تذكرني !


 


أسم موقعك


لاهوتيات دراسات حول الكتاب المقدس والتاريخ الكنسي

نظرات فى سفر التكوين : هو ذا الإنسان قد صار كواحد منا

سفر التكوين 3 : 22 : ” هُوَذَا الإِنْسَانُ قَدْ صَارَ كَوَاحِدٍ مِنَّا عَارِفاً الْخَيْرَ وَالشَّرَّ ” . ( ترجمة فاندايك ) يقول المسيحيون ان في قول الرب : ”

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /06-08-2012, 11:55 AM   #1

 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً


 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً

افتراضي نظرات فى سفر التكوين : هو ذا الإنسان قد صار كواحد منا

سفر التكوين 3 : 22 : ” هُوَذَا الإِنْسَانُ قَدْ صَارَ كَوَاحِدٍ مِنَّا عَارِفاً الْخَيْرَ وَالشَّرَّ ” . ( ترجمة فاندايك )
يقول المسيحيون ان في قول الرب : ” كَوَاحِدٍ مِنَّا ” إشارة إلى أن الإله هو مجموع الأقانيم الثلاثة .
لقد خاطب الله سبحانه وتعالى ملائكته الكرام فقال : ” هُوَذَا الإِنْسَانُ قَدْ صَارَ كَوَاحِدٍ مِنَّا عَارِفاً الْخَيْرَ وَالشَّرَّ ” . أي ان هذا الإنسان شاركنا في صفة معرفة الخير والشر. وانت تعلم – أخي القارىء – ان اشتراك الخالق والمخلوق في صفة من الصفات لا يستلزم التماثل بينهما ، فالله سبحانه وتعالى موجود والإنسان موجود .. فهما مشتركان في هذا الاسم والمعنى أو الوصف .. وهذا لا يلزم أن يكون وجود الخالق كوجود المخلوق أو أن وجوده مماثل لوجود المخلوق ..
وهكذا سائر الأسماء والصفات التي فيها نوع اشتراك بين الخالق والمخلوق .. فالله تعالى سميع عليم بصير وكذلك الإنسان سميع عليم بصير .. ولكن ليس سمع الله تعالى وعلمه وبصره كسمع الإنسان وبصره وعلمه؛ فالله تعالى : لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ..(الشورى:11). وقد قال الله عن نفسه: ” إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً ” (النساء: 58). وقال عن الإنسان: ” فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيراً ” (الإنسان:2).
ونفي أن يكون السميع كالسميع والبصير كالبصير فقال: ” لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ” (الشورى:11). وأثبت لنفسه علماً وللإنسان علماً، فقال عن نفسه: “عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنّ ” (البقرة: 235) وقال عن الإنسان : ” فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ لا هُنَّ حِلٌّ لَهُمْ وَلا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنّ ” (الممتحنة: 10). وليس علم الإنسان كعلم الله تعالى، فقد قال الله عن علمه: ” وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً ” (طـه: 98).
وقال : ” إِنَّ اللَّهَ لا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الأَرْضِ وَلا فِي السَّمَاءِ ” (آل عمران:5). وقال عن علم الإنسان: ” وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلا قَلِيلاً ” (الإسراء: 85). نعود فنقول : ان الجمع في قوله : ” كَوَاحِدٍ مِنَّا ” ليس للأقانيم المزعومة وإنما للإله والملائكه ، كما أن المشابهة بين الإله والملائكة والإنسان لا تعني المساواه في الصفات وقد قال المسيح بحسب إنجيل لوقا 6 : 36 : ” فَكُونُوا رُحَمَاءَ كَمَا أَنَّ أَبَاكُمْ أَيْضاً رَحِيمٌ “. متى 5 : 48
وقال أيضاً : ” فَكُونُوا أَنْتُمْ كَامِلِينَ كَمَا أَنَّ أَبَاكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ هُوَ كَامِلٌ “. (SVD) ان هذا الانسان صار على صورة الله وملائكته في الصورة الأدبية المعنوية من تمييز للخير والشر والنفع والضر .
ان عقيدة التثليث في حقيقتها غريبة على العبادات اليهودية وأهل التوراة لم يعرفوا التثليث ولا اعتقدوه يوماً ولكي يجعل مؤسسوا اللاهوت المسيحي من هذه العقيدة أو العبادة مصدراً ودعائم قاموا بتأويل نصوص وردت في التوراة ونظروا إليها على أنها أساس للتثليث.
جاء في الترجوم اليهودي لناثان بن عوزييل JONATHAN BEN UZZIEL في شرح الاصحاح الثالث من سفر التكوين أن الله كان يخاطب ملائكته فـ “كواحد منا” الضمير فيها يعود إلى الله وملائكته ، أي صار الإنسان مثل الله والملائكة في معرفة الخير والشر . وهذا الرابط للترجوم :
وهذه هي العبارة المقصودة :
“And the Lord God said to the angels who ministered before Him, Behold, Adam is sole on the earth, as I am sole in the heavens above; and it will
be that they will arise from him who will know to discern between good and evil


المصدر : مدونة جند الله الإسلامية
المصدر: طريق الخلاص


k/vhj tn stv hgj;,dk : i, `h hgYkshk r] whv ;,hp] lkh








 
  رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شبهات حول حقوق الإنسان في الإسلام نور الإسلام شبهات وردود 0 26-05-2013 07:05 AM
وجهة نظر إسلامية في التكوين والعلائق والآثار التربوية نور الإسلام العلوم الإسلامية 0 20-05-2013 10:23 AM
مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة الرابي اليهودي سعيد الفيومي نور الإسلام لاهوتيات 1 22-10-2012 06:36 AM
نظرات فى سفر التكوين : هو ذا الإنسان قد صار كواحد منا نور الإسلام لاهوتيات 0 02-08-2012 11:02 AM
شبهات حول حقوق الإنسان في الإسلام نور الإسلام العلوم الإسلامية 0 11-01-2012 12:00 PM

 

 

 

 

 
 

 

 

     

 

     
 

  sitemap

 


الساعة الآن 12:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32