خطب إسلامية من خطب الدعاة وعلماء الدين والشيوخ الصالحين

خطبة دعوية حول أسباب تخلف المسلمين

بسم الله الرحمن الرحيم مسجد الملك فهد – لوس انجلس أما بعد أيها المسلمون : في كل يوم يفيق المسلمون على أخبار لا تسر المحب ..

إضافة رد
قديم 26-04-2013, 12:26 PM
  #1
مدير عام
 الصورة الرمزية نور الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 4,597
افتراضي خطبة دعوية حول أسباب تخلف المسلمين

خطبة دعوية

بسم الله الرحمن الرحيم
مسجد الملك فهد – لوس انجلس
أما بعد أيها المسلمون :
في كل يوم يفيق المسلمون على أخبار لا تسر المحب ..
على أخبارٍ تُدمِع العيون، وتُحزِن القلوب، وتورث الكمد والأسى .
استمع إلى من حولك ، قلِّب نظرك في أخبار العالم ، اطلع على أقرب جريدة أو قناة تلفزيونية أو إذاعية ، ستجد أخبار القتل والبطش والطرد والتشريد ، وستسمع أنين الثكالى وبكاء اليتامى ، في صور دامية وأحداث مؤسفةٍ تتصدع لها الصم الصلاب . ولكننا لا نقول إلى ما يرضي ربنا، فالحمد لله على كل حال، وإنا لله وإنا إليه راجعون والله المستعان وعليه التكلان وإليه وحده المشتكى .
أيها المسلمون :
لقد بين لنا حبيبنا e أسبابَ المصائب التي تصيب أمة الإسلام وعدَّدها لنا لنعلم أننا بخير ما اجتنبناها وعلى خطر وشر متى وقعنا فهيا .
فماذا قال حبيبنا e ؟
استمع إلى هذا الحديث الذي أخرجه الطبراني عن عبدالله بن عباس t وهو حديث حسن الإسناد لتعرف شيئاً من أسباب البلاء .
يقول e: (( خمس بخمس )) ما هي هذه الخمس وما هي الخمس التي تنتج عنها ؟؟
قال : (( خمس بخمس : ما نقض قوم العهد إلا سُلِّط عليهم عدوهم ، وما حكموا بغير ما أنزل الله إلا فشا فيهم الفقر ، ولا ظهرت فيهم الفاحشة إلا فشا فيهم الموت ، ولا طفَّفوا المكيال إلا مُنعوا النبات وأُخذوا بالسنين ، ولا منعوا الزكاة إلا حُبس عنهم القطر ))
إنها خمسة أسباب خطيرة تستوجب منا وقفة ودراسة عميقة لننتشل أمتنا أمة الإسلام من هذه المصائب التي تحيط بها وعلى رأسها : تسلط الأعداء .
والعجب أننا نسمع ويسمع من قبلنا من عقودٍ متطاولة حلولاً وأطروحات ومبادرات وشعارات تسعى كلها في مصب واحد هو حلَّ قضايا المسلمين ، غير أننا قل أن نسمع صوتاً ينادي بالعودة على الله والوفاء بميثاقه والحكم بشرعه ونبذ قوانين البشر التي يتحاكمون بها بدلاً عن شريعة الله .
إن رجوعنا إلى كتاب ربنا وسنة نبينا محمد e كفيل بحل كل المشكلات وتنفيس كل المعضلات التي يعاني منها المسلمون في هذا الزمان .
ولنا في التاريخ أعظم عبرة ، فعندما كان المسلمون مستقيمين على أمر الله كانوا بمعزل عن الذلة والمهانة بل كانوا أهل عزة ورفعة ومكانة ، وأما اليوم فقلَّ أن ترى دولة إسلامية تصنّف من دول العالم الثاني فضلاً عن دول العالم الأول. والله المستعان .
إن الأمة متى التزمت بأمر ربها فإنها أمة العدل والخير والرحمة والإحسان إلى الخلق ، تصلح قلوبهم ويلتئم جمعهم وتستجاب دعوتهم ، وهذه من أعظم أسباب النهوض بالأمة ..
كان سعد بن أبي وقاص t يتفقد الجيوش الإسلامية التي عسكرت بالقادسية لقتال فارس ، فمرَّ بقوم من المقاتلين فإذا بهم يتهجدون ويحيون ليلهم بالقرآن فقال : من هنا يأتي النصر ، ثم مر بقوم نيام فقال : من هنا تأتي الهزيمة .
ومرَّ قُتيبةُ بن مسلم وهو أحد كبار القادة الفاتحين ، مر على معسكرات الجنود فرأى محمد بن واسع وهو من كبار التابعين وإذا به قائم بالليل يصلي ويدعو وهو رافع أصبعه إلى السماء فلما رآه قتيبة فرح بذلك وقال : إن أصبع محمد بن واسع أحب إلي من ثلاثين ألف عنان أي من ثلاثين ألف فارس .
فبالله عليكم يا عباد الله ،، كيف تنتظر الفرح وقد نقضنا عهد الله وميثاقه ؟
تأملوا في واقع بلاد المسلمين كيف انتشرت فيها صروح الربا وحانات الخمور ودور الفساد واللهو وانتشر الخبث وعم الشر وقد سئل النبي e أنهلك وفينا الصالحون ؟؟ قال: (نعم . إذا كثر الخبث)
أيها المسلمون :
قد يقول قائل ما شأننا نحن المسلمين بهذا الكلام الذي ينبغي أن يوجه إلى حكام المسلمين فهم الذين بأيديهم بإذن الله الحل والعقد .
فأقول : نعم حكام المسلمين مسؤولون بالدرجة الأولى ولكن الخطاب من على مثل هذا المنبر ليس موجهاً إليهم وإنما موجه إلى كل مسلم يسمع هذا النداء ، وأول سبل العلاج معرفة الدواء فإذا عرفنا الدواء واقتنعنا به ونشرنا تلك القناعة ورسّخناها في قلوبنا وقلوب إخواننا المسلمين فقد بدأنا خطوة مهمة في طريق النجاح .
ثم أمرٌ ثان مهم جداً ألا وهو بداية صلاح أمة الإسلام تكون بصلاح الفرد المسلم ، ولذا فإن نداءنا في هذه الخطبة موجه للفرد المسلم ابتداءً .
إنه من قلة الوعي وغياب المنهجية الصحيحة أن نرى من يبكي من تلك المصائب والمآسي التي أصيب بها أهلونا في الأرض المباركة مسرى محمد e أرض الإيمان والطهر والبركة : فلسطين ، فإذا نظرت إلى حالهم وجدت منهم من لا يعرف الصلاة أو يتهاون فيها .
عجيب والله.. كيف نرجو زوال الغمة وانكشاف الكرب ونحن قد قطعنا العهد والميثاق بتركنا للصلاة ؟؟
إذا كانت تحرير بيت المقدس هماً في قلبك فتقرب إلى مولاك القوي العزيز سبحانه وبحمده وأصلح معه حالك وأنزل به حاجتك وأجعل إليه شكايتك .
كيف يحمل هم الأمة أولئك الذين لا هم لهم إلا دنياهم يأكلون ويتمتعون لا يدرون كيف دخلت عليهم أموالهم من حلال أم من حرام ؟
كيف يحمل الهمَّ أهل الشهوات والبحث عن الملذات ؟
كيف يحمِل هم الأمة أولئك الذين قضوا أوقاتهم في السهو واللهو والغفلة ؟
إن هؤلاء وغيرهم من المصرين على الغفلة والذنوب والمعاصي لا يحملون هم الامة وليسوا أهلاً لذلك إلا أن يتوبوا إلى ربهم ويرجعوا إلى رشدهم فإنهم عندئذ عُدَّة الأمة وعتادها وقوتها وأملها وفجرها المشرق بإذن الله ..
أقول قولي هذا..
(( لا يوجد خطبة ثانية ))

المصدر: طريق الخلاص

نور الإسلام غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
خطبة دعوية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطبة بعنوان أسباب المغفرة في شهر رمضان المبارك نور الإسلام خطب إسلامية 0 19-05-2013 07:34 AM
أسباب تأخُّر نصر المسلمين وعوامل تحقيقه نور الإسلام كتب ومراجع إسلامية 0 19-05-2013 07:09 AM
خطبة دعوية بعنوان .. من أسباب صلاح القلب نور الإسلام خطب إسلامية 0 26-04-2013 12:27 PM
خطبة دعوية حول المعصية نور الإسلام خطب إسلامية 0 26-04-2013 11:57 AM
خطبة دعوية عن النوافل نور الإسلام خطب إسلامية 0 26-04-2013 11:53 AM


الساعة الآن 01:47 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22