تذكرني !


 


أسم موقعك

العودة   طريق الخلاص > إسلاميات > هدى الإسلام

هدى الإسلام مواضيع إسلامية عامة

مشكلة التفرقة العنصرية انعقدت بشأنها عشرات المؤتمرات ومئات الكتب وحلها محمد منذ أربعة عشر قرنا

يقول المستشرق النمساوي «جوزيف اوبرمان ج» في كتابه «مهد الإسلام يقول ..» الإسلام هو النظام المثالي الفريد الذي يحتاج إليه العالم في عصرنا الحاضر ومحمد «صلى الله عليه وسلم» أعظم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /26-05-2013, 07:46 AM   #1

 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً


 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً

افتراضي مشكلة التفرقة العنصرية انعقدت بشأنها عشرات المؤتمرات ومئات الكتب وحلها محمد منذ أربعة عشر قرنا

يقول المستشرق النمساوي «جوزيف اوبرمان ج» في كتابه «مهد الإسلام يقول ..» الإسلام هو النظام المثالي الفريد الذي يحتاج إليه العالم في عصرنا الحاضر ومحمد «صلى الله عليه وسلم» أعظم المصلحين ومقدرته الخارقة في تقويم قومه وتهذيب أخلاقهم وتحويلهم من رعاة فظاظ الطبع إلى رجال يصنعون التاريخ، ما أحوجنا اليوم لأن يكون بيننا مثل هذا الرجل العظيم أو حتى نقتدي بسنته وتعاليمه.

ويقول: إن سيرة عظمة محمد «صلى الله عليه وسلم» من اشق الأمور على الدارس أو الباحث لأن نبوغه من النوع المركب الغريب، فهو بحق أول من أنهى التفرقة العنصرية في قول بسيط شامل «المسلم اخو المسلم» لقد حل القضية في ثلاث كلمات، أما اليوم فمشكلة التفرقة العنصرية انعقدت بشأنها عشرات المؤتمرات ومئات الكتب حاولت معالجتها دون جدوى ويقيني ان الحل لن يأتي الا في القرن المقبل، ومحمد «صلى الله عليه وسلم» قد حلها منذ أربعة عشر قرنا.

وفى كتابه تاريخ المسلمين في صقلية، يقول المستشرق الايطالي «ميشيل أماري» لقد جاء محمد « صلى الله عليه وسلم» ، نبي المسلمين بدين إلى الجزيرة العربية يصلح لأن يكون دينا لكل الأمم، لأنه دين كمال ورقي، دين دعوة وثقافة، ودين رعاية وعناية، لا يجوز لنا ان ننقصه أو نعيبه، وحسب محمد «صلى الله عليه وسلم» ثناء عليه انه لم يساوم أو يقبل المساومة لحظة واحدة في موضوع رسالته على كثرة فنون المساومات وإغرائها واشتداد المحن وهو القائل «لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على ان اترك هذا الأمر ما تركته» يا لها من عقيدة راسخة وثبات لا يقاس بنظير مماثل، وهمة تركت العرب مدينين لمحمد «صلى الله عليه وسلم» اذ تركهم أمه لها شأن في تاريخ البشرية.


المصدر: طريق الخلاص


la;gm hgjtvrm hgukwvdm hkur]j faHkih uavhj hglcjlvhj ,lzhj hg;jf ,pgih lpl] lk` Hvfum uav rvkh


شاركنا برأيك في هذا المحتوى عبر الفيسبوك







 
  رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المؤتمرات التنصيرية نور الإسلام المقالات 0 18-01-2014 10:09 AM
رؤية الإسلام لحل مشكلة التنمية الاقتصادية نور الإسلام العلوم الإسلامية 0 20-05-2013 06:29 AM
عشرات القتلى والجرحى في سلسلة هجمات هزت العراق مزون الطيب الأخبار 0 23-02-2012 12:59 PM
عشرات القتلى بقصف مستمر على حمص ... أين المسلمين؟! مزون الطيب الأخبار 0 06-02-2012 04:54 PM
كرد فعل لمواجهة التفرقة العنصرية موقع لإيجاد فرص عمل للمحجبات في ألمانيا نور الإسلام الإسلام في أوروبا 0 13-01-2012 07:13 PM

 

 

 

 

 
 

 

 

     

 

     
 

  sitemap

 


الساعة الآن 05:03 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32