نصرانيات أخبار الكنائس الشرقية والغربية ومواضيع نصرانية عامة

الانتهاكات الجنسية" تهيمن على اجتماعات أساقفة الكنيسة الكاثوليكية في أمريكا

"الانتهاكات الجنسية" تهيمن على اجتماعات أساقفة الكنيسة الكاثوليكية في أمريكا الكاردينال دانييل دياردو، رئيس المؤتمر الأمريكي للأساقفة الكاثوليك الأوروبية بدأ أساقفة الروم الكاثوليك بالولايات المتحدة الثلاثاء مؤتمرا يستمر لأربعة

إضافة رد
قديم 17-06-2019, 05:35 AM
  #1
مدير عام
 الصورة الرمزية نور الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 4,519
افتراضي الانتهاكات الجنسية" تهيمن على اجتماعات أساقفة الكنيسة الكاثوليكية في أمريكا

أمريكا, أساقفة, الانتهاكات, الجنسية", الكاثوليكية, الكنيسة, اجتماعات, تهيمن

"الانتهاكات الجنسية" تهيمن على اجتماعات أساقفة الكنيسة الكاثوليكية في أمريكا
الكاردينال دانييل دياردو، رئيس المؤتمر الأمريكي للأساقفة الكاثوليك الأوروبية
بدأ أساقفة الروم الكاثوليك بالولايات المتحدة الثلاثاء مؤتمرا يستمر لأربعة أيام وسط ضغوط لنزع فتيل فضيحة الاعتداءات الجنسية على الأطفال، والتي لطخت سمعة الكنيسة خلال السنوات الماضية

الانتهاكات الجنسية" تهيمن على اجتماعات أساقفة الكنيسة الكاثوليكية في أمريكا h_55005422.jpg?h=521
التفاصيل:
قال الكاردينال دانييل دياردو، رئيس المؤتمر الأمريكي للأساقفة الكاثوليك، في افتتاح المؤتمر الذي يستمر أربعة أيام بمدينة بالتيمور بولاية ميريلاند الأمريكية: "يواجه الأساقفة مهمة استئصال شر الإساءات الجنسية من الكنيسة".
المداولات خلال المؤتمر سوف تسترشد بقانون جديد أصدره البابا فرانسيس في 9 مايو/أيار يطالب القساوسة والراهبات في جميع أنحاء العالم بإبلاغ سلطات الكنيسة عن الاعتداءات الجنسية أو عمليات التستر التي قد يقوم بها مسؤولون أعلى رتبة في الكنيسة.
القانون الجديد يطالب أيضا بإبلاغ الفاتيكان وأحد الأساقفة المشرفين بأي اتهامات أو مزاعم ضد الأساقفة.
من بين البنود على جدول أعمال المؤتمر اقتراح إنشاء كيان مستقل يقوم بمراجعة الادعاءات بوقوع انتهاكات جنسية.
فرانشيسكو سيزاريو، رئيس المجلس الوطني لمراجعة الإساءات الجنسية، والذي أنشأه الأساقفة، قال في الجلسة الافتتاحية إن مشاركة الكاثوليك من خارج رجال الدين أمر بالغ الأهمية إذا أراد الأساقفة استعادة ثقة الجمهور.
سيزاريو قال إن مجلس المراجعة "لا يزال غير مقتنع بالسماح للأساقفة بمراجعة الادعاءات ضد أساقفة آخرين، لأن هذا يعني في الأساس أن الأساقفة سيقومون بمراقبة الأساقفة".
سيزاريو وصف العام الماضي بأنه كان "فترة معاناة شديدة" للكنيسة الكاثوليكية بسبب فضيحة الانتهاكات الجنسية.
تأثير الفضيحة:
يوضح استطلاع للرأي أجراه مركز بيو للأبحاث، وأعلنت نتائجه الثلاثاء، مدى الاستياء بين الكاثوليك الأمريكيين حيال الكنيسة الكاثوليكية.
أظهر الاستطلاع، الذي أجري في شهر مارس/آذار، أن نحو ربع الكاثوليك يقولون إنهم قللوا من حضور القداس وخفضوا تبرعاتهم للكنيسة بسبب فضيحة الانتهاكات الجنسية.
قال 36٪ فقط من الذين شملهم الاستطلاع إن الأساقفة الأمريكيين قاموا بعمل جيد أو ممتاز في الاستجابة لأزمة الانتهاكات الجنسية.
وفقا لمركز الأبحاث التطبيقية، وهو مصدر موثوق للبيانات المتعلقة بالكنيسة الكاثوليكية، فقد حضر 45٪ من الكاثوليك في الولايات المتحدة القداس مرة واحدة على الأقل شهريا في عام 2018، في حين كانت نسبة الحضور 57٪ في عام 1990.
التحقيقات تتواصل:
بينما يعقد الأساقفة مؤتمرهم يواصل ممثلو الادعاء في الولايات الأمريكية مراجعة آلاف الملفات المتعلقة بالانتهاكات الجنسية التي ارتكبها رجال دين كاثوليك.
حصل المحققون على هذه الملفات والسجلات من خلال أوامر تفتيش واستدعاء في العشرات من الأبرشيات في أنحاء أمريكا.
دشنت العديد من الولايات الأمريكية خطوطا ساخنة أو استبيانات عبر الإنترنت لتمكين ضحايا الانتهاكات الجنسية لرجال الدين من تقديم شكاواهم بشكل سري.
تلقت السلطات في ولاية بنسلفانيا وحدها 1800 اتصال من الضحايا وأسرهم على مدى السنوات الثلاث الماضية، بينما كان نصيب ولايتي نيوجيرسي وميشيغان حوالي 500 مكالمة لكل منها، وسجلت ولاية إلينوي حوالي 400 مكالمة ورسالة بريد إلكتروني.
المدافعون عن ضحايا الانتهاكات الجنسية، رغم سعادتهم بقرار البابا في مايو/أيار، دعوا الأساقفة الكاثوليك إلى مطالبة موظفي الكنيسة بإبلاغ الشرطة والمدعين العامين عن شكوكهم إذا اعتقدوا بوجود انتهاكات جنسية.
خلفية:
شهد العام الماضي تحديات غير مسبوقة للكنيسة الكاثوليكية في الولايات المتحدة، بعدما أصبحت العديد من الأبرشيات أهدافا لتحقيقات الحكومة الأمريكية منذ تقرير هيئة المحلفين الكبرى في ولاية بنسلفانيا في أغسطس/آب، الذي أورد بالتفصيل المئات من حالات الانتهاكات الجنسية التي اتهم رجال دين كاثوليك بارتكابها.
في فبراير/شباط 2019، جرى طرد الكاردينال السابق ثيودور ماكاريك، كاردينال العاصمة واشنطن، من الكهنوت بسبب ارتكابه انتهاكات جنسية بحق قاصرين، بينما يسعى المحققون لتحديد ما إذا كان بعض كبار الشخصيات الكاثوليكية قد تستروا على انتهاكاته.
مؤخرا، خلص فريق تحقيق آخر إلى أن مايكل برانسفيلد، وهو أسقف سابق في ولاية فرجينيا الغربية، قد انخرط في تحرش جنسي ومخالفات مالية على مدار سنوات عديدة.

المصدر الجزيرة مباشر أسوشيتد برس
المصدر: طريق الخلاص

نور الإسلام غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمريكا, أساقفة, الانتهاكات, الجنسية", الكاثوليكية, الكنيسة, اجتماعات, تهيمن

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملايين المشاهدات لوثائقي عن "فضائح" في الكنيسة الكاثوليكية البولندية نور الإسلام نصرانيات 0 30-05-2019 06:41 AM
بابا الفاتيكان: على الكنيسة الكاثوليكية ألا تنبذ المِثليين نور الإسلام نصرانيات 0 20-09-2013 03:23 PM
فضيحة تهز الكنيسة الكاثوليكية في الأرجنتين مزون الطيب نصرانيات 0 23-07-2012 08:50 PM
20 ألفا إجمالي الانتهاكات بحق مسلمي بورما و"العفو" تخرج عن صمتها نور الإسلام الإسلام والعالم 0 23-07-2012 08:29 AM
جدال بين الفاتيكان وأيرلندا حول الانتهاكات الجنسية للقساوسة مزون الطيب نصرانيات 0 21-02-2012 09:48 PM


الساعة الآن 10:56 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32