تذكرني !


 



مالطا وفرسان الصليب(2)

مالطا وفرسان الصليب(2) الاحد 09 اكتوبر 2011 ذكرنا في الحلقة السابقة كيف وصل الإسلام إلى مالطا, حيث ذكرنا أن مالطا كانت من توابع الدولة البيزنطية قبل دخول الإسلام الجزيرة، واتخذ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /02-03-2012, 07:38 PM   #1

 
الصورة الرمزية مزون الطيب
الله اكبر

مزون الطيب غير متواجد حالياً


 
الصورة الرمزية مزون الطيب
الله اكبر

مزون الطيب غير متواجد حالياً

افتراضي مالطا وفرسان الصليب(2)


مالطا وفرسان الصليب(2)
الاحد 09 اكتوبر 2011
ذكرنا في الحلقة السابقة كيف وصل الإسلام إلى مالطا, حيث ذكرنا أن مالطا كانت من توابع الدولة البيزنطية قبل دخول الإسلام الجزيرة، واتخذ البيزنطيون من مالطا قاعدة لشن هجماتهم على البلاد الإسلامية في شمالي أفريقيا، لاسيما على تونس وليبيا، وكان العرب يصدون هجمات الروم ويتعقبونهم أحيانًا إلى قواعدهم في مالطا، فلقد أرسل (الأغالبة) حكام تونس حملة تأديبية إلى مالطا في سنـة 209هـ، ثم تمكنوا من فتحها في سنة 250هـ، وخضعت لحكم الأغالبة بعد ذلك، وهكذا بدأت السيطرة الإسلامية على مالطا في منتصف القرن الثالث الهجري.

يعيش في جزيرة مالطا أكثر من 59 ألف مسلم، تتزايد أعدادهم بصورة مستمرة في إطار الحرية الدينية التي يكفلها الدستور المالطي, حتى أصبح الإسلام الدين الثاني من حيث عدد معتنقيه بعد الكاثوليكية، وهي الديانة الرسمية للجزيرة. وقد بني مركز إسلامي في مالطة، ويضم مسجدًا ومدرسة. وتوجد جمعية القادة الإسلاميين وتصدر صحيفة الحوار.
ومن المعلوم أنه توجد العديد من الأديان في جزيرة مالطا الأوروبية، غير أن الغالبية العُظمى من السكان الذين لا يزيد عددهم عن نصف مليون نسمة. يَعتنقون "المسيحية" الكاثوليكية - هيَ ديانة أغلبية سكان في مالطا، فبحسب إحصائية الكنسية عام 2006 يُمثل الكاثوليكيون نسبة 93.89% من كافة السكان. وبعدَهم يَأتي المُسلمون بنسبة 1.5% تقريبًا، بينما تتوازع النسبة الباقية أعداد ضئيلة من اليَهود والأرثوذكس والبروتستانت. تُوجد العديد من الكنائس الكاثوليكية في مالطا، كما يُوجد فيها مسجد للمُسلمين وكنيس لليَهود.
وتنتشر بمالطا حاليًا آثار إسلامية عديدة، تتمثل في المساجد والقصور ذات الطابع المعماري الإسلامي، وترك الإسلام بصمات واضحة في حياة الجزيرة، ولا تزال في مالطا مساجد عديدة بالعاصمة (فالتا) والمدن الأخرى. وقد ترك المسلمون بمالطا مسكوكات وكتابات لاسيما كتابات على القبور نقلها الأمير شكيب أرسلان في كتابه تاريخ غزوات العرب عن رسالة للمستشرق الإيطالي (( ايطوري روسي)) الذي يعد كما يقول الأمير من أعلم المستشرقين بأحوال مالطة إن لم يكن أعلمهم وهو الذي حرر الفصل المختص بمالطة في الانسكلوبيدية الإسلامية، وقد نشرت تلك الكتابات في الرسالة المذكورة مصورة بالفوتوغرافية.
وهذه بعض نصوص تلك الكتابات التي وجدت على القبور الإسلامية أنقلها كما جاءت في كتاب غزوات العرب وأشهرها المسماة (ميمونة) رحمها الله وسائر المسلمين: "بسم الله الرحمن/ الرحيم وصلى الله/ على النبي محمد وعلى/ آله وسلم تسليمًا لله/ العزة والبقا وعلى خلقه كتب الفنا ولكم في رسول الله أسوة حسنة هذا قبر/ ميمونة بنت حسان بن علي الهذلي عرف ابن السوسي/ توفيت رحمة الله عليها يوم الخميس السادس عشر من شهر شعبان الكائن من سنة تسع وستين وخمسمائة/ وهي تشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له انظر بعينيك هل في الأرض من باقي أو دافع الموت أو للموت من ر/اقي الموت أخرجني قصـرا فيا أسـفي لم ينـجني منه أبــوابي وأغلا/قي وصرت رهنًا بما قدمت من عمـل محصا علي وما خلفـته باقـــي يامن رأى الــقبر إني قد بليت به والترب غبر أجفـاني وآ/ماقــي في/مضجعي/ ومقامي في البلا/عـبر وفي/ نشوري إذا ما جئت خلاقـي /أخي فجد/ وتب/ بسم الله الرحمن الرحيم قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له قفواً أحد." وهناك الكثير من هذه المنقولات.
ومما يجدر ذكره أنه كنتيجة للأصول العربية التي شغلت تلك الجزيرة والجزر التابعة لها؛ فمع بدايات القرن الحادي عشر الميلادي وحتى أوائل القرن الخامس عشر الميلادي كان الأثر العربي واضحًا ناجزًا جدًّا على اللغة المالطية الأصلية. والتي بجمعها يمكن أن تكون خليطًا من العربية والفرنسية والإسبانية. ويبدو أن طيلة الفترة التي حكم فيها االعرب مالطا أثرت على حياتهم ولغتهم.
هذا ويكفل الدستور المالطي حق ممارسة الشعائر التعبدية لكل الأديان, وكانت الحكومة المالطية قد قررت - قبل فترة - منح المسلمين قطعة أرض لاستعمالها كمقبرة خاصة بهم.
إلا أن صورة الإسلام وأحوال المسلمين في مالطا ليست وردية كما يتصور البعض, فقد نقلت وسائل الإعلام تصريح بعض المنظمات غير الحكومية المالطية بازدياد وتيرة الأعمال العدائية والعنصرية ضد المهاجرين المسلمين؛ ما بين قتل وضرب وإلقاء القاذورات؛ كأكياس البول والتوابل الحارة على الأعين.
فقد تعرض أحد الصوماليين المسلمين لحادثة اعتداء وضرب أدت إلى جرح بالرأس وجرح بالعين اليمنى ونزيف داخلي بالرأس والضلوع، وحدد ذلك الطبيب بعدما وجده بعضهم ملقى على الأرض بوسط الطريق ثم نُقِل إلى المستشفى.

وتكثر هذه الحوادث في الأوقات التي يكون المهاجرون فيها جالسين في أحد الأماكن بحثًا عن العمل، أو أن يقوم أحدهم باستئجارهم لبعض الأعمال فيفاجئون بهذه الأعمال العدائية العنصرية. وصرحت المنظمة بأن هذا الأمر يحتاج إلى الاهتمام الحكومي والرعاية ومعرفة من المسؤول عن هذه الأعمال العنصرية.
وكذلك ما حدث في مايو 2009 م أبدي حشد في منطقة سليما احتجاجهم على إغلاق الجهات المعنية بالتخطيط إحدى المصليات بحجة أن المكان استخدم لغير غرضه, وحمل المحتجون الذين قدر عددهم بخمسين شخصًا سجادة الصلاة بأيديهم كنوع من الاحتجاج السلمي وصلوا جماعة في أماكنهم عندما حان موعد صلاة الظهر. ويلجئون في مالطا إلى تأجير شقة أو أي مكان مناسب وتجهيزها لتكون مصلى لهم. وفي المقابل وهو ما يدعو للدهشة والعجب عدد كنائسها الهائل إذا ما قورن بمساحتها وعدد سكانها. ويوجد في فاليتا وحدها 32 كنيسة وفي جوزو التي تكاد تخلو من السكان تنتشر الكنائس الصخمة بين الحقول وفي كل تقاطع بين الحقول تجد مجسمات للسيدة العذراء...
ويفتخر المالطيون وهم في أغلبيتهم كاثوليك بكثرة كنائسهم ويرددون عبارة شهيرة وهي لدينا كنائس بعدد أيام السنة وكل يوم له كنيسة وهو ليس رقمًا مبالغًا فيه.
وهناك أيضًا الأفعى التي لا تفتأ أن تتربص بالمسلمين في كل مكان محاولة أن تبث سمها؛ تلك هي أفعى التنصير, فجزيرة مالطا تشهد نشاطًا تنصيريًّا ملحوظًا لكل ذي عين مبصرة بين أوساط الشباب العربي الهائم على وجهه من ليبيا أو تونس أو مصر، الذي يهرب إلى هناك بحثـًا عن العمل, أو بحثـًا عن سبيل إلى الدخول إلى إيطاليا عن طريقها، والغالبية الأعم من هذا الشباب من قليل الثقافة والمسحوقين اقتصاديـًّا والعاملين في مهن متدنية.
وهناك أمثلة كثيرة من وسائل التنصير, منها نشر الكتيبات حيث يوزع كتيبـًا أنيقـًا في طباعة فاخرة مجانًا وهو على هيئة مجلة مصغرة، مطعم بعلامات الصليب المعتادة والأيقونات النصرانية المعروفة، في صورة مجلة عربية عامة، وهو ما يمثل منشورًا تنصيريًّا، مترعًا بالخداع والأكاذيب، في صورة رسائل مرسلة من أشخاص مسلمين في مصر واليمن والخليج والمغرب والجزائر والأردن وغيرها، يسألون عن دقائق العقيدة النصرانية والمجلة تجيب، ولا يوجد اسم واحد من السائلين نصراني، وإنما أسماء إسلامية مثل محمد وأبو بكر وعلي وعبد الرحمن وفاطمة وعائشة وخديجة.
وكانت الإجابات مدهشة لأنها تضع القواعد الإسلامية ثم تحاول ملأها بضلالات الشرك مثل التأكيد على أن الله أحد لم يلد ولم يولد، ولكنها تستطرد بوضع استثناء المسيح بتفاصيل لا يحتملها عقل، وعلى هذا النحو من التلبيس يسير الكتيب، وواضح أنه مصوغ بطريقة مقصود بها الشباب العربي المسلم تحديدًا، وفي الكتيب عناوين وأرقام هواتف وإذاعات وغيرها.
يقول أحد الشباب:" إن اثنين من الشباب العرب قابلاه في أحد الشوارع في العاصمة فاليتا، وعرضا عليه المساعدة، ودعواه إلى غداء فاخر جدًّا على حد تعبير الشاب المذهول، وكانا في شدة اللطف، وقال: إنه لم يتصور أبدًا أنهم "مسيحيون" حتى آخر لحظة، وحتى الكتيب الذي أعطوه إياه قال: إنه كان يظنه كتابًا دينيًّا إسلاميًّا حتى ارتاب في بعض الجمل والكلمات، وقال: إنه واضح أنهم متفرغون لهذا العمل وأخبروه أنهم من بلد عربي حددوه بالاسم.
نكتفي بهذا القدر في حلقة اليوم ولنا لقاء جديد في حلقة أخرى إن أحيانا الله.
المصدر: طريق الخلاص


lhg'h ,tvshk hgwgdf(2)


شاركنا برأيك في هذا المحتوى عبر الفيسبوك







 
  رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مالطا, الصليب(2), وفرسان

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصليب و التماثيل نور الإسلام لاهوتيات 0 06-08-2012 12:33 PM
مالطا وفرسان الصليب (3) مزون الطيب الإسلام في أوروبا 0 02-03-2012 07:39 PM
مالطا وفرسان الصليب مزون الطيب الإسلام في أوروبا 0 02-03-2012 07:38 PM
مقدونيا: رسم الصليب على باب مسجد نور الإسلام الإسلام في أوروبا 0 05-02-2012 12:11 PM
القتال باسم الصليب جمال الإسلام لاهوتيات 0 10-01-2012 03:38 PM

 

 

 

 

 
 

 

 

     

 

     
 

  sitemap

 


الساعة الآن 07:18 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32