قطار التعريف بالإسلام الدعوي يصل إلي اشبيلية والعمرية

 

صورة لمنارة إشبيلية

أكد مدير عام لجنة التعريف بالإسلام / جمال الشطي  بحرص اللجنة الحثيث نحو تطبيق إستراتجيتها  الرامية نحو تغطية كافة مناطق الكويت ، وذلك لتعريف كل من يفد الكويت من غير المسلمين بالإسلام الوسطي المعتدل وفق منهج الحكمة والموعظة الحسنة.
وبين الشطي خلال افتتاح مكتبين دعويين باشبيلية والعمرية بحضور ورعاية عضو مجلس الأمة السابق / اسامة المناور بان اللجنة بفضل الله تعالي غدت شامة علي جبين الكويت وتحولت إلي عمل مؤسسي له رؤية واضحة وطموح كبير تسعي جاهدة إلي تحقيقه ، محفزة تطبيق إدارة الجودة وإتباع الوسائل الدعوية الحديثة غير التقليدية في دعوة التعرف الاخر للتعرف علي الإسلام .
وتابع الشطي : الحمد لله علي نعمة الإسلام وكفي بها نعمة ونحن مأمورون بتبليغ تلك الرسالة العظيمة للآخرين ، واتساقا مع هذا الهدف حرصت اللجنة ان يكون لها تواجد في كل منطقة من مناطق الكويت لاسيما منطقتي اشبيلية والعمرية ، وذلك حتى تكون اللجنة علي مقربة منهم ويسهل عليهم التواصل معها وطلب الحقائب الدعوية والنشرات ، وكذلك حتى نكون علي مقربة من المحسنين الكرام الذين لا يتوانون لحظة في دعم أنشطة اللجنة وتفعيل دورها .


ومن جانبه تحدث راعي الحفل عضو مجلس الامة السابق / اسامة المناور  في كلمه له علي هامش الافتتاح رحب خلالها بالحضور  وقال بان الدعوة إلي الله جل وعلا مهنة الأنبياء والرسل والصفوة ، فطوبي لمن سلك هذا الدرب مذكراً بحديث النبي صلي الله عليه وسلم ‘ لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خيراً لك مما طلعت عليه الشمس وغربت ‘ مشيراً إلي أن غير المسلمين هم من يفد إلينا ونحن بدورنا يجب علينا ان نعرفهم بهذا الدين القويم .
وثمن المناور دور اللجنة الدعوي وكيف انها سلكت لها منهجاُ مميزاً وتوسعت في أفرعها لتشمل كافة مناطق الكويت ، وأثار إعجابه توجه اللجنة نحو  رعاية الجاليات المسلمة والمسلمين الجدد المقيمين في الدول الغربية وأقامت اللجنة  لهم المؤتمرات الدعوية والملتقيات والمخيمات واللقاءات التي يحضرها علماء بارزين يثرون بأفكارهم واطروحهم الحضور  ويعرفونهم علي سبل التعايش في مثل هذه المجتمعات فهذا من فضل الله جل وعلا وقال للعاملين باللجنة نحن نغبطكم فانتم علي ثغر عظيم وفقكم الله وسدد خطاكم للخير ، وكذلك ابدي استعداده لدعم اللجنة ومساندتها في تفعيل رسالة الإسلام وتعريف الآخرين بمفهوم الإسلام الحنيف .
 ومن ناحيته  تقدم مشرف مكتبي اشبيلية والعمرية بلجنة التعريف بالإسلام / فهد الشمري بشكر المناور علي الحضور ورعايته  لحفل الافتتاح وقدم للحضور نبذة بسيطة عن آلية اللجنة الدعوة وحرصها علي التوسع والانتشار في كل مناطق الكويت والذي بدوره يعكس اهتمام اللجنة بالجاليات الوافدة ودعوتها للتعرف علي الإسلام ،  فاللجنة تملك هداية التبيان اما هداية الجنان فهي ملك للرحيم الرحمن جل جلاله يهدي من يشاء إلي صراط مستقيم مختتما بحث أهل اشبيلية والعمرية خاصة وكافة اهل الكويت والجاليات المسلمة عامة مع لجنة التعريف بالإسلام وتفعيل دورها كل في مجال عمله وموطن عطائه .

التعليقات مغلقة الان.

التعليقات مغلقة.