مفوض حقوقي: مسلمو أوروربا يصطدمون دائمًا بالتمييز والعنف

 

ستراسبورج /أ ش أ/
 
أعرب مفوض حقوق الإنسان فى مجلس أوروبا نيلز مويزنيكس عن رفضه للقوانين والإجراءات التي تستهدف المسلمين تحديدا خاصة فيما يخص قانون ارتداء النقاب المعتمد في فرنسا منذ عام 2010.

ودعا مفوض حقوق الانسان الحكومات الأوروبية الى إلغاء القوانين والاجراءات التي تستهدف المسلمين تحديدا، وحظر التمييز على أساس الديانة أو العقيدة في جميع المجالات.

وقال ـ حسبما أفادت هيئة الاذاعة البريطانية “بى بى سى” اليوم الاربعاء ـ إن احزابا كبرى استغلت مشاعر الريبة حيال المسلمين لتأييد إجراءات تشريعية مقيدة موجهة ضد هؤلاء وخاصة في بلجيكا وفرنسا.

وأضاف مويزنيكس أن مسلمي أوروبا يصطدمون دائما بأشكال مختلفة من الأفكار المسبقة والتمييز والعنف تعزز انطوائهم الاجتماعي.

وأدان مويزنيكس إجراءات التحقق من هوية الوجوه التي اعتبر أنها “ليست تمييزية فحسب بل تأتي أيضا بنتائج عكسية”.

ودعا الدول إلى إجراء أبحاث بشأن التمييز ضد المسلمين ومجموعات دينية أخرى استنادا إلى جمع بيانات مصنفة من خلال الأصل العرقي والدين والجنس.

التعليقات مغلقة الان.

التعليقات مغلقة.