صفوان الخزرجي

العودة   طريق الخلاص > إسلاميات > هدي الإسلام

هدي الإسلام معلومات ومواضيع إسلامية مفيدة

قصص واقعية حول فضل الاستغفار والتوكل على الله

(( ساأنقل القصص عن أصحابها كما هي من دون زيادة )) من الفقر وآلم المعصية إلى الغنى والراحة السلام عليكم انا راح اتكلم عن تجربة شخصيه

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-01-2016 ~ 11:24 AM
نور الإسلام غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قصص واقعية حول فضل الاستغفار والتوكل على الله
  مشاركة رقم 36
 
الصورة الرمزية نور الإسلام
 
مدير عام
تاريخ التسجيل : Jan 2012


‏توكل وستحقق حلمك ‏ ‏السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ‏ ‏موضوعي اليوم هو موضوع تحدث عنه الشيخ المبدع ‏مشاري الخراز ‏ ‏وهو السر الذي بواسطته سنضمن تحقيق كل ماهو خير لنا ‏ ‏موضوعنا وسرنا هو التوكل ‏ ‏قد تكونين فقدتي جزء من حماسك بعد ماقرأتي العنوان ‏ ‏ولكن والله ثم والله لن تخرجين الا وقت استفدتِ من هذا الموضوع ان قرأتيه بقلبك قبل عينك ‏ ‏الموضوع لن يأخذ منك أكثر من دقيقتين لتقرأيه فلا تبخلي على نفسك يآغالية ‏ ‏بالمفتاح الذي سيسعدك طيلة حياتك بإذن الله ‏ ‏أولاً:- لماذا نتوكل؟! ‏ ‏إذاعلمت أن الله أرحم بك من نفسك.. ‏وأنه يحب منفعتك أكثر مماتحب أنت ذلك.. ‏وأنه الوحيدالقادرعلى نفعك فكيف لاتعطيه كل اعتمادك؟ ‏فلا يوجد شيء ألذ ولا أحلى ولا أشد راحة ‏من أن يرمي العبد كل أحماله وأثقاله وهمومه على ربه ‏قال تعالى ( أليس الله بكاف عبده؟ ) ‏ ‏حسناً أريد الآن أن أتوكل ولكن كيف؟! ‏ ‏سأضرب لكم مثالا.. ‏ ‏لو وعدك الملك ببيت وطلب منك صورة جوازك ‏ليسجل البيت باسمك.. ‏فهل قلبك سيعتمد على الملك في الحصول على البيت ام على لصورةالجواز ؟ ‏طبعا قلبك سيعتمد على الملك ‏وليس على صورة جواز السفر.. ‏لأن كثيرا من الناس لديهم جوازات سفر ‏ولكن الملك لم يعطهم بيتا ‏لله المثل الأعلى.. ‏علينا إذاتوكلنا على ملك الملوك ‏أن نفعل الأسباب التي طلبها منا "كالتداوي والمذاكرة ‏ولكن لانعتمد عليها بل نعتمد على الله ‏ ‏نأتي الآن لنتعلم سوياً بالتفصيل كيفية التوكل ؟ ‏ ‏كيفية التوكل على الله: ‏الخطوة الأولى : ضع في ذهنك الآن شيئاً معيناً تحبه وترغب في أن يتحقق لك ‏..أوشيئا لاتحبه وتريد التخلص منه ‏ ‏الخطوة الثانية :نريدك الآن أن تتخذ قراراً جديدًا ‏هو:أن تفوض مهمة إنجاز هذا الشيء إلى الله.. ‏أي:أنك قد أوكلت الله وحده بتحقيق رغبتك ‏ ‏قبل أن ننتقل..لابد أن نطبق المرحلة الثانية من كل قلبنا.. ‏نريد أن يرى الله قلوبنا فعلاً قد فوضت الأمر له وبكل صدق الآن ‏ ‏إذاكنت قد طبقت المرحلةالثانية وأنت واثق بالله فستشعربراحة.. ‏لأن هذا الإله الذي اعتمدت عليه قد وعدك بتحقيق رغبتك ‏فقال:ومن يتوكل على الله فهوحسبه ‏ ‏الخطوة الثالثة: هي"بذل الأسباب" ‏ومعناها: أن تفعل كل مابوسعك للحصول على هذا الشيء ‏الذي توكلت على الله لأجله..إلى أن يحصل لك ‏ ‏سؤال :المتوكل وغيرالمتوكل كلاهما يبذل السبب..فما الفرق بينهما؟ ‏الجواب:غيرالمتوكل يتعلق بالأسباب والمتوكل قلبه معلق بالله فقط ‏‏ابذل الأسباب ولكن لا تعتمد عليها.. ‏لاتعتمد على دوائك ولامذاكرتك ولا واسطتك ولاقوتك ‏بل اعتمد على الله وحده لاشريك له

إذا توكلت على الله لتحصيل أمرتحبه فسيحققه لك.. ‏ولكنه سبحانه يحب منك أيضا أن تتوكل عليه لتحصيل أمر من الأمور التي يحبها هو ‏فلماذانحرص على التوكل لتحصيل المنافع الدنيوية ‏ولايخطر ببالنا التوكل على الله لتحصيل المنافع الأخروية مثل الخشوع والهداية؟ ‏ ‏سؤال :عندما أتوكل على الله..هل أتلفظ بلفظ معين مثل:"توكلت على الله" ‏وغيره من الألفاظ..أم يكفي أن أعزم بقلبي فقط؟ .. ‏ ‏الجواب:ليس التوكل هوالألفاظ الذي نقولها بلساننا.. ‏التوكل هوصدق اعتمادك على الله..فكلما زاد اعتماد قلبك على الله كان توكلك أقوى ‏ ‏الذي يفوض أمره لله بقوة ويعتمد عليه هو المتوكل ولو لم يتلفظ.. ‏والذي يتلفظ بالتوكل ليل نهار وقلبه لا يشعر بذلك فليس بمتوكل ‏ ‏المتوكلون قد فوضوا الله بكل مايحدث لهم.. ‏فهم مرتاحون.. ‏لهذا تجدهم لايعترضون على شيء كما أن الميت لايعترض على المغسل في شيء ‏ ‏التوكل تختلف قوته من شخص إلى شخص.. ‏وهو يكون على درجات بحسب مافي قلبك من اعتماد على الله.. ‏ ‏ولكن :كيف أقوي اعتمادي على ربي؟ ‏إذاعلمت أن الله أرحم بك من نفسك.. ‏وأنه يحب منفعتك أكثر مماتحب أنت ذلك.. ‏وأنه الوحيدالقادرعلى نفعك فكيف لاتعطيه كل اعتمادك؟ ‏ ‏يا الله ماأحلى التوكل.. ‏ما أبرده على النفس..مسكين من لم يتوكل على ربه ‏ولم يشعربهذه الراحة الغيرموجودة إلافي صدورالمتوكلين ‏ ‏لا أدري كيف يستحمل بعض الناس دنياهم بصعوباتها وهمها وغمها ‏من غير توكل على الله؟! أتعجب كيف أنهم لازالوا على قيد الحياة ‏ ‏إذا توكلت على ربك فإنه قد يغلق عنك بابا ولكنه سيفتح لك بابا أنفع منه.. ‏فالذي كنت تظن أنه نافع اتضح أنه ضار ولكنك لا تدري ‏ ‏يقول الشيخ مشاري الخراز ‏ ‏طلب أحد الأخوان أن أذكرموقفا حصل لي مع التوكل..أسوة بعشرات المواقف التي يذكرها المشاركون..لذا سأكتب موقفا حصل لي ‏في تسجيل البرنامج كنت أتوكل أن يصل كلامي لقلوب المشاهدين بقوة وتأثير. ‏.فكان كثيرمنهم يخبرني أنهم يشعرون كأني أكلمهم شخصيا ‏ ‏عندما نتعلم كيفية التوكل على الله لن نحتاج ‏للبحث عن الراحة والسعادة لانها هي التي ستبحث عنا ‏ ‏فأحب العباد إلى الله هو الذي يتوكل عليه في كل شيء.. ‏فقد كان السابقون يتوكلون حتى في البحث عن الملح إذا لم يجدوه في البيت ‏ ‏فلنتوكل على الله في كل شئ ‏فالتوكل لا يُتعب أحدا.. ‏هل رأيتم في حياتكم شخصا مضطجعا على الأرض ‏وهويقول: تعبت من كثرة التوكل؟! ‏التوكل شعور جميل بالقلب لايتعب ‏ ‏أرجو أن لا ننام الليلة إلا ونحن في أعلى مراتب التوكل.. ‏$بحيث لا يرانا الله نعمل أي شيء إلا ونحن متوكلون عليه فيه..فيحبنا . . . #يتبع

  رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, الاستغفار, والتوكل, واقعية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 ( الأعضاء 0 والزوار 4)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من لزم الاستغفار فرج الله همة و رزقه من حيث لا يحتسب نور الإسلام هدي الإسلام 0 07-06-2014 04:35 PM
تجربة واقعية عن فضل الدعاء نور الإسلام هدي الإسلام 0 24-03-2014 09:21 PM
قصة واقعية رائعة في فضل الدعاء نور الإسلام هدي الإسلام 0 24-03-2014 08:59 PM
مسلسل عمر .. رؤية شرعية واقعية مزون الطيب المقالات 0 17-10-2012 09:58 PM
كنت نصرانيـا ـ قصة واقعية لشاب جزائري نور الإسلام لماذا أسلموا؟؟ 0 10-01-2012 04:48 PM


الساعة الآن 08:40 PM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22