام، مما يدل على أن دولة الإسلام في ذلك التأريخ.. وقوله: « ألا إن الإيمان حين تقع الفتن في الشام »3 هذا تفسير لقوله: « فذهب به إلى الشام »3 عمود الكتاب ذهب به إلى الشام. نعم بعده.




1 : أحمد (5/198).
2 : أحمد (5/198).
3 : أحمد (5/198).
المصدر: طريق الخلاص


avp p]de Hgh ,Yk hgYdlhk pdk jru hgtjk fhgahl








 
  رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الفتن, الإيمان, بالشام, حديث

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ظهور الفتن نور الإسلام هدى الإسلام 0 31-10-2013 11:39 AM
الفتن نور الإسلام المقالات 0 31-10-2013 11:31 AM
ظهور الفتن نور الإسلام المعارف الإسلامية 0 28-04-2013 08:55 AM
د. بكار: يفجر قنيلة 500 عالم جاهزون لإعلان الجهاد بالشام مزون الطيب مرئيات وسمعيات 0 23-02-2012 08:18 PM
الوصية على أبواب الفتن مزون الطيب المقالات 0 19-02-2012 11:44 AM

 

 

 

 

 
 

 

 

     

 

     
 

  sitemap

 


الساعة الآن 03:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32