تذكرني !





المعارف الإسلامية الموسوعة الإسلامية الشاملة

من أحاديث الفتن والملاحم 1

الشيخ الددو الشنقيطي موضوع حلقة اليوم من سلسلة حلقات مفاهيم 3 يتناول موضوع: أحاديث الفتن والملاحم، كيف نفهمها وكيف ننزلها؟ وكيف نتعامل معها؟. • بدأ الشيخ قبل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /03-08-2014, 12:07 PM   #1

 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً


 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً

افتراضي من أحاديث الفتن والملاحم 1




الشيخ الددو الشنقيطي

موضوع حلقة اليوم من سلسلة حلقات مفاهيم 3 يتناول موضوع: أحاديث الفتن والملاحم، كيف نفهمها وكيف ننزلها؟ وكيف نتعامل معها؟. • بدأ الشيخ قبل الحديث في هذا الموضوع بالإجابة على سؤال ورد من ليبيا حول أزمتها الراهنة، يستفتي حول الاستعانة بهيئة الأمم هل هو محرم؟. وهل هذا قتال في الأشهر الحرم؟ وهل هذا خروج على ولي الأمر أو فتنة يجب اعتزالها؟. • الجواب من الشيخ: أما بعد فإن استعانة الشعب المظلوم المضطهد الذي لا يملك سلاحا ولا يستطيع الدفع عن نفسه بالهيئات الدولية وبالأخص هيئة الأمم المتحدة من الأمور التي تلجأ إليها الضرورة فقد دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم في جوار المطعم بن عدي ودافع عنه وهو رجل مشرك، وكذلك دخل أبو بكر في جوار بن الدغنة ودافع عنه وهو كذلك مشرك، وكان المسلمون في مكة ليس لديهم سلاح يدفعون به عن أنفسهم فاحتاجوا إلى الدخول في جوار المشركين ولا حرج في الدخول في مثل هذا النوع لأنه تطبيق سنة فعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم ودفاع عن النفس ولا شك أن ترتيب الأولويات وارد في مثل هذه الأمور ولكن الحذر مطلوب فيها ولا يجوز أن يتوسع فيها الإنسان لأنه من الضرورة والضرورة تقدر بقدرها. • أما الاعتراض الثاني وهو النهي عن القتال في الأشهر الحرم فإنما يتوجه هذا لمن قاتل واعتدى ولا شك أن الشعب لم يبدأ بقتال وليس هو من قاتل والبادئ بالقتال هو الظالم والآثم، وأما من يدفع عن نفسه الظلم فهو واجب عليه في الأشهر الحرم وغيرها وهو ومحل إجماع بين المسلمين. • أما الخروج على الحاكم، فإذا كان الحاكم أصلا غير مطبق لشرع الله وليس قائما بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فليس هو ولي الأمر في الشريعة الذي لا يحل الخروج عليه إلا إذا كفر. بل هو مثل المحتل والمعتدي والظالم الذي عطل شرع الله ومنع الناس من إقامة حدود الله ومنعهم من الركون إلى دينهم، فيجب علهم حينئذ نبذه . • كذلك كون هذه فتنة فهذا غير صحيح لأن الفتنة معناها ما التبس فيه وجه الحق وكان الإنسان فيه لا يعرف الظالم من المظلوم، ومن يرى تقتيل الصبيان والنساء وضربهم بأنواع الأسلحة الفتاكة لا يمكن أن يرى هذه فتنة إلا إذا طمس الله بصيرة قلبه. • كذلك ما ذكر من أن الاعتزال مطلوب فهو مخالف لشرع الله فالله سبحانه وتعالى أمر المسلمين بالوقوف مع المظلومين حتى لو كانوا كفرة، والله تبارك وتعالى يقول: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوْ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ". ويجب على المسلمين نصرة المظلوم وهذا ما أثبته رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا بد من الوقوف مع المظلومين فقد ذكر ابن جرير الطبري إجماع الأمة على أن الحاكم إذا ظلم أي أحد فيجب على الأمة الوقوف نع المظلوم إلى أن ينال النصر له. • يعود المُحاور إلى موضوع الفتن والملاحم فيبدأ بالسؤال عن الفرق بين الفتنة والملحمة ؟؟ • الفتنة مشتقة من الفتن وهو إذابة الذهب والفضة وإزالتهما مما يخالطهما مما ليس منهما والمقصود بها الامتحان أي امتحان الله لعباده ليعلم – وهو أعلم – ما هم عليه وقد بين سبحانه وتعالى انه يبلوا عباده بالخير والشر ويفتتنهم بذلك، فقال تعالى: " ونبلوكم بالخير والشر فتنة وإلينا ترجعون"، فيبلو عباده بذلك ويمتحنهم به وقد جعل الموت والحياة امتحانا أيضا فقال: الذي جعل الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا". • تطلق الفتنة في الشرع أيضا على الخروج من الإسلام كما قال تعالى: فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم". وإطلاقها الثاني هو إطلاقها على امتحان الله تعالى لعباده لما يبلوهم به من الخير أو الشر، ومن حكمة الله أن يصرف عن طريق الحق من لا يره أهلا لخدمة الدين ونصرته قال تعالى: " سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِي الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ ". • أما الملحمة فهي فشوّ القتل فقد تكون في غير فتنة لأن الفتنة لا تكون إلا فيما خفي وجهه والتبس والملحمة قد تكون واضحة كالملحمة مع الدجال وغيرها.. • سؤال: ضوابط الأحداث الكبرى التي تقع، ما لذي منها يسمى فتنة وما الذي لا يسمى فتنة؟ • بالنسبة لأشراط الساعة فيوجد بينها تداخل فمن الأشراط ما لا يكون فتنة بل يكون علامة مباشرة كطلوع الشمس من مغربها ونحو ذلك، ومنها ما يكون فتنة كخروج الدابة التي تكلم الناس فهي فتنة لأنها تكلم الناس لأنها تقيم عليهم. فكل ما وقع فيه ارتداد للناس عن دينهم فهو فتنة وكل ما كان خفي الوجه من المشكلات بين المسلمين فتنة. • سؤال مركزي ومهم: هذه الفتن والملاحم على كثرتها هل تتبعها وقراءتها والحديث عنها وقراءتها أمام الناس من المشروع أم لا؟؟؟. • بلى من المشروع ومما يزيد الناس رقة وإيمانا وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يترك الحديث عن المسيح الدجال ويخوف به أصحابه. • قواعد مهمة في التعامل مع أحاديث الفتن والملاحم: • القاعدة الأولى: قاعدة الصحة والثبوت، هل لا يجوز التعامل إلا مع ما صح من الأحاديث والآثار في هذا الباب؟ ام أنه يترخص في الضعيف منها؟؟. • بالنسبة للصحة والثبوت أمران نسبيان ولذلك قال العراقي في الألفية: • وبالصحيح والضعيف قصدوا *** في ظاهر لا القطع والمعتمد.. • فلذلك لا يقصد به أن يكون قرآنا جميعا فالأحاديث التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم قد يصح بعضها لدى بعضنا وقد لا يصح وقد يصح لدي الآن حديث ثم تعرض لي فيه علة فأكتشف ضعفه وقد أجد جوابا عن تلك العلة بعد وقت فيترجح لديّ التصحيح وهذا من سنة الله في هذا الكون وما أوتيتم من العلم إلا قليلا. • هل يشترط التواتر في هذا الباب؟؟. • لا يشترط التواتر في أي شيء إلا ما يقرأ من القرآن في الصلاة فغير المتواتر من القرآن يستدل به على الأحكام مثل: "فاقطعوا أيمانهما" في قراءة بن مسعود وقراءة " متتابعات" في آية الكفارة، والراجح أن غير المتواتر من القرآن هو مثل الصحيح من السنة يستدل به إذا صح إسناده وهذا الذي يقول فيه السيوطي: • كلامه القرآن ليس يخلق *** وهو بلا تجوز ما تنطق • ألسننا به وفي المصاحف *** خط ومحفوظ بصدر العارف .. • سؤال: المرويات عن الصحابة في هذا الباب هل يعول عليها إذا صحت نسبتها إليهم؟؟؟ • نعم .. لأنها بمثابة المرفوع ولا يمكن أن يؤخذ هذا بالقياس ولا بالعقل، فما ثبت عن عليّ أو عن عبد الله بن عمرو أو عن غيرهما فيه أمر عن الفتن أو الأشراط فهو في قوة المرفوع. • إذا ثبت شيء ما من الأحاديث الصحيحة أنه من الفتن بالجملة فهل يصح استكناه تفاصيله من خلال الإسرائيليات؟ • لا لأن الإسرائيليات لا نصدقها ولا نكذبها لكنها مرققات وأمور معرفية ولا يلزم بها.
المصدر: طريق الخلاص


lk Hph]de hgtjk ,hglghpl 1








 
  رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أحاديث, الفتن, والملاحم

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من أحاديث الفتن والملاحم نور الإسلام المعارف الإسلامية 0 03-08-2014 12:05 PM
أحاديث عن الهجرة النبوية الشريفة نور الإسلام هدى الإسلام 0 02-11-2013 05:17 PM
الفتن نور الإسلام المقالات 0 31-10-2013 11:31 AM
انشر تؤجر | تصاميم أحاديث نبوية شريفة للنشر على الفيس بوك نور الإسلام شبكات تواصل دعوية 0 03-06-2013 11:46 AM
خلاصة بحث ... أحاديث ربا الفضل وأثرها في العلة والحكمة في تحريم الربا نور الإسلام المكتبة العامة 0 26-08-2012 09:53 AM

 

 

 

 

 
 

 

 

     

 

     
 

  sitemap

 


الساعة الآن 12:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32