وسوم: اعتناق

ارتفاع نسبة اعتناق الإسلام عند اللاتينيين

 

تتحدث السيدة إسماعيل- 44عاما وهي سيدة أمريكية من أصول إسبانية وومولودة في منطقة برونكس[1] في نيويورك- عن نقطة التحول التي حدثت في مارس 2009م بعد حفلة زفاف في كنيسة كاثوليكية. وتقول: “في ذلك الزفاف حدث أمر ما لا أفهمه، لكني أيقنت بأن الله جعلني أترك الكاثوليكية، لقد تغير شيء داخلي لا أعرفه، لكني لم أرغب في الاستمرار في هذه الديانة”.
بعد 3 شهور اعتنقت إسماعيل الإسلام في يونيو 2009م. وتقول: إن كل اللاتينيين يتفاخرون بإظهار انتمائهم لدينهم، خاصة أنها تربت في عائلة كاثوليكية محافظة. والآن هي مسلمة محجبة تؤدي الصلاة في أوقاتها.
اقرأ المزيد »

إشراف طبيبة أمريكية على عملية ولادة يدفعها الى اعتناق الإسلام

 

انتهت حالة ولادة في أحد المستشفيات الأمريكية بنجاح، ربما لا يميزها عن غيرها من حالات الولادة في العالم ..ويبدو الامر كذلك للوهلة الأولى. لكن هذه العملية التي أُجريت لسيدة عربية مسلمة كانت بمثابة نقطة تحول في حياة الطبيبة المشرفة عليها، إذ أسفر التواصل بين السيدتين عن اعتناق الطبيبة الأمريكية الإسلام، وقد نشرت هذا الخبر صحيفة “الأنباء”.

اقرأ المزيد »

الإنجليزية «سكينة» تشعر بالعار لأنها بريطانية.. ووالدتها لا تطيق رؤيتها محجبة

 

نزلت الإنجليزية سكينة (61 عاما) من سيارتها متكئة على عكازها الخشبي، حاملة في يدها حقيبة صغيرة فيها بعض الهدايا لأخواتها في المسجد، في محاولة منها لرسم البسمة على وجوههن بعدما قطعت مسافة طويلة خلال الطريق لحضور الندوة الدينية التي تعقد كل أسبوع في أحد مساجد مقاطعة «يوركشير» البريطانية.

رفيقي القارئ، السطور التالية ستروي تفاصيل اعتناق سكينة للإسلام، وما مرت به من ظروف لاسيما أن عائلتها من الإنجليز المتشددين.

قبل بدء الحلقة الدينية وصلت سكينة بساعة وراحت تقلب في مصحفها المترجم لقراءة ما تيسر منه، استأذنتها مراسلة «فلسطين» 

 

للحديث إليها، فوافقت على الفور لتروي بفخر حكاية معاناتها.

في البداية عند سؤالها عن اسمها الإنجليزي رفضت، كونها لا تريد تذكر الظلمات التي كانت تحياها، لكنها في الوقت نفسه أوضحت بابتسامتها التي تعكس خفة ظلها أنها اختارت اسم سكينة لها، لوروده في القرآن الكريم ست مرات.

اقرأ المزيد »