تذكرني !


 


أسم موقعك

العودة   طريق الخلاص > مكتبة طريق الخلاص > المكتبة العامة

المكتبة العامة كتب ومراجع وبحوث ود اسات في مختلف العلوم والمعارف

قياس اتجاهات العاملين لأثر المناخ التنظيمي في تبني السلوك الإبداع

الدراسة كاملة في المرفقات دراسة ميدانية على شركة كهرباء محافظة إربد تاريخ تسلم البحث: 18/4/2004م تاريخ قبوله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /14-01-2012, 07:14 PM   #1

 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً


 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً

افتراضي قياس اتجاهات العاملين لأثر المناخ التنظيمي في تبني السلوك الإبداع

الدراسة كاملة في المرفقات





دراسة ميدانية على شركة كهرباء محافظة إربد

تاريخ تسلم البحث: 18/4/2004م تاريخ قبوله للنشر: 2/2/2005م

خالـد يوسف الزعبي* و حسين محمد العزب**


ملخص
هدفت هذه الدراسة إلى تقييم المناخ التنظيمي السائد، ومستوى السلوك الإبداعي في شركة كهرباء محافظة إربد من وجهة نظر العاملين والتعرف على طبيعة العلاقة بين المناخ التنظيمي والسلوك الإبداعي فيها ومعرفة فيما لو كان هناك فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (a= 0.05) في السلوك الإبداعي لدى العاملين تعزى للمتغيرات الشخصية و الوظيفية (الجنس، العمر، الخبرة الوظيفية، المؤهل العلمي والمستوى الإداري للوظيفة).
تم تصميم استبانة من 44 سؤالاً، وتم توزيعها على عينة عشوائية طبقية من (409) موظفاً تمثل 50% من مجتمع الدراسة واسترد منها (301) استبانة، حيث كانت نسبة الاستجابة 73.6%. وباستخدام الرزمة الإحصائية SPSS version-10 والإحصاء الوصفي والنسب المئوية، والمتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية تمًّ تقييم مستويات المناخ التنظيمي والسلوك الإبداعي في الشركة. وتم استخدام تحليل الانحدار وإحصائي ف وإحصائي ت لمعرفة العلاقة بين المناخ التنظيمي والسلوك الإبداعي، كما تم استخدام تحليل التباين الخماسي لمعرفة أثر الخصائص الشخصية والوظيفية في السلوك الإبداعي. كشفت الدراسة عن أن تقييم العاملين للسلوك الإبداعي كان إيجابياً كما أن تقييم العاملين للمناخ التنظيمي بكافة أبعاده مجتمعة ومنفردة كانت إيجابية و على الترتيب التالي حسب أهميتها (الانتماء التنظيمي، الحوافز، اتخاذ القرارات، القدرة على تحمل المخاطرة والتدريب) كما أن هناك علاقة إيجابية ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة
(
= α0.05) فأقل بين أبعاد المناخ التنظيمي مجتمعةومنفردةوالسلوكالإبداعي،كما بينـت الدراسة وجود فروق دالة إحصائياً عنـد مستوى دلالـة=α(0.01) في السلـوك






































*
**
[IMG]file:///C:/Users/user/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/IMG]أستاذ مساعد، قسم الإدارة العامة، كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، جامعة مؤتة.
أستاذ مساعد، قسم الإدارة العامة، كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، جامعة مؤتة.

الإبداعي تعزى لمتغيرات العمر، المؤهل العلمي، المستوى الإداري للوظيفة.
توصي الدراسة بمراجعة أبعاد المناخ التنظيمي بشكل مستمر لتعزيز جوانبه الإيجابية ومعالجة جوانبه السلبية، والتعرف على احتياجات العاملين التدريبية وتصميم البرامج بشكل يتناسب معها، والعمل على تشجيع التجديد والابتكار، وإيجاد وحدة تنظيمية في الهيكل التنظيمي لتقديم الدعم المعنوي والمادي للعاملين وتحويل السلوك الإبداعي إلى نتائج إبداعية.
Abstract
This study aims at, first, evaluating the current organizational climate and the creative behavior of the Electricity Company of Irbid from the viewpoint of its personnel, second, knowing the nature of the relationship between the organizational climate and the creative behavior and, third, finding out the differences that carry statistical implications at the level (α = 0.05) in the creative behavior of the personnel inscribed to personal and work variables (i. e. , sex, age, experience, qualifications and work administrative level).
A questionnaire of forty-four questions is designed and administered among 409 personnel (=50% of the informants). Only 301 (=73.6%) forms are received. In order to evaluate the organizational climate and the creative behavior of the company, the information is processed by the use of SPSS
V-10, Descriptive Statistics (percentages and means and Standard Deviation). Moreover, Regression Analysis, Statistics F and T, and five way (ANOVA) have all been used for the same purpose.
The results reveal that the personnel’s evaluation is positive. The same applies to the organizational climate of all its dimensions respectively, (organizational commitment, incentives, decision-making, hazard-bearing ability and training). Statistically speaking, there is a positive relationship
(α = 0.05 or less) between all the dimensions above and creative behavior. Furthermore, the results show a statistical significance of difference at the indication level (α = 0.01 or less) in the personnel’s creative behavior due to age, qualifications and work level variables.
This study recommends reviewing the organizational climate continuously to reinforce its positive aspects and treat its negative aspects. The study also seeks to know the employees' training needs and to design appropriate tranining programs. Furthermore, the study encourages internal innovation and creates a unit in the organizational structure to introduce abstract and financial support and transfer creative behavior into creative results.


























المقدمة:
يتطلب نجاح المنظمات في تحقيق أهدافها توافر عدد من المتغيرات التنظيمية بشكل سليم من أهمها المناخ التنظيمي، إذ يعكس المناخ التنظيمي في المنظمة شخصيتها. كما يتصورها العاملون فيها ويعتبر أيضا من محددات السلوك التنظيمي فهو يؤثر في رضا العاملين وفي مستوى أدائهم.
وتزداد أهمية وجود مناخ تنظيمي صحي في ظل التغيرات البيئية السريعة التي تعيشها المنظمات والمنافسة الشديدة والدخول إلى العولمة والتغير التكنولوجي السريع، مما يفرض على المنظمة الإبداع والتطوير المستمرين، إذ إن الإبداع هو العملية التي يكمن وراءها أي تقدم. ولما كان المناخ التنظيمي يمثل وصف خصائص بيئة العمل، لذا فلا بد من أن يتأثر سلوك الأفراد الإبداعي بالمناخ التنظيمي السائد فإما أن يكون مشجعاً للإبداع أو معوقاً له، فالمناخ التنظيمي الصحي يعطي الفرصة لنمو الطاقات الإبداعية ويشجع التجديد ويمنح الأفراد مجالاً أوسع في العمل والاتصالات واتخاذ القرارات، ويقدم الحوافز المادية والمعنوية. فالمنظمات المبدعة هي التي توفر مناخًا تنظيميًا ملائمًا يتأصل فيه الإبداع كهدف مؤسسي متجدد، وتجعل من الإبداع مهمة أساسية وحيوية يشترك بها كافة الموظفين، فهو الأساس لنموها ووجودها وازدهارها.
مشكلة الدراسة:
هنالك مصلحة مشتركة بين العاملين والمنظمات التي يعملون بها في أن يسود المنظمات مناخ تنظيمي صحي يساعد على التطور الذاتي للعاملين ويرفع من مستوى رضاهم عن العمل ويخلق نوعاً من التحدي لديهم ويحفزهم للإبداعية ويرفع من معنوياتهم ومن مستوى أدائهم.
إن عدم إدراك المنظمات لأهمية المناخ التنظيمي السائد فيها ومراجعته من وقت لآخر رغم الصلة الوثيقة بينه وبين التطوير التنظيمي وحفز السلوك الإبداعي لدى العاملين ولما له من أثر في دوافع العاملين ورفع مستوى الروح المعنوية لديهم وتحسين مستوى أدائهم قد شكل مشكلة تستحق العناية والبحث. وبشكل أكثر تحديداً فإن مشكلة الدراسة تتمثل في أن الحكومة قد اتخذت قرارها مؤخراً بإعادة هيكلة قطاع الكهرباء بالتعاون مع هيئة تنظيم قطاع الكهرباء حتى تتمكن مؤسساته من العمل وفق أسس تجارية تستطيع بها تأمين التمويل اللازم للتطوير والتوسع من مصادرها الذاتية، وتأمين احتياجات المشتركين، إلا أن هذا الهدف الاستراتيجي لن يتأتى بهذه الأساليب التقليدية المتبعة حالياً في إنجاز العمل، لهذا أصبح الابتكار والإبداع أكثر إلحاحا لتبني نمطية عمل جديدة لمواجهة التغيرات والتحولات المتوقعة في ظل شح الموارد المالية وكثرة الاحتياجات وتنوعها مما يستدعي تقييم المناخ التنظيمي السائد في شركة كهرباء إربد وعلاقته في تبني السلوك الإبداعي وابتكار أساليب جديدة لاستغلال الموارد المادية والبشرية بطريقة مثلى.
أهمية الدراسة:
تكمن أهمية هذه الدراسة في التعرف على طبيعة المناخ التنظيمي السائد بأبعاده المختلفة من وجهة نظر العاملين، مما يوفر لصانعي القرارات بيانات واقعية تساعدهم في تبني سياسات وإجراءات من شأنها تعزيز الأبعاد الإيجابية وتصويب الأبعاد السلبية، الأمر الذي يحسن من سوية المناخ التنظيمي السائد لما له من أثر واضح في رضا العاملين عن أعمالهم وفي رفع مستوى أدائهم ومعنوياتهم ويمنحهم الفرصة للإبداع والتطور الذاتي.
كما تستمد هذه الدراسة أهميتها من أهمية تبني السلوك الإبداعي لدى العاملين في كافة المؤسسات خاصة تلك التي تم تخصيصها إذ سيساعدها على تبني أساليب عمل جديدة تختلف عن نمطية العمل التقليدية مما يسهم في حل مشكلاتها وتبني التغيير فيها. هذا فضلاً عن أن معرفة محددات السلوك الإبداعي لتلافيها ومعرفة العوامل التي تعززه لتشجيعها من شانه أن يسهم في جذب المبدعين لبيئة العمل وأن يصبح السلوك الإبداعي قيمة أساسية في ثقافة المنظمة.
كما تنبع أهمية هذه الدراسة من كونها من الدراسات النـادرة التي تنظر إلى المنـاخ
التنظيمي السائد وتبني السلوك الإبداعي على أساس أنهما عنصران يكمل بعضهما بعضًا، حيث إن سلوك وفعاليات العمل بالنسبة للعاملين تعتمد بشكل رئيس على درجة الدعم والتشجيع التي يوفرها المناخ التنظيمي لهم. كما ستسهم هذه الدراسة عن طريق التوصيات التي ستقدمها في تعزيز السلوك الإبداعي لدى العاملين لما له من أثر فعال في مواجهة التحديات وتنوع الحاجات وندرة الموارد المادية والبشرية.
أهداف الدراسة:
تهدف هذه الدراسة إلى تحقيق الأهداف الرئيسية الآتية:
1- التعرف على انطباعات وتقييم العاملين للمناخ التنظيمي السائد و المتمثل في الأبعاد الآتية: الحوافز، التدريب، اتخاذ القرارات، تحمل المخاطرة، الانتماء التنظيمي.
2- التعرف على مستوى السلوك الإبداعي لدى العاملين في شركة كهرباء محافظة إربد.
3- تحديد طبيعة العلاقة بين المناخ التنظيمي السائد والسلوك الإبداعي لدى العاملين في شركة كهرباء محافظة إربد.
4- التعرف على العلاقة بين الخصائص الوظيفية والشخصية للعاملين (الخبرة الوظيفية، المؤهل العلمي، الجنس، العمر، والمستوى الإداري للوظيفة) وتبني السلوك الإبداعي.
5- تقديم توصيات واقتراحات من شأنها المساعدة في تطوير المناخ التنظيمي السائد في شركة كهرباء محافظة إربد، لما له من أثر فعال في السلوك التنظيمي بشكل عام والسلوك الإبداعي بشكل خاص مما يساعد في استمرارية المنظمة وتطويرها وزيادة فاعليتها.
أسئلة الدراسة وفرضياتها:
ستحاول الدراسة الإجابة عن الأسئلة الآتية:
1- ما مستوى تقييم العاملين للمناخ التنظيمي السائد في شركة كهرباء محافظة إربد؟
2- ما مستوى السلوك الإبداعي السائد في شركة كهرباء محافظة إربد؟
كما تركزت الدراسة حول الفرضيات الرئيسية الآتية:
1) "لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين المناخ التنظيمي السائد ومستوى السلوك الإبداعي لدى العاملين في شركة كهرباء محافظة إربد". وتنبثق عنها الفرضيات الفرعية الآتية:
‌أ- لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الحوافز والسلوك الإبداعي.
‌ب- لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين التدريب والسلوك الإبداعي.
‌ج- لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين عملية اتخاذ القرارات والسلوك الإبداعي.
‌د- لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين القدرة على تحمل المخاطرة والسلوك الإبداعي.
ه‍- لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الانتماء التنظيمي والسلوك الإبداعي.
2) لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى السلوك الإبداعي لدى العاملين تعزى للمتغيرات الشخصية والوظيفية (الجنس، العمر، المؤهل العلمي، الخبرة الوظيفية، والمستوى الإداري للوظيفة).
التعريفات الإجرائية:
1) المناخ التنظيمي: هنالك تعريفات كثيرة للمناخ التنظيمي، وقد اعتمد الباحثان التعريف الآتي: هو وصف لخصائص وميزات بيئة العمل الداخلية بكل أبعادها وعناصرها والتي تتمتع بقدر من الثبات النسبي وتميز المنظمة بعينها، حيث يدركها العاملون ويفهمونها وتنعكس على اتجاهاتهم وقيمهم وتدفع العاملين إلى تبني أنماط سلوكية معينة([i]).
2) مركزية اتخاذ القرارات: وتدل على مدى احتفاظ الإدارة بصلاحية اتخاذ القرار ودرجة التفويض الذي تمنحه للمستويات الإدارية الدنيا للمشاركة في صنع القرار وصياغة الأهداف([ii]).
3) القدرة على تحمل المخاطرة: وتعني قدرة العاملين في المنظمة على استخدام أساليبعمـل جديدة رغم المخاطرالتي قد تنجـمعن ذلك، كماتتعلق أيضابقابليـةالإدارة
في أن تستغل تلك الأساليب وتطورها وتشجعها([iii]).
4) التدريب: يتعلق هذا البعد بمدى حرص الإدارة على تحسين أداء الموظفين وإكسابهم مهارات جديدة عن طريق التعرف على احتياجاتهم التدريبية ومدى خضوع البرامج التدريبية للمراجعة والتقييم([iv]).
5) الحوافز: ويقصد به مدى اعتبار نظام الترقيات والعلاوات والمكافآت والتعويضات وأسس تقييم الأداء عادلاً ومقبولاً في المنظمة من وجهة نظر العاملين وأن لا يكون هذا النظام مبنيا على أسس أخرى كالمحسوبية([v]).
6) الانتماء: ويتعلق هذا البعد بدرجة انتساب العاملين للمنظمة التي يعملون بها([vi])، وإخلاصهم لها ولرسالتها ولأهدافها ومدى رضاهم عن وظائفهم التي يشغلونها.
7) السلوك الإبداعي: سلوك يسبق الإبداع ويميز الفرد أو المجموعة في موقع العمل وليس بالضرورة أن ينتج عنه نتائج أو خدمات جديدة، ويبدأ من أدراك الموقف والاهتمام به وجمع المعلومات عنه، وتقييم البدائل المتاحة، وتجريب البديل وأخيراً تبني سلوك أو فكرة معينة([vii]).
8) شركة كهرباء محافظة إربد: شركة مساهمة عامة محدودة، مركزها الرئيسي مدينة إربد، تأسست عام 1957، وصدر قانون امتيازها عام 1961، والذي بموجبه يتم توليد ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية لكامل منطقة الامتياز التي تضم أربع محافظات هي إربد، جرش، المفرق، وعجلون.
مجتمع الدراسة:
يتكون مجتمع الدراسة من جميع العاملين في شركة كهرباء محافظة إربد بفروعها الأربعة: إربد، جرش، عجلون، والمفرق والبالغ عددهم (815) موظفاً من مختلف المستويات الإدارية وهي: مدير عام (1)، مساعد مدير عام (2)، مدير دائرة (15)، رئيس قسم (45)، رئيس فرع (52)، وموظفون إداريون وفنيون (700)، في شهر نيسان عام 2003.
عينة الدراسة:
تم أخذ عينة عشوائية طبقية تمثل حوالي 50% من مجموع أفراد مجتمع الدراسة الأصلي والبالغ عددهم (815) موظفاً، وقد روعي في تحديد العينة الطبقية تمثيل فئات المستويات الإدارية الآتية: مدير عام، مساعد مدير عام، مدير إدارة، رئيس قسم، رئيس شعبة، موظف (إداري وفني)، كما هو في جدول رقم (1).
جدول رقم (1)
تفصيلات مجتمع الدراسة وأفراد العينة
المستوى الإداري
العدد
عدد أفراد العينة
عدد المستجيبين
مدير عام
1
1
1
مساعد مدير عام
2
1
1
مدير إدارة
15
8
7
رئيس قسم
45
23
18
رئيس شعبة
52
26
21
موظف
700
350
253
المجموع
815
409
301
وفيما يتعلق بالاختيار العشوائي فقد تم وفق الجداول الإحصائية، إذ تم وضع قائمة بأسماء كافة العاملين في المستويات الإدارية المختلفة، وتم اختيار أفراد العينة عشوائياً، وعندما يكون عدد أفراد مجتمع الدراسة في المستوى الإداري فردياً يتم زيادته برقم واحد صحيح ليصبح زوجياً ويتم احتساب العينة بحيث تساوي 50%، وعندما يكون أفراد مجتمع الدراسة في المستوى الإداري مفردة واحدة يتم أخذ هذه المفردة، لتحسب ضمن العينة، ولهذه الأسباب الآنفة الذكر فقد بلغ عدد أفراد عينة الدراسة حوالي (409) مثلت 50,2% من مجتمع الدراسة، تم توزيع (409) استبانة استرد منها (301) استبانة، حيث بلغت نسبة الاستجابة (73.6%) وهي نسبة مقبولة لغايات هذا البحث.

([i]) محمد القريوتي، السلوك التنظيمي، دراسة السلوك الإنساني الفردي والجماعي في المنظمات المختلفة، ط3، دار الشروق، عمان، 2003، ص148-149.

([ii]) نواف كنعان، اتخاذ القرارات الإدارية، ط3، مكتبة دار الثقافة، عمان، 1998، ص317-319.

([iii]) منار القطاونة، "المناخ التنظيمي وأثره على السلوك الإبداعي: دراسة ميدانية للمشرفين الإداريين في الوزارات الأردنية"، رسالة ماجستير غير منشورة، الجامعة الأردنية، 2000، ص145-171.

([iv]) المرجع نفسه، ص16.

([v]) محمد القريوتي، مرجع سابق، ص52-58.

([vi]) زياد المعشر، "المناخ التنظيمي في الجامعات الأردنية: دراسة مقارنة بين الجامعات الرسمية والجامعات الخاصة لبعض أبعاد المناخ التنظيمي السائد من وجهة نظر أعضاء الهيئة الإدارية"، مجلة جامعة دمشق، العلوم الاقتصادية والإدارية، مجلد (17)، رقم (1)، 2001، ص6.

(7) W. R Spence, Innovation: The Communication of Change in Ideas, First edition, Chapman Hall, UK, 1994, pp. 55- 60.
المصدر: طريق الخلاص


rdhs hj[hihj hguhlgdk gHev hglkho hgjk/dld td jfkd hgsg,; hgYf]hu


شاركنا برأيك في هذا المحتوى عبر الفيسبوك







الملفات المرفقة
نوع الملف: doc 1323.doc (522.5 كيلوبايت, المشاهدات 16)
 
  رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
منظمة سعودية تبني بيوتًا نقالة لـ 10 آلاف لاجئ سوري بتركيا مزون الطيب الأخبار 0 29-09-2012 08:55 PM
إيران تبني موقعًا نوويًّا بالقرب من قم مزون الطيب الأخبار 0 19-02-2012 11:16 AM
البابا يترأس قداس عيد الفصح في ظل فضائح التحرش نور الإسلام نصرانيات 0 08-02-2012 06:01 AM
رسالة إلى مروجي المواد الإباحية على الإنترنت مزون الطيب منوعات 0 06-02-2012 12:41 PM
السلوك الوظيفي نور الإسلام العروض التقدمية 0 13-01-2012 02:44 PM

 

 

 

 

 
 

 

 

     

 

     
 

  sitemap

 


الساعة الآن 03:00 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32