نصيحة من مسلم يهودي الأصل الى المصريين

من فترة دعاني أحد أصدقائي من جنسية عربية لحضور افتتاح شركته الجديدة اللي مديرها دكتور بريطاني مسلم ،، و أثناء المناقشات الراجل البريطاني ده عرف اننا صحفي مصري ،، وشوية لقيته بيقولي انا عشت في مصر على فكرة 3 سنوات ودرست في الأزهر قلتله انا ساكن جنب الازهر طلع عارف كل حته في مدينة نصر وكان بياكل من شيخ البلد ومن فطائر القليوبي كمان المهم ،، قعدت اتكلم معاه واكتشفت من احاديثه انه شخصية مثقفه سياسياً من الدرجة الاولى، وعلى علم ودراية الكثير عن الاوضاع السياسية المهترأة بمصر والعالم العربي ،،

 

وأثناء حديثي معاه لقيته سكت شوية وسرح وفجأة قالي تعرف يا عمرو انا كنت يهودي اصلا طبعاً انا قلت اهلا طلع منهم وشوية وهيقولي الاهرامات بتاعتنا .. لكن هو لما شافني اذبهليت كده قالي بهزار انا مسلم حاليا يا عمرو متخافش مش هتحول لدراكولا ،  انا أصبحت مسلم ملتزم بفضل شاب يمني كان طالب في الجامعه عندي لأنه قدر يناقشني ويوصلي الاسلام بشكل عملي ومحترم ،، لاني قعدت 30 سنه من عمري قبل ما ادخل الاسلام كل ما اكلم حد عن الاسلام يقولي اليهود عملوا وسووا واليهود ولاد كلب وظلمة ومفتريين وقتلونا وعموا وسوو ودينهم غلط وحياتهم غلط  و و و و ،، الكل كان بيهاجمني انا شخصيا وبيهاجم ديانتي بمجرد التطرق لاي فكرة دينية ،، محدش قدر يوصلي المعلومة ويناقش الفكرة صح غير الشاب ده لانه تجرد تماما من فكره انا مسلم وانت يهودي وأصبح بيناقش الفكرة والتاريخ والاحداث والمتغيرات والاشارات الكونية والايجابيات والسلبيات بالحجج والادلة ،، انا كنت مستعد ادخل الاسلام من 30 سنه لكن محتاج حد يناقشني في الفكره مش يهاجم فكرتي أو ديانتي عشان يفهمني من خلال كده ان دينه هو اللي احلى انا مكنتش بدور على الاحلى او الافضل انا كنت بدور على الحقيقة المطلقة والحاجه اللي اقتنع بيها من خلال العقل والدلائل مش من خلال التشويه او المقارنه  // المهم انتقل من الحديث عن قصته الشخصية الى الوضع الحالي في مصر والمتغيرات اللي بتمر بيها المنطقة وعلى رأسها مصر،،  وقالي تعرف يا عمرو ان قصتي بتحصل كل يوم في مصر !! قلتله ازاي يعني : قالي ده بالظبط اللي بيحصل في مصر ناس بتهاجم ذاتك الانسانية وشخصك لانك ببساطة لما تتلكم مع أي واحد عربي في أي حاجه مش مقتنع بيها  بيكون الحوار أبعد ما يكون عن النقاش حول المضمون والجوهر والمحتوى الرئيسي يعني عندكوا الاخوان يقولوا على السلفيين وحشين والعكس والعلمانيين يقولوا على ال 2 متخلفين وعلى الاشتراكيين مخربين ،، لكن لو كل واحد منهم اتناقش بعيدا عن انت ايه ذاتك وانا ايه ذاتي واشتغلوا على قضية انت ايه فكرتك وانا ايه فكرتي وانهي الاصح اكيد هيوصلوا لنتيجة بدل ما يوصلوا للقتال أوالتشهير والتخوين اللي حاصل دلوقت عندكوا واللي تسبب ان كله بيشتم في كله ومحدش بقى عارف الصح من الغلط ،، مصر يا عمرو محتاجه لدماغ مش لعصاية أو دقن .
استاذ استر شاليمان سابقاً  ،،، حسين عبدالخالق حالياً
عمرو عبدالوهاب
صحفي بالسعودية

Aabdulwahab@alyaum.com

https://www.facebook.com/#!/AMOOR127

التعليقات مغلقة الان.

التعليقات مغلقة.