تذكرني !


 


أسم موقعك

العودة   طريق الخلاص > الأخبار والمقالات > المقالات

أصابع يهودية وجماعات ماسونية: تاريخ البابوات السرى فى الفاتيكان

المصدر: الأهرام العربى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /17-06-2014, 12:52 PM   #1

 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً


 
الصورة الرمزية نور الإسلام
مدير عام

نور الإسلام غير متواجد حالياً

افتراضي أصابع يهودية وجماعات ماسونية: تاريخ البابوات السرى فى الفاتيكان


المصدر: الأهرام العربى
بقلم: إميل أمين
أصابع يهودية وجماعات ماسونية: تاريخ البابوات السرى فى الفاتيكان getsubpic.ashx?eassy





فى السماء والأرض والعالم السفلى البابوية ذاتها، تلك المؤسسة الهرمية الأقدم في العالم، والتي دعت «كارلو كاستيليوني» المؤرخ ومؤلف إحدى أفضل الموسوعات عن البابوية للقول: «مما لا شك فيه أن التاج الثلاثي الأطراف الذي يضعه الباباوات يرمز إلى النفوذ الذي يمارسونه في السماء والأرض والعالم السفلي».
وقد كان نابليون بونابرت يعتبر البابوية إحدى أفضل الوظائف في العالم، ودعاها أدولف هتلر إحدى السياسات الدولية الأكثر خطورة ودقة.
والشاهد أن الأرشيف السري يعكس حقيقة البابوية على مر التاريخ، حيث بدت من خلال مظهرين، أولاهما القيادة العالمية للكنيسة الرومانية الكاثوليكية، وثانيهما هو مظهر إحدى أقوى المنظمات السياسية على وجه الأرض، ذلك إنه بينما كان الباباوات يمنحون بركتهم لجماعة المؤمنين بيد، كانوا يستقبلون باليد الأخرى سفراء أجانب، ورؤساء دول، ويرسلون موفدين وسفراء بابويين في مهام خالصة.
52 ميلاً من اللفافات وحوالي 35 ألف وثيقة ومخطوط، غير ما هو ضارب في الخصوصية تمثل ركيزة هذا الأرشيف، والذي هو بمثابة المستودع الخاص لما جرى في تاريخ البابوية، قبل أن تقوم دولة الفاتيكان بشكلها السياسي المعاصر غدة اتفاقية اللاتيران الشهيرة سنة 1929م.
يقع مركز الأرشيف بالقرب من مكتبة الفاتيكان، وفي الطابق الثاني منه تحفظ في خزانات من القرن السابع عشر، مراسلات البابوية الدبلوماسية الصادرة عن أرشيف وزارة الدولة القديم، وكذلك وثائق ناتجة من مختلف المناصب الفاتيكانية.
لأول مرة في تاريخ حاضرة الفاتيكان يتم عرض بعض الوثائق من الأرشيف السري لتاريخ الباباوات والبابوية في روما، وبالتحديد في متاحف الكابيتول وذلك في الفترة الممتدة من 1 مارس 2012 حتى 9 سبتمبر المقبل.
الوثائق المائة يتضمنها معرض بعنوان «نور في المخابئ» Lux in arcane «باللغة اللاتينية»، وتتنوع بين رق وسجل ومخطوط كلها أصلية، وتعود إلى ما بين القرن الثامن والقرن العشرين، وجميعها محفوظة كمخطوطات عادة في أرشيف الفاتيكان السري.
ومما لا شك فيه أن الوثائق المائة المعروضة، كل منها مبعث لتقليب أوراق التاريخ، والتوقف أمام منعطفات جد خطيرة، مثلت في أوقاتها أزمات أثرت على تاريخ أوروبا والمسيحية هناك، وعلى المذهب الكاثوليكي بشكل خاص، فمنها مثلا وثيقة توقيع الحرم على الراهب الألماني "مارتن لوثر" الذي انشق في القرن السادس عشر عن الكاثوليكية، وكان نواة التيارات البروتستانتية حول العالم.
اعتذر جاليليو للفاتيكان. فالأرض لا تدور!
وضمن الوثائق المنشورة نجد أيضا وثائق متعلقة بما كان يسمى وقتها «محاكمات هرطقة منفصلة» ضد عالم الفلك جاليليو جاليلي الذي قال في وقت ما إن الأرض تدور حول الشمس، ولولا اعتذاره وتراجعه لاحقا عن رأيه هذا، الذي ثبت صحته فيما بعد، لكان لقي الموت حرقا في الأغلب الأعم، والجدير بالذكر أن الكنيسة الكاثوليكية في السنوات الماضية قد اعتذرت له، وقدمت ما يشبه إعادة رد الاعتبار لعالم الفلك الجليل هذا.
- لا سلطة بعد الله إلا للملك!
من بين الوثائق المهمة للغاية المعروضة، رسالة من أعضاء البرلمان الإنجليزي إلى البابا إقلي مندس السابع، تطالب بسماح خاص للملك هنري الثامن ملك بريطانيا، كي يتمكن من تطليق زوجته كاترين الأرجوانية والزواج من ثم من عشيقته آن بولين، وكان رفض البابا وقتها بداية انفصال إنجلترا عن روما، واعتبار الملك هو صاحب أعلى سلطة في كنيسة إنجلترا وليس البابا في روما وقد أوقع البابا إقليمندس حرما على هنري الثامن الذي رد بتمرير قانون يدعى بيتر بينس يؤكد أن بريطانيا ليست خاضعة لسلطة بعد الله إلا لسلطة الملك، وأن تاج الملك هنري قد أضعف بطريقة غير مبررة، ومتعنتة، وبشكل ابتزازي من قبل البابا.
يبقى السؤال: ماذا عن تلك المكتبة وذلك الأرشيف المثير؟
لعل سلسلة الأفلام الأمريكية المشبوهة - والتي تقف من خلفها ولا شك الأصابع الماسونية العالمية - المأخوذة عن روايات الأمريكي دان براون مثل دافنشي كود، وملائكة وشياطين، قد خلقت حالة من الشعوذة الفكرية إن جاز التعبير في عقول الكثيرين حول العالم تجاه ما هو كائن في تلك المكتبة وأرشيفها السري، وإن كان ذلك لا يعني بالضرورة، أنه السبب الرئيس وراء فتح الفاتيكان لأرشيفها السري أو للقليل جدا منه في حقيقة الأمر.
باختصار غير مخل فإن مكتبة الفاتيكان Biblioteca Apostolica Vaticana تعد وعن حق من أقدم مكتبات العالم، وجرى تأسيسها في عهد الحبر الروماني البابا "نيكولاس" عام 1451 وكانت تضم 1160 كتابا فقط منها 400 باللغة اليونانية لغة العلم في ذاك الوقت.
- أول دليل للكتب الممنوعة!
وبحلول عصر النهضة في إيطاليا في أواخر القرن الخامس عشر تقريبا أصبحت تضم نحو 3500 كتاب، وبحلول العام 1571 ظهر أول دليل للكتب الممنوعة، وبدأ القائمون على المكتبة رحلة البحث عن مخطوطات من البلدان الشرقية، خاصة العربية التي كانت معرضة دائما للحرق بفعل المتزمتين الذين حرقوا كتب الفلسفة بشكل خاص، وكتب الفكر والأديان الأخرى على نحو عام. ما الذي تحتويه هذه المكتبة الرسولية بين جدرانها اليوم؟
2 مليون كتاب منها ما سرق من مكتبة الإسكندرية!
الجواب نحو مليوني كتاب وسلسلة مطبوعة و75 ألف مخطوطة سريانية وإثيوبية وفارسية وعبرية وعربية ويونانية ولاتينية، ويعود تاريخ أقدمها حسب ما هو معلن إلى القرن الثاني بعد الميلاد، ما يعني أنه ربما تكون هناك مخطوطات أقدم وهو أمر مرجح لاسيما ما بقي أو سرب أو هرب من مكتبة الإسكندرية عبر التجار الرومان في وقت مبكر من عمر الإمبراطورية الرومانية.
بالإضافة إلى ذلك تزخر مكتبة الفاتيكان الرسولية بـ65 ألف مجلد و8 آلاف معجم و23 وحدة أرشيف و100 ألف خريطة ورسم وحفرية و330 ألف عملة معدنية ووسام روماني ويوناني وباباوي.
والمكتبة متجددة باستمرار، إذ يدخلها كل عام نحو ستة آلاف مجلد، ويخدمها نحو مائة موظف، موزعة على خمسة أقسام: المخطوطات، الكتب، الرسوم، العملات المعدنية، الأرشيف.
وفيما يتقاطع مع العالم العربي، فإن المكتبة تضم مخطوطات للرازي وابن سينا، وابن رشد، والغزالي، وابن الهيثم، والفارابي، ومعروف كذلك أنه في عصر النهضة الأوروبية، ترجمت مخطوطات عربية طبية وعلمية عديدة من العربية.
والمكتبة غير مصبوغة بالصبغة الدينية المسيحية فقط، فبجانب نصوص وأحاديث الباباوات ومستشاريهم، والكتب اللاهوتية والكنسية، هناك مخطوطات تعود لجاليليو من القرن الرابع عشر، وإبداعات لأرسطو، وإلياذة هوميروس، ويوهانز روسوس، وبارتولوميو فيتو، ورسائل أصلية لمحاربي طروادة، وتصميمات جيوفاني لورنتيرو لميدان القديس بطرس في الفاتيكان.
هناك أيضا يجد الباحث والدارس أعمال عميد شعراء الباروكيين بيرينيني ومخطوطة الشاعر الإيطالي بيتراك التي احتوت قصيدته الريفية اللاتينية، وقواعد الدومانينزو الأكاديمية، وأعمال روجر بيكون، ومخطوطات الفيلسوف بيكوديلا ميرندولا وسيرة حياة أباطرة الرومان وعلماء عصر النهضة.
لم يكن الدخول إلى تلك المكتبة أمرا مسموحا به للعوام والخواص، في موقع وموضع يكاد يحوي كنوز العلم الفكرية وأسرار الحياة الأوربية الدينية والفكرية، إذ ظل الدخول إلى هناك قصرا على مجموعات قليلة ومنتقاة بعناية فائقة، ومع نهاية ثمانينيات القرن المنصرم سمح بنسبة اطلاع أوسع، لكن داخل المكتبة فقط وبعيدا عن حدود الأرشيف السرى!.
وفي بداية القرن السابع عشر الميلادي، جرى فصل السجلات السرية للفاتيكان عن المكتبة، كان ذلك بحلول العلام 1610 وإن كانت جميع الدراسات تجمع على أن ذلك الأرشيف يرجع إلى فترة زمنية أقدم من ذلك بمئات السنين، وطبيعة بعضها يرتبط ارتباطا عضويا بنشأة وتطور وطبيعة عمل الكنيسة الكاثوليكية الرومانية، إذ احتفظ الباباوات عبر التاريخ بحرص بالغ بكتاباتهم ومراسلاتهم وبأوراق القضايا والإشكاليات التي عرفوها في عصورهم في ما كان يطلق عليه Scrimium Sanctae Romanae Eccleesiae وقد اعتبر هذا التجمع بمثابة الأرشيف المتنقل الذي يرحل مع الباباوات عند تغيير محل إقامتهم، فقد حدث في تاريخ البابوية أنها تحركت من روما عدة مرات لأسباب سياسية ودينية وأحيانا عسكرية، على أن العديد منها قد فقدت بسب هشاشة أوراق البردي التي كانت تكتب عليها، وخصوصا في المرحلة السابقة لعصر البابا اينوشنسيوس الثالث "1198-1216".
عام 1810 تم نقل وثائق الفاتيكان الأكثر سرية إلى باريس بأمر من نابليون وأعيدت إلى الفاتيكان ما بين عام 1815 و1817 بعد أن فقد العديد منها وهو أمر لابد للمرء أن يربط بينه وبين التوجهات الثورية الفرنسية، والأصابع اليهودية، التي حركتها والجماعات الماسونية التي زخمتها، والعداء الشديد الذي أبدته للكنيسة الكاثوليكية، والذي كان من جرائه أن تعرض المئات من الكهنة والأساقفة الكاثوليك للقتل والترويع، وتعرضت ممتلكات الكنيسة في فرنسا للسطو والنهب والتأميم، وهذه قضية قائمة بذاتها في حاجة إلى مراجعة تاريخية موضوعية.


المصدر http://digital.ahram.org.eg/articles...8740&eid=10427
المصدر: طريق الخلاص


Hwhfu di,]dm ,[lhuhj lhs,kdm: jhvdo hgfhf,hj hgsvn tn hgthjd;hk hgsvd


شاركنا برأيك في هذا المحتوى عبر الفيسبوك







 
  رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ماسونية:, أصابع, البابوات, السري, الفاتيكان, تاريخ, يهودية, وجماعات

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أرشيف الفاتيكان السري.. أحاجي البابوية وأسرار التاريخ نور الإسلام نصرانيات 0 17-06-2014 12:49 PM
تعيين كاهن مصري سكرتيرًا خاصًا لبابا الفاتيكان لأول مرة في «تاريخ الكنيسة» نور الإسلام نصرانيات 0 03-05-2014 09:39 PM
بابا الفاتيكان يؤكد أن تاريخ ميلاد المسيح خاطئ نور الإسلام نصرانيات 0 21-12-2012 07:23 PM
بابا الفاتيكان ينشر كتابًا يؤكد خطأ تاريخ ميلاد "المسيح" مزون الطيب نصرانيات 0 25-11-2012 12:10 PM
قصة إسلام يهودية نور الإسلام لماذا أسلموا؟؟ 0 14-01-2012 01:56 PM

 

 

 

 

 
 

 

 

     

 

     
 

  sitemap

 


الساعة الآن 03:32 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32