تذكرني !


 



أبواب التوبة و قصص التائبين قال تعالى :{ أَلَمْ يَأْنِ لِلذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الحَقِّ}

قصتي ..

بو خالد السلام عليكم ورحمة والله وبركاته ..أخوكم بوخالد .. أحد التائبين الجدد الى ربهم عزوجل .. منذ وقت قصير جدا .. هداه الله عزوجل بعد أن كان في غقلة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /03-05-2013, 04:46 PM   #1

 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام متواجد حالياً


 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام متواجد حالياً

افتراضي قصتي ..

بو خالد

السلام عليكم ورحمة والله وبركاته ..أخوكم بوخالد .. أحد التائبين الجدد الى ربهم عزوجل .. منذ وقت قصير جدا .. هداه الله عزوجل بعد أن كان في غقلة عظيمة ..والصحيح ان لكل تائب قصة .. والفائدة تكون بنشر القصة .. والتي فيها موعظة للناس .. بحيث يتأثرون ربما نفس التأثر الذي تأثرت به أنا .. والذي كان سببا لهدايتي .. ولله الحمد والمنة والفضل علي ..اخواني انا كنت شاب مثل غيري من شباب اليوم .. أعيش حياتي حسب اللحظة التي اعيشها .. فلا افكر في ما فعلت في الماضي .. ولا افكر فيما سيكون في المستقبل .. ولا افكر في مصيري لا في الدنيا ولا في الاخرة ..أعيش حياة أكل ونوم ولهو وشرب وملابس ووو الخ من توافه الامور ..لم أكن أحمل من الاسلام سوى الاسم .. وجواز سفر مكتوب عليه " الديانة : مسلم " .. هكذا كنت مسلما .. لا صلاة ولا صوم ولا عبادة .. ولا شئ آخر .. أعيش حياة ولا كأني خلقت لسبب .. بالرغم من علمي بالدين الذي تربيت عليه في صغري .. الا انني لم أكن آبه له ..تبت فيما سبق مرات عديدة .. لاسباب أثرت فيني .. وبعد زوال المؤثر كنت اعود للذنوب والمعاصي .. ولا كأن شيئا حدث .. ولكن هذه المرة كان المؤثر فيني أنا .. والله عزوجل أسأله أن يثبتني على طاعته حتى الممات .. وأن يتقبل مني توبتي هذه .. وأن ييسر علي في الابتلاء .. وأن يجعلنا ممن التقوا هنا في طريقة التوبة .. ويلتقون في الفردوس الأعلى بإذن الله عزوجل .. وليس ذلك على الله بعزيز .. فهو خالق كل شئ ومليكه ..المهم يا اخوان قبل فترة قصيرة سافرت الى بلاد الهندوس لأكمل دراستي الجامعية .. وانا الذي ولدت وتربيت وترعرعت وعشت حياتي كلها في دولة اسلامية .. لا يوجد فيها غير مسلمين الا سياح فقط .. وبالتالي منظر الكنيسة او المعابد لم أعهده في حياتي .. ناهيك عن أن أرى شخص كافر .. لا يؤمن بالله عزوجل أمام عيني ..عندما سافرت الى هذه البلد التي أكتب إليكم قصتي منها الان .. رأيت أشياء جديدة في حياتي .. جعلتني أعود للقرآن الذي حفظت منه ٢٠ جزءا .. وثم بعد الغفلة أنسانيه الشيطان .. عدت للقرآن لأقرأ عن الكفار والديانات الشركية ومصيرهم وووالخ .. مما يحكيه القرآن ..ولا أقول لكم أنني تبت وقتها .. فقد كنت أقرأ القرآن كأي كتاب علمي .. لأقرأ عن أحوال هؤلاء الناس .. بالرغم من أنني كنت أصدق كل كلمة أقرأه فيها .. فطرياًووالله العلي العظيم .. لا أكذب عليكم .. كم مرة رأيت فيها هؤلاء الهندوس يحملون ميتا من موتاهم .. ذاهبين به الى المقبرة ليحرقوه .. فكانت الدمعة تسقط من عيني .. وتسيل على خدي .. وأنا أتفكر بمصير هذا الميت .. الذي مات على غير دين الله عزوجل .. ومات وهو يشرك بالله .. يا ترا هل علينا ذنبهم .. بأننا لم نبلغهم رسالة الاسلام ؟؟ .. او هل سنسأل عنهم ؟؟وبالتالي تأثير رؤية المشركين عن قرب كان كبيرا .. عموما .. تغيرت حياتي في الهند ربما من ناحية أنني أصبحت أبحث عن سلم للنجاة .. أصبحت أشتاق لسماع صوت الاذان الذي كنت اسمعه في اليوم ٥ مرات .. بالرغم من انني لم اكن اصلي .. اصبحت اشتاق لرؤية المحاضرات والناس المسلمين اللي كان فيهم خير ..وبالتالي كانت هناك أسئلة كثيرة تراودني بخصوص البعث والنشور .. أسئلة في البداية اعتقدت أنها تشكك والعياذ بالله من صحة الاسلام .. وفي النهاية اكتشفت أنها كانت نسمات للتوبة بفضل من الله عزوجل ..وحذث أنني ذات الليلة .. في هذه السنة الجديدة .. ألم بي حادث .. وأصابتني مصيبة .. فلم أعلم ماذا أفعل .. تهت هنا وهناك .. ذهبت هنا وهناك .. ولكن لا جدوى .. ضاقت علي الأرض بما رحبت .. ولم أجد طريقة للنجاة من هذه المصيبة .. الى أن استسلمت للأمر الواقع .. وقلت في نفسي دع الامور تسير حسب الواقع .. وانظر ماذا سيحدث ..وبينما أنا جالس في بيتي .. وحيدا ليس معي أحد .. جلست أفكر وأفكر وأفكر حتى تذكرت قول الله عزوجل : " أمن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء " .. عندها رفعت يدي الى الله عزوجل .. ووالله لا اكذب فقد جلست أبكي وأبكي وأبكي .. مثل بكاء طقل تاه عن والديه .. او أكثر من ذلك .. حتى ابتلت يداي من كثر مسحي للدموع عن خدي .. وأنا أدعو الله عزوجل وأسأله .. وفي بداية الأمر كنت قد دعوت الله عزوجل الى أن يعينني في كشف الضر عني .. ويساعدني في هذا الذي ألم بي .. ولكن بعدها أحسست بشئ آخر .. كيف أدعو الله عزوجل وأنا لا أصلي .. كيف أدعو الله عزوجل وأنا لم أكن أصوم .. كيف أدعو الله عزوجل وأنا لا ادكر آخر مرة دخلت فيها مسجدا .. كيف أدعو الله عزوجل وأنا لا أعرفه ؟؟؟؟؟؟؟وتوالت الافكار .. فصرت من شخص يطلب العون الى شخص تائب بفضل من الله عزوجل ومنه وكرمه .. أحسست فعلا بأنني كنت في غفلة عظيمة .. ووالله العلي العظيم .. أقول لكم أن هذه المشكلة .. او المصيبة .. أرقتني ليالي .. لم أعرف للنوم طعما فيها .. وجعلتني أشتغل عن أمور حياتي .. حتى ظهر علي أثر ذلك .. والناس يسألوني ماذا حدث لك .. ولكنني ليلتها .. تلك الليلة الطيبة المباركة .. والتي دعوت فيها الله عزوجل .. لم أعر للأمر بالا .. على الاطلاق .. فقد أخذني شئ أكبر وأهم .. وصدق من دعا الله عزوجل بأن لا يجعل الدنيا أكبر همه .. فقد كانت الدنيا أكبر همي .. وكانت هذه المشكلة الدنيوية قد أشغلتني عمن هو أعظم من أن ينشغل عنه عباده عزوجل .. فقد تألمت وأحسست بطعم الندم .. وعلمت أن ما أصابني هو لذنوبي .. وهو ابتلاء من الله عزوجل ..تصدقون يا جماعة الخير .. وأنا ادعو كنت أبكي ليس لكي يساعدني الله عزوجل .. بل لأنني أحسست بطعم التوبة .. أحسست بطعم من أراد الله له الحياة .. أحسست بطعم آخر .. لم أكن أحس به في المرات السابقة التي تبت فيها .. وكنت أعود .. ربما لأنني تفكرت في عظمة من اشتغلت عنه بالدنيا .. ربما لانني تناسيت من هو الله عزوجل .. ربما لانني طلبت يد العون من مخلوق ونسيت الخالق جل وعلا ..ووالله العلي العظيم .. وبقدرة القادر عزوجل .. والذي بيده ملكوت السماوات والأرض .. والذي يبعث الخلق ويحاسبهم .. سبحانه وتعالى .. ما أن أخفضت يدي .. وأنزلتها .. وقمت من موضعي الذي كنت أدعو فيه الله عزوجل .. حتى رن هاتفي .. فقد جاءني اتصال هاتفي من شخص .. ومع هذا الاتصال انتهت تلك المشكلة التي أسهرتني أمدا طويلا .. والتي لأجلها قطعت صلاتي وعلاقاتي بأناس كثير ..نعم والله .. في نفس اللحظة .. والتي لم تتعد ٣ دقائق فقط .. جاءت قدرة الله عزوجل .. وأتاني العون من وقتها .. فلم أجد شيئا أشكر الله عزوجل به سوى أن أتوب من الذنوب والمعاصي .. وأن أكون برحمته وبمنه وبكرمه .. وبتوفيقه أولا وأخيرا .. من عياده الصالحين الطائعين العابدين ..وقتها أعلنت توبتي .. وقمت بأشياء عديدة لأري الله عزوجل وهو أعلم مني .. بأنني صادق في توبتي .. فقد بدأت الصلاة .. وتوقفت عن سماع الأغاني .. وغيرت هيئتي التي لم تكن تمت للاسلام بصلة .. وووو الخ من الاشياء الكثيرة جدا .. والتي لا اود ذكرها هنا .. كون الله عزوجل ستر علي .. فلا ينبغي أن أفضح أنا نفسي ..ووالله العلي العظيم .. يا اخوان .. قد بارك الله عزوجل في توبتي .. ووفقني .. وبدا يريني علامات وتحدث لي مواقف تشد من أزري .. وأسأل الله عزوجل أن لا يأتي علي يوم وأنا مشغول عنه وغافل .. وكفى بأنني ولله الحمد والمنة .. لا أرفع يدي بدعاء الا والاجابة في غضون دقائق .. بل والله العظيم .. بفضل الله وكرمه .. تحدث لي مواقف أبكي لاجلها .. لدرجة أنني مرات عندما أحتاج لشئ وأود أن أرفع يدي لأسأل الله عزوجل والدعوة دعوتها في نيتي .. الا أنني أود أن أقولها بلساني .. والله العلي العظيم .. قبل أن أنطقها بلساني أجد الاجابة فورا .. فتسيل دمعتي وأشكر الله عزوجل على ذلك ..وأصبحت ولله الحمد والمنة أتأثر بالقرآن تأثرا شديدا .. وكيف لا وهو كلام رب العالمين .. كيف لا يتأثر من في رأسه ذرة عقل .. كيف لا يتأثر به من يفهم اللغة العربية .. كيف لا أتأثر به وأنا أحس أن كل آية تخاطبني أنا شخصيا ولا تخاطب غيري .. وكأن القرآن أنزل على محمد لانذاري أنا شخصيا ..عموما اخواني .. أعلم أنني أطلت عليكم في الحديث .. ولكن أردت النفع لكم .. فيا اخوان والله ان الله عزوجل أفرح منكم أنتم بتوبتكم .. ويكفي ذكر ذلك في حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم .. فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( قال الله عز وجل : أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حيث يذكرني ـ والله لله أفرح بتوبة عبده من أحدكم يجد ضالته بالفلاة ـ ومن تقرب إلى شبرا ؛ تقربت إليه ذراعا ، ومن تقرب إلي ذراعا ؛ تقربت إليه باعا ، وإذا أقبل إلي يمشي أقبلت إليه أهرول )) متفق عليه ، وهذا لفظ إحدى روايات مسلم ..فكيف يكون فرحك أيها التائب الى الله عزوجل .. وأنت موقن بالتوبة والمغفرة منه عزوجل .. فوالله لله أشد فرحا بك .. فاللهم لك الحمد ولك الشكر كما ينبغي لعظمتك .. ولك الحمد ولك الشكر كما ينبغي لجلال وجهك الكريم ..اخواني .. نصيحتي لكم .. هي أنكم قد وجدتم الطريق فالزموه .. ألا يكفي عيبا وحياءا للانسان من أن يفرح الله عزوجل بتوبته ثم يعود هو للمعاصي وينتهك حرمات الله عزوجل .. ويسمع للاغاني في حين يريده الله عزوجل أن يسمع القرآن ..وأفضل طريقة والتي أتبعها أنا ولله الحمد والمنة .. هي تجديد الايمان لحظة بلحظة .. ومرة تلو مرة .. فنحن كنا أهل معاصي .. وقد من الله عزوجل علينا بالتوبة .. لذا فللشيطان عندنا ملفات وقصص واحاديث .. كنا نجلس فيها معه .. وليس غريبا او بعيدا أن يأتي الشيطان بتلك الامور ليغريك بالعودة .. لذا فالنجاة تكمن في تجديد الايمان كلما أحسست بأن ايمانك نقص .. مثل أنك اشتغلت بأمر دنيوي لساعات .. ونسيت ذكر الله عزوجل .. عندها اشتغل بوقت مماثل بالقرآن او الدعاء او العبادة او اي شئ فيه نفع لك يوم القيامة .. واقل شئ هي المحاضرات والتلاوات الجميلة المؤثرة في المواقع الاسلامية في الانترنت .. ففيها الخير الكثير ان شاء الله ..اما السرين الكبيرين .. الذي لا اخفيهما عنكم والذين بفضل الله عزوجل وقدرته .. رأيت لهما تأثيرا كبيرا جدا في حياتي بعد أن تبت .. هما :١- الدعاء .. ٢- الصدقة ..فوالله العلي العظيم .. فيهما خير كثير كثير كثير .. ولهما تأثير سريع جدا .. إن أخلصتم النية لله عزوجل .. فالأول الدعاء يحسسك بقيمتك أمام الله عزوجل .. وأنك دائما في حاجة إليه .. بل أقولكم اسألوا الله عزوجل كل شئ أشكل عليكم .. حتى لو ضاعت مفاتيح السيارة ولم تجدها .. قل " يا رب أنا عبدك الضعيف وليس لي غنى عنك .. وقد ضاعت مفاتيح سيارتي .. ولا أجد لها أثرا .. وأنت الذي تحيط علما بالكون كله .. أسألك بعلمك وأستقدرك بقدرتك .. أن أجدها .. " .. ويا حبذا يا اخواني لو انكم تسترسلون في الدعاء .. يعني لا تقف عند حد المفاتيح .. بل ادخل في طلبات أخرى .. فربما توافق دعوتك هذه ساعة أجابة وأنت لا تدري .. اسألو الله الاخرة والجنة .. والمفازة من العذاب .. ادعوا لاخوانكم في ظهر الغيب ( وهنا أسألكم أن لا تنسوني بارك الله فيكم وسأدعوا انا ايضا لكم ) .. وادعوا للمؤمنين والمؤمنات ... وادعوا الله عزوجل بأن ينصر أمتنا اليوم .. والتي نرى حالها ولا نستطيع عمل شئ .. الدي أود أن أصل إليه هو أن تدعو الله عزوجل في كل شئ .. فعلها توافق ساعة إجابة ..اما الثانية .. والتي هي الصدقة .. فأنا أعتبرها السر الأكبر .. فهي التي تطفئ غضب الرب جل وعلا .. وبالتالي تجلب لنا رجمته ورضاه عنا .. وتدفع عنا البلاء بقدرته جل وعلا .. وحبذا لو كانت في السر .. فقد قال المصطفى صلى الله عليه وسلم .. : " ان صدقة السر تطفئ غضب الرب " رواه الطبراني .. وقال أيضا : " والصَّدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النَّار " .. رواه الترمذي .. وقال أيضا متحدثا عن فضل الصدقة في أنها تظل أهلها يوم الحساب .. " كلُّ امرئ في ظل صدقته حتى يقضى بين الناس" .. رواه الحاكم وابن حبان والإمام أحمد، وإسناده صحيح .. والكثير الكثير الكثير من الفوائد العظيمة والكبيرة التي هي للصدقة .. ولكن ألا يكفي رضا الله عزوجل ؟؟ يا ناس من نال رضا الله عزوجل .. فماذا يهمه غير ذلك ؟؟ .. من نال رضا الله عزوجل فماذا فقد ؟؟ .. من نال رضا الله عزوجل فماذا خسر ؟؟ .. رضا الله عزوجل يضمن لنا الدنيا والاخرة .. فاعملوا على ان تتصدقوا .. وبيني وبينكم تأثروا لحال هذا المكسين الذي تتصدق عليه .. وأكثروا عليه .. ولا تهتم بالذي تتصدق به .. هل سينقص مالك منه .. فان كان بالفعل سينقص .. فإن البركة العظيمة تصيب بقية أموالك .. وهكذا .. واعلموا أننا لم نسمع في حياتنا عن انسان أصابه الفقر لكثرة صدقته .. هل سمعتم ؟؟ .. لا والله .. وكيف ذلك والرسول الذي لا ينطق عن الهوى .. بل هو وحي يوحى يقول : " ما نقص مال من صدقة " ..إخواني وأخواتي .. واضح جدا أنني أطلت عليكم .. ولكنني أردت لكم الفائدة الجمة .. وأردت الخير لي ولكم .. فأسأل الله عزوجل لي ولكم الخير ما بقينا أحياء في هذه الدنيا .. وأن يتبلنا تائبين عائدين حامدين .. طائعين لاوامره .. مجتنبين لنواهيه .. وأن يعننا عزوجل على ذلك ويوفقنا .. فلا خير في أمر ليس في توفيق من الله عزوجل .. وأن يجمعني بكم في مستقر رحمة في جنات الفردوس .. مع النبيين والصديقين والسهداء .. وحسن أولئك رفيقا ..اللهم إننا كنا نعصيك وأنت تراقبنا .. فتمهلنا ولا تهملنا .. فلك الحمد ولك الشكر حمدا كثير طيبا مباركا فيه .. ويا رب قد تبنا إليك وأردناك يا رحمن يا رحيم .. فنسألك بجلال وجهك الكريم .. وعظيم سلطانك القديم .. وقدرتك التي قرت بها على كل شئ .. أن تقبل توبتنا .. وتجلعنا من عبادك الصالحين الطائعين المتقين الابرار الاخيار .. وأن ترزقنا منازل الشهداء يا رب العالمين .. وأن تيسر علينا الحساب .. يوم أن نقف بين يديك .. وتجعل قبورنا وقبور والدينا ووالد والدينا .. وكل من نحبهم .. والمؤمنين والمؤمنات .. روضة من رياض الجنة .. ونعوذ بك أن تكون من حفر النيران .. وأخير وليس آخرا القصة كتبتها لينتفع بها من أراد الله له النفع .. ولأذكر نفسي أولا وأخيرا .. وليس الا .. والله على ما أقول شهيد ..
المصدر: طريق الخلاص


rwjd >>


شاركنا برأيك في هذا المحتوى عبر الفيسبوك







 
  رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسلام قس بعد بناء 70 كنيسة وتنصير 4الاف ج2 | قصتى مع الخلاص نور الإسلام لماذا أسلموا؟؟ 0 31-10-2013 12:10 PM
شبهة أن قصتي صالح وهود تناقضان الدعوة المألوفة التي أتى بها محمدعليه الصلاة والسلام نور الإسلام شبهات وردود 0 07-02-2012 12:30 PM
قصتي مع المنصرة "دورين" نور الإسلام لماذا أسلموا؟؟ 0 10-01-2012 12:45 PM

 

 

 

 

 
 

 

 

     

 

     
 

  sitemap

 


الساعة الآن 03:51 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32