أرشيف أغسطس, 2012

تهافت الشبهات وتوضيحها

 
مير عقراوي

كاتب بالشؤون الاسلامية والكوردستانية

زعم أحدهم أن هناك مواضيع وشكوكا تثار حول صحة نبوة رسول الله الأعظم محمد بن عبالله صلى الله عليه وآله وسلم ، منها نسيانه للآيات القرآنية وعدد ركعات الصلاة وتحديد ليلة القدر . ولو إن هذه الشبهات والشكوك بالأساس هي مدحوضة على الصعيد الاسلامي والمسلمين ، لأنهم لايرونها إلاّ ترويجا لإشاعات مغرضة وخاطئة من قبل شخص ، أو أشخاص لايهمهم أيّ شيء سوى ترديد وتكرار المغالطات والشبهات والافتراءات لحاجة في نفسه ، أو في أنفسهم . لكن هيهات لبقعة غيمة سوداء غائمة غابرة أن تَصُدَّ وهج الشمس وإشعاعاتها الذهبية الجميلة والرائعة الساطعة على ربوع العالم كله . لهذا قد خصصت هذا الجزء من هذه السلسلة للرد على الشبهات المذكورة ودحضها وتوضيح مدى بعدها عن الحقائق والوقائع الاسلامية .

«فقادو».. قسيس إثيوبي مات موحِّداً

 

نال “ملقاه فقادو” ثقة الكنيسة حتى وصل إلى أعلى المراتب الكنسية، ولكن داخله الشك عندما وقع تحت يده كتاب يتضمن تفاسير قرآنية وكانت بداية خطواته على طريق الإيمان الذي يحكيه فيقول:

“عشت سنوات من التيه، ولم أدر ما يخبئه القدر لي. خدمت المسيحية بكل ما أستطيع، ومن ثم تدرجت حتى وصلت إلى مراتب عليا في الكنيسة وأصبحت أحد القياديين فيها.

ولد ملقاه فقادو لأب يهودي وأم نصــرانية في إحدى قرى اثيوبيا، ودرس في صباه التوراة والإنجيــل، واختار أن يصير نصرانياً كأمه.

ولم يجد “ملقاه” ذاته في التوراة أو الإنجيـل، إذ رأى في الأولى مجموعة من الأقاصيص والأساطير التي عمد الكهان والأحبار إلى حشوها بكل ما هو غريب بعد أن حرفوا الكلم عن مواضعه، فنبذها إلى دراسة الإنجيل الذي تؤمن به والدته، فوجد أن التناقض بين نصوص الأناجيل واضح فضلاً عن كونها لا تقدم تفســيراً للحياة والكون، فأدرك أنها ليست الكتاب المنزل على عيسـى عليه السلام.

اجتهاد

اقرأ المزيد »

مبتعثون سعوديون ببريطانيا يكشفون عن تعرضهم لحملات تنصيرية

صحيفة سبق

أكد مبتعثون سعوديون في بريطانبا أنهم يتعرضون لمحاولات تنصيرية في الاماكن العامة التي يرتادونها.

وقالوا إن هذه المحاولات تتم من خلال جمعيات تنصيرية توزع منشوراتٍ وكتباً على المارة.

وأضافوا إن بعض الاشخاص يتعرضون لهم ويبدأون بمناقشتهم ودعوتهم إلى “المسيحية”، خصوصاً خلال العطلة الأسبوعية بحديقة “الهايد بارك” في لندن، التي تكتظ بالمسلمين.

اقرأ المزيد »

أنتوني: اقتنعت بأن الإسلام هو الحل وأن يسوع ليس هو الله

 

أنتوني ماكسيمو شرح الله قلبه للاسلام فشهد بالوحدانية وبأن الرسول محمدا صلى الله عليه وسلم أرسله الله للبشرية كافة واعترف بأن المعلومات التي كان يتلقاها من القساوسة حول المسيحية كلها كانت معلومات خاطئة.

خاطبناه بـ أنتوني ولكنه سارع وقال “ادعوني عبد العزيز لأنه اسمي الجديد الذي أحب أن أنادى به، وهو التغيير الثاني في حياتي الجديدة بعد ان غيرت ديانتي واتشرف بأن أحمل هذا الاسم الجديد، وقد قمت بعمل الاجراءات اللازمة حتى يصبح اسمي المعتمد”.

عبد العزيز الذي يعمل في احدى شركات المقاولة في الدوحة أعلن اسلامه قبل نحو عامين ومنذئذ شعر بأنه مكان حفاوة كبيرة من قبل زملائه في الشركة وفي السكن ويكن كل الود لمركز ضيوف قطر الذي قدم له المساعدات حتى يمضي في طريقه الجديد ويأمل ان يتعلم الكثير عن الدين الاسلامي.. ويقول عبد العزيز “بإذن الله لن أتراجع عن الطريق مهما يكن”.

اقرأ المزيد »

دينار يكشف سيرة ملك إنجلترا الذي أسلم وطمس بابا روما سيرته

كتب – السيد حامد 

رغم جهوده في تطوير إنجلترا والخروج بها من ظلام عصور البرابرة, إلى نور الحضارة, وتوحيدها عبر سلسلة من المعارك الحربية والدبلوماسية من مجرد مجموعة من الممالك الصغيرة المتناحرة إلى أمة إنجليزية واحدة, إلا أن الغموض أسدل أستارا كثيفة على سيرة الملك الإنجليزي أوفا offa؛ والذي امتد حكمه من 757 م وحتى 796 م.

وأوفا وحده دون سائر الملوك الإنجليز قد اختفت وثائق عصره, حتى من تناولوه بالدراسة مروا عليه مرور الكرام, فيما أهمل آخرون الإشارة إليه تماما, وكأن هناك أيدي خافية تجاهد لتطمس تاريخه, وبالفعل تم لها الأمر كما تشتهي حتى حدثت المفاجأة. 

في عام 1841, عثر أحد الباحثين الغربيين على دينار ذهبي, منقوش عليه اسم أوفا, ويحمل في الوقت ذاته عبارة التوحيد: لا إله إلا الله..محمد رسول الله. وهو ما أثار تساؤلات عديدة حول مبررات تلك العبارات, والعودة من جديد ودراسة عهده.  

اقرأ المزيد »