تصنيفات: مواضيع عامة

ربيع المؤمن

كنا تطرقنا سابقا الى ربيع المؤمن وتجولنا بين أقوال السلف الصالح رضي الله عنهم ورحمهم الله وتتطرق لماذا سمي بـ ربيع المؤمن اليوم بحول الله سوف نتظرق الى وقفات تتعلق بالشتاء

كان عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – إذا حضر الشتاء تعاهدهم، وكتب لهم بالوصية: “إنَّ الشتاء قد حضر، وهو عدو، فتأهبوا له أهبته من الصُّوف والخفاف والجوارب، واتَّخِذوا الصوف شعارًا ودثارًا؛ فإن البرد عدوٌّ سريعٌ دخولُه، بعيدٌ خُرُوجُه”


لقد هب الشتاء علينا بما يحمله من برد وأمطار وصواعق ومن شدة البرد نستشعره ونحسه وننتظره ونأمل أن يمر سالما بالرغم على ما يحمله الشتاء بين طياته من وقفات تجعلنا نقف وقفات تأمل وتفكر لـ نأخذ منها العبر والعظات فهيا بنا الى هذه الوقفات المهمة لعل الله عز وجل أن يفتح علينا وأن يوفقا لما فيه خير لنا في دنينا وآخرتنا


الوقفة الأولى عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اشتكت النّار إلى ربّها فقالت: يا رب. أكل بعضي بعضاً فجعل لها نفسين؛ نفس في الشتاء ونفس في الصيف فشدة ما تجدون من البرد من زمهريرها وشدة ما تجدون من الحر من سمومها» [رواه البخاري ومسلم].

اقرأ المزيد »

مدونات ومواقع ننصح بزيارتها