تذكرني !


 



معاناة الروهينغا عار على المسلمين جميعاً

بعد انقضاء عام كامل من تعرضهم لحملات قمعية عسكرية بورمية، وصفتها الأمم المتحدة والولايات المتحدة باعتبارها "تطهيراً عرقياً"، يواجه مسلمو الروهينغيا تطورا جديداً يثير المخاوف عام 2018 عبر الحدود في

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /02-01-2018, 06:01 AM   #1

 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً


 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً

افتراضي معاناة الروهينغا عار على المسلمين جميعاً


بعد انقضاء عام كامل من تعرضهم لحملات قمعية عسكرية بورمية، وصفتها الأمم المتحدة والولايات المتحدة باعتبارها "تطهيراً عرقياً"، يواجه مسلمو الروهينغيا تطورا جديداً يثير المخاوف عام 2018 عبر الحدود في بنغلاديش.

ويتواصل تدهور الأحوال المعيشية في مخيمات كوكس بازار، حيث يتوافد المزيد من مسلمي الروهينغيا ولا يجد هؤلاء المحاصرون هنا سوى أحد خيارين محبطين فيما يتعلق بمستقبلهم، وفق ما ذكرت صحيفة الاندبندنت البريطانية.

ففي الأسابيع الماضية، انعقد فريق عمل يضم مسؤولين من حكومتي بنغلاديش وبورما لترتيب إجراءات ترحيل مسلمي الروهينغيا إلى موطنهم عبر الحدود. ويرى المراقبون الدوليون أنه في حالة حدوث ذلك، لن يكون هؤلاء في مأمن على الإطلاق. وفي ذات الوقت، يخشى اللاجئون البقاء محاصرين خلال السنوات القادمة في المخيمات التي اتسع نطاقها لتصبح أكبر مخيمات للاجئين في العالم.

وفي تطور جديد عبر الحدود، يتراجع تعاطف المجتمعات البنغلاديشية المحلية مع مسلمي الروهينغيا المنكوبين إلى حد كبير، حيث تتصاعد حدة التوتر حول الأراضي والأجور، بينما يتعرض اللاجئون الباحثون عن الأموال لشراء احتياجاتهم اليومية إلى الاستغلال من قبل أصحاب الأراضي.

ووجدت صحيفة الإندبندنت البريطانية أن فتيان الروهينغيا ممن هم في سن الـ 14 يعملون بدءاً من الفجر حتى المساء في مزارع الأرز خارج مستوطنات كوكس بازار المؤقتة مقابل 300 تاكا (أقل من 3 دولار) يومياً، أي ما يعادل نحو نصف الأجر المحلي المعتاد.

ويقول أواز، البالغ من العمر 15 عاماً والقادم من مدينة مونجدو بولاية راخين الغربية عبر الحدود مع بورما: "وصلت خلال شهر سبتمبر/أيلول". ويستطرد الصبي الذي يعيش في الشارع داخل خيمة بلاستيكية بمخيمات ثانكالي مع والديه وأشقائه الخمسة: "جاء الجنود وفتحوا نيرانهم ولذا فررنا تاركين كل ما نملك وراء ظهورنا".

ويضيف "في بلادنا، كنا نمتلك أراضي خاصة بنا".

وتشير أحدث إحصاءات الأمم المتحدة إلى خروج 655 ألف شخصاً عبر الحدود الشمالية الغربية لبورما خلال أربعة شهور. وبعد أن هجر اللاجئون قراهم المحترقة ومحاصيلهم وسبل معيشتهم، استقروا على امتداد الحدود الجبلية لمقاطعة كوكس بازار – بالأراضي المملوكة لمواطني المنطقة.

ويزيد تصاعد التوتر من حدة الضغوط التي تواجهها السلطات البنغلاديشية، التي تهتم بالمصادمات التي اندلعت في أوائل التسعينيات حينما عبر نحو 300 ألف من مسلمي الروهينغيا الحدود. وفي ذلك الحين، كانوا يفرون أيضاً من الاضطهاد في بورما ثم تم ترحيلهم إجبارياً أيضاً بعد أن واجهوا أحوالاً معيشية سيئة في بنغلاديش.

معاناة الروهينغا عار على المسلمين جميعاً o-ROHINGYA-REFUGEES-
وترى المنظمات غير الحكومية العاملة في هذا الإقليم اليوم أن مسلمي الروهينغيا أكثر تعرضاً للاستغلال من قبل أصحاب الأراضي، بينما يؤدي تدفق اللاجئين إلى البلاد إلى ارتفاع معدلات البطالة بين العمالة الفقيرة في بنغلاديش.

وتذكر أمينة خاتون البالغة من العمر 60 عاماً أن "هناك الآن الكثير من مسلمي الروهينغيا حتى أننا لا نجد أي عمل على الإطلاق. كنا نحصل على 500-600 تاكا، ولكنها أصبحت أقل قيمة. فقد تضاعفت أسعار الغذاء والفاكهة والخضر. كنا نسدد 1200 تاكا مقابل شراء كيس الأرز، وندفع حالياً 2000 تاكا".

وبينما تدخل الأزمة الإنسانية شهرها الرابع، تثير الاتفاقية المبدئية بين بنغلاديش وبورما بشأن سرعة ترحيل الروهينغيا الغضب بين اللاجئين الذين يخشون عدم وجود أي ضمانات تكفل أمنهم أو حقوق مساوية لحقوق الأغلبية البوذية في ولاية راخين.

أعلنت حكومة بنغلاديش في وقت متأخر من يوم الجمعه أنها أعدت قائمة تضم 100 ألف لاجئ من مسلمي الروهينغيا لترحيلهم خلال المرحلة الأولى. وسوف ينظر مسؤولو بورما في هذه القائمة ويذكر مسؤولو كلا الطرفين أن اللاجئين سوف ينتقلون طوعاً.

ومع ذلك، يظل العديد من مسلمي الروهينغيا يشعرون بالذعر خشية اعتقالهم على يد الجيش البورمي، إلى جانب 120 ألفاً في ولاية راخين من الذين تم طردهم من قراهم في أعقاب العنف الذي اندلع منذ خمس سنوات.

وقد تعاطف المجتمع المحلي في كوكس بازار مع أزمة الروهينغيا. ومع ذلك، فرغم استغلال البعض للموقف اقتصادياً، يتساءل آخرون عن موعد بدء عمليات الترحيل، رغم استمرار تدفق اللاجئين.

وقالت أمينة: "إنهم يخبروننا بتعرضهم للاضطهاد على يد البوذيين في بورما وأنهم مسلمون مثلنا ويتعين علينا مساعدتهم". ولا تعرب أمينة عن أي استياء، ولكن مع عدم وجود أي حلول في الأفق، تأمل في عودتهم إلى بلادهم بأسرع ما يمكن.

وفي مخيمات مثل مخيم أونشنبرانج، يؤدي نقص المياه في بداية موسم الجفاف إلى الحاجة إلى المزيد من الآبار. ويجب على المنظمات غير الحكومية التفاوض مع المواطنين المحليين وسداد القيمة الإيجارية مع استمرار المخيمات في التوسع.

ويوضح سافيل، وهو أحد مسلمي الروهينغيا في مخيم كوتوبالونج: "في البداية، كان أصحاب الأراضي يطلبون الأموال لشراء الأراضي منهم مقابل 50 دولار وكان الأقارب في ماليزيا يرسلون لنا الأموال. وقد منع الجيش هذا الأمر حالياً؛ ومع ذلك، يشكو أصحاب الأراضي لأن الناس يغيرون على الغابات ويقطعون الأشجار للحصول على وقود من أجل الطهي". ويضيف أن الجبال المزدحمة كانت مغطاة بالأشجار منذ شهور قليلة.

معاناة الروهينغا عار على المسلمين جميعاً o-ROHINGYA-MUSLIM-57
ويساهم تدفق المساعدات في أعقاب الجهود الإنسانية غير العادية خلال الشهور الماضية في تفاقم حدة الاستياء، على غرار ما حدث عبر الحدود في بورما حينما تم تسليم المساعدات الإنسانية للمرة الأولى خلال التسعينيات إلى مسلمي الروهينغا، حيث شعر المواطنون بأنهم مهملون.

ويشعر مستوطنو الروهينغيا الذين فروا خلال العقود الماضية بالخوف خشية أن يفقدوا الدعم والأرض.

ويقول محمد أبو عساكر، المتحدث باسم مفوضية شؤون اللاجئين "إننا نقدر الضغوط الناجمة عن وجود نحو مليون مليون لاجئ في دولة فقيرة تحتاج إلى المساعدات. ولذلك نحاول مساعدة المجتمع المحلي أيضاً ونقدم التيسيرات الطبية إلى المحليين على سبيل المثال". ويشير إلى أنه في حالة وجود عدد كبير من اللاجئين، يتعرض المحليون للأمراض أيضاً".

ومع ذلك، تشير مفوضية شؤون اللاجئين أيضاً إلى أن مسلمي الروهينغيا لاجئين لأنهم عبروا الحدود للنجاة بحياتهم. ويقول المتحدث باسم المفوضية "الوقت ليس مبكرا للتحدث عن ترحيل اللاجئين إلى أوطانهم، ولكن الوضع في بورما لا يساعد على العودة. ونوصي بألا يعود أحد ما لم يتم مواجهة الأسباب الجذرية للمشكلة، ومن بينها المواطنة وتحقيق التكامل والدمج بدلا من عزلهم في مخيمات".

وتؤكد مفوضية شؤون اللاجئين أيضاً أنه بانتهاء موسم الأمطار، يتواصل المهربون مع مسلمي الروهينغيا في المخيمات ممن يرغبون في المخاطرة بالسفر بحراً إلى تايلند أو ماليزيا. ويُعتقد أن هناك آلاف قد لقوا حتفهم بالبحر عام 2015 حينما أدت حملات السلطات التايلندية إلى قيام المهربين بترك حمولاتهم البشرية في البحر والفرار بأنفسهم.

معاناة الروهينغا عار على المسلمين جميعاً o-ROHINGYA-MUSLIM-57
ويشير ناشطون حقوقيون إلى أنه من الأرجح أن تستبعد اتفاقية ترحيل اللاجئين، التي لا تزال حكومتا البلدين تعملان على تطبيقها، العديد من مسلمي الروهينغا، حيث تصر بورما على الحصول على أدلة تثبت إقامتهم بالبلاد في الماضي.

وتقول كريس ليوا، مديرة مشروع أراكان، وهي منظمة غير حكومية تطالب بحقوق الروهينغيا منذ نحو عقدين "الحقيقة تتمثل في عدم إمكانية تنفيذ الاتفاقية كما لا يفي العديد من اللاجئين باشتراطاتها على أي حال". فقد فر العديد من اللاجئين دون أي مستندات، كما أن الكثير منهم لا يتحدثون اللغة البورمية الوطنية. وتضيف ليوا "ليس واضحاً ما سيحدث لهؤلاء الذي لا يفون بالمتطلبات".

ومع ذلك، يذكر العديد من مسلمي الروهينغيا من المقيمين بمخيمات كوتوبالونج أنه يتعين عليهم الرحيل. ويقول سافيل "لن أبقى هنا مطلقاً. أريد الرحيل. وآمل أن أحصل على جواز سفر مزيف حتى استطيع الرحيل".

المصدر: طريق الخلاص


luhkhm hgv,idkyh uhv ugn hglsgldk [lduhW


شاركنا برأيك في هذا المحتوى عبر الفيسبوك







 
  رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معاناة, المسلمين, الروهينغا, جميعاً

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقتل 1100 من مسلمي الروهينغا خلال 18 شهرا نور الإسلام الأخبار 0 11-11-2015 09:08 AM
بالفيديو : حملات تبشيرية تستغل معاناة لاجئين سوريين في الأردن نور الإسلام الأخبار 1 03-04-2014 11:12 AM
حجاب طالبة يلقي الضوء على معاناة المسلمين في جنوب روسيا نور الإسلام الإسلام والعالم 0 04-11-2012 08:20 AM
الروهينغا بين التطهير العرقي والتهميش الدولي نور الإسلام المقالات 0 24-09-2012 07:32 AM
الصراع السياسي يؤدي إلى تفاقم معاناة أطفال اليمن مزون الطيب الأخبار 0 16-02-2012 05:33 PM

 

 

 

 

 
 

 

 

     

 

     
 

  sitemap

 


الساعة الآن 03:41 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32